الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملتقى جماهيري الاربعاء المقبل تضامنا مع سوريا * `تنسيقية المعارضة` تؤكد عدم الحاجة في الظروف الراهنة لقانون احزاب جديد

تم نشره في الأربعاء 7 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
ملتقى جماهيري الاربعاء المقبل تضامنا مع سوريا * `تنسيقية المعارضة` تؤكد عدم الحاجة في الظروف الراهنة لقانون احزاب جديد

 

 
عمان- الدستور - تيسير النعيمات
اكدت لجنة التنسيق العليا لاحزاب المعارضة عدم الحاجة '' في الظروف الراهنة لقانون أحزاب جديد''،مبدية تخوفها من إن يؤدي وضع مثل هذا القانون في ظل الواقع القائم إلى ''المزيد من التدني في سقف الحريات والديمقراطية''.
وقالت انه ''لا جديد في التشكيل الحكومي الأخير''، وان الحكومة ''جاءت في ذات سياق تشكيل سابقاتها من غياب المشاورات مع التيارات السياسية''، مؤكدة إن التوجه لتداول السلطة وإشراك الشعب في اتخاذ القرارات ''اصبح ضرورة ملحة، ما يقتضي تغيير الآلية في تشكيل الحكومات''.
واضافت اللجنة في تصريح صحافي إن المواطن الأردني ''لم يعد يثق بالشعارات التي تكررت في بيانات الحكومات المتعاقبة''، وطالبت الحكومة بمعالجة جادة لتردي الأوضاع المعيشية والغلاء الفاحش وارتفاع الضرائب الذي وصل الى درجة لم يعد المواطن قادرا على احتمالها.
و ابدت احزاب المعارضة رغبتها في التفاعل الجاد مع الحكومة والانتقال بالإصلاح من الشعار إلى التطبيق، وقالت انها رفعت اول من امس مذكرة لرئيس الوزراء تتضمن رؤيتها للإصلاح السياسي والتغيير الديمقراطي بأبعاده الوطنية الديمقراطية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية''، وجددت تأكيدها بأن المدخل الحقيقي للديمقراطية ''قانون انتخاب يقوم على مبدأ القائمة النسبية والصوت المختلط''.
واعربت عن خشيتها من احتمالية لجوء الحكومة إلى حل مجلس النواب الحالي قبل إنهاء مدته الدستورية ''في ظل إعطاء الحكومة الأولوية للأمن على الإصلاح''، الأمر الذي ''سيسمح للحكومة بإصدار قوانين مؤقتة ويبتعد بالحياة الديمقراطية في البلاد عن المسار الصحيح''.
وفي الشأن العربي ، اوضحت أحزاب المعارضة انه ''رغم الحالة المأساوية في سلوك النظام العربي إزاء التحديات التي تواجهها الأمة فأن مقاومة الاحتلال في العراق وفلسطين ولبنان تسجل انتصارات كبيرة وان هذه المقاومة وموقف الممانعة الذي تقفه سوريا أصبحتا عنوان المرحلة النضالية التي تعيشها امتنا العربية''.
الى ذلك قررت احزاب المعارضة إقامة ملتقى جماهيري الاربعاء المقبل تضامنا مع سوريا في مقر حزب الوحدة الشعبية ليتزامن هذا التأييد الشعبي مع تاريخ تقديم اللجنة الدولية للتحقيق في اغتيال الحريري لتقريرها إلى مجلس الأمن.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش