الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لجنة الدفاع عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين تحذر من مخططات التهجير والتوطين

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
لجنة الدفاع عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين تحذر من مخططات التهجير والتوطين

 

 
عمان - الدستور - تيسير النعيمات: حذرت لجنة الدفاع عن حق العودة للاجئين الفلسطينيين من تزايد المخاطر على حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة مشيرة الى مبادرات ومقترحات تصدر عن جهات متعددة فلسطينية واسرائيلية وعربية ودولية تنفق عليها اموال باهظة.
واكدت اللجنة - في بيان صادر عنها - ان جميع هذه المبادرات تصب في اتجاه واحد هو تصفية حق العودة عن طريق التوطين او التهجير او تحريف مفهومه ليعني العودة الى مناطق السلطة او الدولة الفلسطينية وليس الى اراضيهم وممتلكاتهم الاصلية ، او حصره بلاجئي الخارج واسقاط حقوق اللاجئين المقيمين داخل الوطن الفلسطيني ، او من خلال وضع حق العودة موضع المساومة عليه او مقايضته مع حقوق الشعب العربي الفلسطيني الاخرى .
وقالت انه رغم تأكيد القمة العربية التي عقدت مؤخرا في الجزائر على التمسك بالقرار (194) الخاص بحق العودة للاجئين الفلسطينيين الى ديارهم الا ان الصياغة التي ادخلت على القرار بتأثير امريكي - حسبما جاء في بيان اللجنة - احتوت على ملابسات يجب استجلاؤها وادراك مغزاها 0
واوضحت اللجنة ان قرار قمة الجزائر حول حق العودة نص على »والتوصل الى حل عادل لمشكلة اللاجئين الفلسطينيين يتفق عليه وفقا لقرار الجمعية العامة للامم المتحدة رقم 194« لافتة اللجنة ان قرار القمة العربية لم يذكر حق العودة صراحة وانما استعمل كلمة »حل عادل«.
واكدت انه لا يجوز استعمال هذه الكلمة لان المطلوب ليس حلا بل تنفيذ لحق العودة كما هو مبين صراحة في قرار 194 وفي الميثاق العالمي لحقوق الانسان وفي جميع المواثيق الاقليمية لحقوق الانسان واحترام حرمة الملكية الخاصة التي تبقى سائدة مهما طالت سنوات الاحتلال او تغيير السيادة.
وقالت اللجنة ان تعريف »الحل العادل« يحتاج الى مفاوضات ومشاورات للاتفاق عليه مشددة على ان اخطر ما في نص قرار القمة كلمة »كما يتفق عليه« وان المقصود بذلك اسرائيل التي اعلنت منذ عام 1948 رفضها القاطع لحق العودة ونفذت ذلك بطرد اللاجئين والاستيلاء على املاكهم منذ ذلك التاريخ.
كما اكدت رفضها لاية مبادرة او حل لقضية اللاجئين لا تقوم على حق اللاجئين الثابت في العودة الى وطنهم والى اراضيهم وممتلكاتهم الاصلية وتعويضهم عما عانوه من حرمان وخسائر منذ تهجيرهم من ارضهم وحتى عودتهم اليها من خلال التطبيق الامين للقرار 194 ورفضها لكل اشكال التوطين والتهجير او التحريف في مفهوم حق العودة باعتبار ان تحقيق هذا الحق هو الاساس لضمان السلام العادل والشامل في المنطقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش