الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضمن احتفالات المملكة بعيد ميلاد القائد * الملك يفتتح شارع الاردن.. شريان حيوي يربط العاصمة بمحافظات الشمال

تم نشره في الثلاثاء 8 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
ضمن احتفالات المملكة بعيد ميلاد القائد * الملك يفتتح شارع الاردن.. شريان حيوي يربط العاصمة بمحافظات الشمال

 

 
* بلغت كلفته 45 مليون دينار وبطول 31 كيلومتراً * استثمار جمالية البيئة بانشاء مطلات على جانبي الطريق
عمان - الدستور - عزالدين خليفة: افتتح جلالة الملك عبدالله الثاني صباح أمس »شارع الأردن« وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية للشارع الذي يمثل شريانا حيويا لسكان العاصمة ومحافظات الشمال ورديفا رئيسيا لشارع الجامعة الذي وصل حد الإشباع المروري، بالإضافة لإسهامه في تحسين البيئة من خلال زيادة المساحات الخضراء بزراعة مائتي ألف شجرة على جانبي الطريق البالغ طوله (28) كيلوا مترا.
وجاء الافتتاح في إطار احتفالات المملكة بعيد ميلاد جلالة القائد، وقد نفذت أمانة عمان الكبرى خمس مراحل من شارع الأردن بطول (20) كيلومترا بكلفة (5.34) مليون دينار، فيما نفذت وزارة الأشغال العامة والإسكان مرحلتي الشارع الممتدة بين منطقة أبو نصير وتقاطع طريق عمان-جرش بطول اجمالي (11) كيلومترا وبكلفة بلغت (11) مليون دينار.

وزير الأشغال
وقال وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس رائد أبو السعود - في تصريح للصحفيين على هامش الافتتاح أمس - ان أهم ما يميز شارع الأردن تخفيفه للاكتظاظات المرورية داخل العاصمة، خاصة في المنطقة الممتدة من دوار الداخلية لشارع الجامعة ودوار صويلح وحتى البقعة.
وأوضح أن الوزارة نفذت مرحلتي (مشروع شارع الأردن) بين منطقة أبو نصير وحتى تقاطع عمان - جرش وبكلفة بلغت نحو (11) مليون دينار، وقال ان الجدوى الاقتصادية للشارع ستكون خلال سبع إلى عشر سنوات من خلال التوفير في المحروقات والوقت واختصار المسافة.
وبين المهندس أبو السعود أن العمل في المرحلة الأولى تضمن إنشاء طريق رئيسي بأربعة مسارب وأكتاف وجزيرة وسطية، اضافة الى تنفيذ كافة الأعمال الترابية وطبقات الرصف والإسفلت، واعمال تصريف المياه والجدران الاستنادية واعمال السلامة المرورية اللازمة، إضافة الى إنشاء نفق خرسانـي لطريق مقام النبي عيسى.
وأن القسم الثاني من المشروع تضمن إنشاء طريق رئيسي بأربعة مسارب وأكتاف وجزيرة وسطية، إضافة إلى تنفيذ كافة الأعمال الترابية وطبقات الرصف والاسفلت، واعمال تصريف المياه والجدران الاستنادية واعمال السلامة المرورية اللازمة، وإنشاء تقاطع رئيسي يحتوي على نفق وجسر يرتبط مع طريق عمان / جرش / اربد.
ونوه إلى أن الوزارة استثمرت جمالية البيئة المحيطة بالشارع عبر إنشاء مطلات على جانب الطريق يشرف أحدها على منطقة عين الباشا. وتم توفير مقاعد تتيح لمستخدم الطريق الاستراحة وهي مبنية من نفس الصخور والمواد الطبيعية المتوفرة في المنطقة.
وقال أبو السعود إن وزارة الزراعة ستباشر عقب الافتتاح عملية تشجير الشارع، وأن أمانة عمان الكبرى ستتولى إكمال إنارة الشارع.

أمين عمان
من جهته قال أمين عمان الكبرى المهندس نضال الحديد في تصريح لـ »الدستور« أن افتتاح المشروع في هذا الوقت جاء احتفاءً بعيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني، مبيناً أن المشروع رئيسي وحساس وشارع حيوي يربط وسط المملكة مع شمالها ويربط وسط عمان بالمناطق المحيطة عبر مروره في عدة مناطق من العاصمة أبرزها منطقة العبدلي، ومنطقة بسمان، ومنطقة الجبيهة، ومنطقة شفا بدران ثم أبو نصير التي تمثل نهاية حدود أمانة عمان الكبرى وبداية مراحل وزارة الأشغال.
وقال أن الطول الإجمالي للشارع يبلغ (28) كيلومترا، نفذت أمانة عمان عشرين كيلومترا منه ونفذت وزارة الأشغال الجزء المتبقي، وقد بلغت كلفة الجزء الذي نفذته الأمانة (5.34) مليون دينار.
ونوه إلى أهمية المشروع لكونه احتضن عشرة تقاطعات مرورية نفذتها الأمانة عليه بما يتيح إمكانية الربط بين الأجزاء المحيطة بالشارع في كافة الاتجاهات. وقال أن الشارع يسهم في تخفيف الأزمة وتوزيع المرور بالشكل المناسب وخاصة بين المناطق الحيوية مما يعطي المجال للتوسع في البناء والإعمار في منطقة نعتقد أنها مناسبة.
وتطرق إلى مساهمة الشارع في حماية البيئة من خلال استعمال مياه الصرف الصحي بعد معالجتها في محطة أبو نصير في ري الأشجار على جانبي هذا الشارع الحيوي والرئيسي. ووجه الشكر لـلوكالة الأمريكية للتنمية
(USAID) للمساهمة مع الأمانة في زراعة التقاطعات المرورية على الشارع، منوهاً إلى أن عملية الري للنباتات على جانبي الشارع والجزر الوسطية تتم بالري بالتنقيط.
وحضر الافتتاح وزير البلاط الملكي الهاشمي سمير الرفاعي ووزير الأشغال العامة والإسكان المهندس رائد أبو السعود، وأمين عمان الكبرى المهندس نضال الحديد، وعدد من النواب وكبار الموظفين في وزارة الأشغال العامة وأمانة عمان الكبرى والقائم بأعمال السفير الأمريكي في عمان ومسؤولة الوكالة الأمريكية للتنمية في عمان.

مراحل المشروع
ويذكر أن المراحل الخمس التي نفذتها الأمانة تبدأ من منطقة وادي الحدادة (وسط العاصمة) وتنتهي بحدود أمانة عمان الكبرى في منطقة أبو نصير حيث امتدت المرحلة الأولى من منطقة رغدان (وادي الحدادة) وحتى شارع الاستقلال بطول وصل إلى (4960) مترا طوليا اشتملت على إنشاء العبارات وجدران وأعمال تكميلية إضافة إلى تقاطع النزهة وقد تم إنجاز هذه المرحلة قبل عام
(1998) وبكلفة وصلت (5.7) مليون دينار.
وامتدت المرحلة الثانية من المشروع من شارع الاستقلال حتى صرح الشهيد وبطول وصل إلى (1490) مترا طوليا حيث اشتملت هذه المرحلة على شوارع فرعية وأعمال تكميلية وعبارات وجدران إضافة إلى إنشاء تقاطعين هما : تقاطع الاستقلال وتقاطع الشهيد حيث تم إنجاز هذه المرحلة مع نهاية عام (1998) وبكلفة وصلت إلى (5ر5) مليون دينار.
وامتدت المرحلة الثالثة من المشروع من صرح الشهيد وحتى ياجوز وبطول وصل إلى (5620) مترا اشتملت على أعمال طرق وجدران وعبارات حيث أتمت أمانة عمان إنجاز هذه المرحلة في شهر أيار من العام (1999) وبكلفة وصلت إلى (4) ملايين دينار.
أما المرحلتان الرابعة والخامسة اللتان امتدتا من ياجوز وحتى حدود أمانة عمان في أبو نصير الشمالي وبطول وصل إلى (8250) مترا فاشتملتا على (6) تقاطعات مرورية هي تقاطع ياجوز وتقاطع جامعة العلوم التطبيقية وتقاطع شفا بدران وتقاطع مدينة الجبيهة الترويحية وتقاطع الرشيد وتقاطع أبو نصير الشمالي وبكلفة وصلت إلى (5ر17) مليون دينار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش