الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته يلتقي عددا من رؤساء مجالس كبريات الشركات العالمية لتكنولوجيا المعلومات * الملك: نسير بثقة نحو تطبيق الاصلاح الشامل وتحرير الاقتصاد وت

تم نشره في السبت 19 آذار / مارس 2005. 02:00 مـساءً
جلالته يلتقي عددا من رؤساء مجالس كبريات الشركات العالمية لتكنولوجيا المعلومات * الملك: نسير بثقة نحو تطبيق الاصلاح الشامل وتحرير الاقتصاد وت

 

 
* الاردن يقود مسيرة تجسير الهوة بين الشرق والغرب وفي الوقوف ضد التطرف والعزلة
* عازمون على تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات ودعم الميزة التنافسية لهذا القطاع
* الانتخابات وترسيخ الديمقراطية في المنطقة تسهمان في تنفيذ البرامج التنموية والاصلاحية
* ضرورة انهاء النزاع الفلسطيني الاسرائيلي واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة
* جلالته يدعو الشركات العالمية الى الاستثمار في المملكة والاستفادة من التسهيلات والحوافز الممنوحة للمستثمرين
* التعليم المتميز يسهم في تحقيق نقلة نوعية في مستوى معيشة جميع الاردنيات والاردنيين
* تشامبرز يشيد بدور الملك في دفع عملية التنمية والتقدم في الاردن والمنطقة
* الكوادر البشرية المدربة والمؤهلة في الاردن تجعله مركزا حيويا للاستثمار واستقطاب رؤوس الاموال الاجنبية
كارولينا الجنوبية- بترا- من فايق حجازين: أكد جلالة الملك عبد الله الثاني أننا نسير بثقة نحو تطبيق استراتيجية الاصلاح الشامل وتحرير الاقتصاد الوطني وتعزيز الديمقراطية وحقوق الانسان والمجتمع المدني والاستثمار في تطوير البنية التحتية البشرية.
وقال جلالته أن الاردن سيواصل تنفيذ برامج التنمية المستدامة والاصلاح رغم التحديات التي تفرضها الظروف الاقليمية الصعبة.
وشدد جلالته أن الاردن يقود مسيرة تجسير الهوة بين الشرق والغرب وفي الوقوف ضد التطرف والعزلة معتبرا جلالته أن تنامي الاصلاح في المنطقة شهادة على قوة النموذج الاصلاحي الاردني.
وأكد جلالته خلال لقائه عددا من رؤساء مجالس كبريات الشركات العالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات.في مؤتمر القيادات الذي نظمته شركة سيسكو بولاية كارولينا الجنوبية يوم أمس أن الاردن يسعى الى استخدام تقنية تكنولوجيا المعلومات كأداة من أدوات التنمية وتطوير المجتمع نحو الافضل.
كما أكد جلالته أن الاردن الذي يتمتع بأعلى نسبة تعليم بين الدول العربية عازم على المضي قدما في تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات ودعم الميزة التنافسية لهذا القطاع ليصبح جزءا من الخريطة العالمية.
وقال جلالته خلال اللقاء الذي حضره وزير البلاط الملكى الهاشمي سمير الرفاعي والسفير الاردني في واشنطن كريم قعوار أننا نؤمن في قدرة وسائل تكنولوجيا المعلومات على أثارة مكامن الابداع وأتاحة الفرص الكبيرة مشيرا الى أن المعرفة تزيد من الانتاجية النوعية.
وأكد جلالته على الحاجة الملحة لحرية الوصول الى التكنولوجيا وتعزيز ثقافة الامل بالمستقبل وتحرير الموارد لتعظيم فرص الاستثمار في التنمية الاقتصادية والنمو.
وأشار جلالته الى البرامج الهادفة الى بناء وتعزيز قدرات الشابات والشباب الابداعية في مجال تكنولوجيا المعلومات وتمكينهم من لعب دور فعال ومؤثر في بناء الاردن الحديث.
وقال جلالته أن تطوير المناهج التعليمية الاردنية واستخدام وسائل التكنولوجيا في التعليم وخاصة في مبحثي اللغة الانجليزية والرياضيات تأتي لتنسجم وتتواءم مع عصر التعلم والتعليم الحديث مؤكدا جلالته أن التعليم المتميز يسهم في تعزيز كل المبادرات الرامية الى التطوير وتحقيق نقلة نوعية في مستوى معيشة جميع الأردنيات والاردنيين.
وحرص جلالته على استعراض تجربة الاردن المتميزة في تدريب وتأهيل الكفاءات القادرة على تلبية الاحتياجات المتزايدة للاقتصاد الاردني ومتطلبات الاستثمار الاجنبي.
ودعا جلالته الشركات العالمية الى الاستثمار في الاردن مؤكدا جلالته في هذا السياق أن المناخ الاستثماري الاردني يوفر الحوافز أمام المستثمرين ويتيح الفرص أمامهم للاستفادة من التسهيلات والاعفاءات الضريبية ومزايا الاتفاقيات الدولية التي وقعها الاردن مع الدول العربية والاجنبية.
وقال جلالة الملك أن اتفاقية التجارة الحرة التي وقعها الاردن مع الولايات المتحدة الاميركية أسهمت في تنشيط الاقتصاد الاردني الذي حقق نموا بلغ خلال العام الماضي 5ر7بالمائة وزيادة حجم التبادل التجاري بين الاردن والمجموعات الاقتصادية الكبرى.
كما استعرض جلالته الجهود التي يقوم بها الاردن لتحقيق السلام العادل والشامل والدائم في الشرق الاوسط.
وأكد جلالته على ضرورة مواصلة الجهود الهادفة الى أنهاء النزاع الفلسطيني الاسرائيلي وأقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة.
وقال جلالته أن الانتخابات وترسيخ الديمقراطية في المنطقة تسهم في توفير الاجواء المناسبة لتنفيذ البرامج التنموية والاصلاحية التي تحقق الرفاه والتقدم لشعوب المنطقة والمضي قدما في عملية التنمية الاقليمية.
من جهته ثمن الرئيس التنفيذي لشركة سيسكو جون تشامبرز دور جلالة الملك عبد الله الثاني في دفع عجلة التنمية والتقدم في الاردن والمنطقة مؤكدا على قيادة جلالته الحكيمة وسعيه الدؤوب والمتواصل لاحلال السلام في الشرق الاوسط.
كما أشار الى أن الكوادر البشرية المدربة والمؤهلة في الاردن من شأنه أن يجعله مركزا حيويا للاستثمار واستقطاب رؤوس الاموال الاجنبية.مؤكدا أن تجربة شركته الناجحة بالاستثمار في الاردن تشكل نموذجا يحتذى لبقية الشركات خاصة في ظل وجود بيئة اقتصادية وقوانين وتشريعات تلبي تطلعات المستثمرين في الميادين كافة.
ويذكر أن شركة سيسكو من المساهمين الرئيسيين في مبادرة التعليم في الاردن وشبكة التعليم الجامعي والابحاث التي كانت أطلقت في شهر شباط الماضي في الجامعة الاردنية وتضم ثماني جامعات بالاضافة الى مشروع أكاديمية سيسكو التي تهدف الى تدريب وتأهيل الطالبات والطلاب على تكنولوجيا المعلومات.
وتستهدف مبادرة التعليم في الاردن التي كان أطلقها جلالة الملك في مؤتمر دافوس الاقتصادي العام الماضي تطوير مائة مدرسة ريادية استكشافية في الاردن وترتكز على تبني القدرات الابداعية لمعلمي هذه المدارس وطلابها وتعرفهم بالاساليب التعليمية الجديدة التي تتوافق مع التطورات العالمية بالاستفادة من تكنولوجيا المعلومات.
كما ترتبط هذه المبادرة التي تتكون من ثلاثة مسارات هي المدارس الاستكشافية والتعليم المستمر مدى الحياة وتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات في الاردن بخطة طموحة كلفتها نصف مليار دولار تنفذها وزارة التربية والتعليم على مدار خمس سنوات لتحديث التعليم من أجل الاقتصاد المعرفي.
وتعد مبادرة التعليم نموذجا للشراكة التنموية الكفؤة التي يسعى الاردن لتحقيقها بين القطاعين العام والخاص من جهة والشركات العالمية والاستفادة من خبراتها التقنية من جهة أخرى.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش