الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رؤساء تحرير الصحف يدعون الى محاربة الافكار المتطرفة * العدوان : الصحافة مطالبة بتحمل مسؤولياتها لمكافحة الارهاب * الشريف: تفعيل دور الصحافة بابراز الايجابيات والتحذير من السلبيات

تم نشره في الخميس 8 كانون الأول / ديسمبر 2005. 02:00 مـساءً
رؤساء تحرير الصحف يدعون الى محاربة الافكار المتطرفة * العدوان : الصحافة مطالبة بتحمل مسؤولياتها لمكافحة الارهاب * الشريف: تفعيل دور الصحافة بابراز الايجابيات والتحذير من السلبيات

 

 
*غنام : ضرورة نشر التسامح وتفنيد الاشاعات المضللة
* ابو بيدر : محاربة اصحاب الفكر المتطرف وكشف زيف ادعاءاتهم
عمان - بترا - من محمد البشتاوي
اكد عدد من رؤساء تحرير الصحف اليومية ضرورة تكثيف الجهود الاعلامية لمحاربة الافكار التكفيرية وتوعية المواطنين باخطارها وتجاوز التفجيرات الارهابية التي استهدفت الاردن اخيرا .
العدوان
وقال رئيس تحرير صحيفة العرب اليوم طاهر العدوان ان على الصحافة اليومية ان تتجاوز ما حدث وان تساعد المجتمع على تجاوزه والعودة الى الوضع الطبيعي داعيا الصحافة الى تحمل مسوؤلياتها بشكل اكبر ومكافحة الارهاب من خلال بيان مخاطر ثقافته ومن خلال الحوار .
واضاف ان ذلك يحتاج الى نفس طويل وهادىء وتكاتف جميع شرائح المجتمع .
ولفت الى قلة الدراسات المعمقة رغم اهميتها التي تناولت الارهاب التكفيري داعيا الى اعداد الدراسات والابحاث والندوات والحوارات مع الراي الاخر بشكل ناقد لا حاقد .
واشار الى ان الجماعات الدينية المتطرفة موجودة في كل الاديان مستغربا الصاق الارهاب بالدين الاسلامي فقط ..وان الخطر الارهابي ليس له جذور في الاردن وغريب عن مجتمعنا وهو قادم من الخارج .
واكد ان الحادث الارهابي الذي ضرب عمان احدث حالة وعي عند المواطنين للبحث عن الارهاب وجذوره ومعرفة طبيعته واهدافه وامكاناته وطروحاته ومصادره لاقتلاعه وتعرية اهله من لباس الدين الذي يتدثرون به كذبا ونفاقا وهم يظنون انهم يحسنون صنعا .
ونوه الى ضرورة التفريق بين الارهاب والمقاومة التي تنبع من العقيدة الاسلامية السمحة التي تحترم انسانية الانسان في كل المواقف والاحوال.
الشريف
واكد رئيس تحرير صحيفة الدستور اسامة الشريف على تفعيل دور الصحافة المحلية التوعوي الموجه الى معالجة القضايا المطروحة على الساحة الاردنية لتجاوز تداعيات الاحداث المأساوية وابراز ان ما حدث في المملكة من تفجيرات حدث مثلها في كثير من دول العالم .
وقال ان الاشرار المخربين استهدفوا اماكن مدنية يسهل الوصول اليها ..فهم فئة فاسدة يجب العمل وبكل الوسائل على محاربتها ..وطالب بان تكون الصحافة حرة تقدم المعلومة الصحيحة الدقيقة بشفافية وتبرز انجازات المملكة ومزاياها الاستثمارية في مختلف النواحي ولا تنشر الاخبار المعتمدة على الاشاعات التي تضلل المواطن .
واضاف ان على الصحافة ان تمارس دورها كسلطة رابعة وتتعامل مع قضايا الوطن بشمولية بحيث تبرز وتعزز الايجابيات وتحذر من السلبيات وتساعد في القضاء عليها وتفندها بنشر اراء الخبراء والمختصين لتكون المعلومة اكثر دقة ومصداقية وقبولا لدى القارىء .
واشار الى اهمية الصحافة في محاربة التطرف الفكري والتضليل والافكار المنحرفة ..ودعا الى تعميق الحوار مع الاخر وافساح المجال لقادة الراي والخبراء لنشر افكارهم التي تبرز صورة المواطن الايجابي الذي يعمل على حماية وطنه بحيث يكون خفيرا يدافع عن وطنه .
واكد اهمية اعداد الاعلامي الكفوء المتخصص القادر على التعامل مع الاحداث بسهولة وسرعة ومهنية عالية .
ابو بيدر
ودعا رئيس تحرير صحيفة الانباط جهاد ابو بيدر الى العمل على محاربة الفكر الذي يغذي المتطرفين والتركيز من خلال الخطاب الاعلامي على محاربة اصحاب هذا الفكر وكشف زيف ادعاءاتهم وتوعية المواطن خاصة جيل الشباب بان هذا الفكر ليس صحيحا وان اصحابه لا يسمعون الا لصوتهم الذي يدعو الى القتل .
واشار الى ان الاسلام وحدة واحدة ..ليس هناك اسلام متطرف واسلام غير متطرف ..هناك مسلمون متطرفون وهذا التطرف موجود عند اصحاب الديانات والمعتقدات الاخرى.. اما هؤلاء المتطرفون الذين ربطوا انفسهم بالاسلام فهو منهم براء لانهم يشوهون صورة الاسلام .. واعتنقوا افكارا تناسبهم وابتعدوا عما يردعهم من الافكار.
ونبه الى ضرورة التفريق وعدم الخلط بين الارهاب والمقاومة المعروفة عالميا وقانونيا وانسانيا وشعبيا ودستوريا .
ودعا الى تضافر جهود كل المؤسسات ومنها الصحافة لتثقيف المواطن ومنحه المزيد من الحرية للاستماع الى الاخر ومناقشته لانه بالحرية فقط نستطيع محاربة الارهاب .
غنام
واكد مدير تحرير الديار عبد الرحيم غنام ضرورة نشر ثقافة التسامح وبث الاطمئنان في نفوس المواطنين وتفنيد الاشاعات المضللة من خلال اللقاءات والندوات المختلفة .
ودعا الى التفريق بين الاستشهادي الحقيقي الذي يقاتل المحتل دفاعا عن ارضه وعرضه وبين الذي يقتل الابرياء مقتنعا بانه ذاهب الى الجنة ومستندا الى فكر ظلامي عدمي حاقد على الانسانية ليس لديه أي دليل شرعي يؤكده الا هوى نفسه وجهله .
واشار الى اهمية ابراز النشاطات المختلفة الفنية والثقافية التي تحارب الارهاب لاظهار صورة المملكة الزاهية من حيث الامان والاستقرار والنهضة الشاملة في مختلف النواحي لجذب الاستثمار وتنشيط السياحة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش