الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

1,1 مليار دينار كلفة الطاقة المستهلكة العام الماضي: نقابة المهندسين تقيم يوما علميا حول » ترشيد استهلاك الطاقة«

تم نشره في السبت 1 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
1,1 مليار دينار كلفة الطاقة المستهلكة العام الماضي: نقابة المهندسين تقيم يوما علميا حول » ترشيد استهلاك الطاقة«

 

 
عمان – الدستور: اكد المشاركون في اليوم العلمي الذي اقامته نقابة المهندسين امس الاول بعنوان'' ترشيد استهلاك الطاقة'' الى استخدام وسائل بديلة للطاقة، واعتماد اساليب تؤدي الى ترشيدها في ظل ارتفاع اسعار المحروقات. واكدوا على ضرورة الغاء ضريبة المبيعات على مواد العزل الحراري، والاعتماد على الطاقة المتجددة مثل الطاقة الشمسية، والغاء الرسوم الجمركية على الادوات التي تساهم في تقليل استخدام الطاقة. وقال مندوب وزير الطاقة للورشة رئيس المركز الوطني لبحوث الطاقة مالك الكباريتي ان حجم الطاقة المستوردة للاردن من النفط الخام ومشتقاته بلغ 5202 الف طن نفط مكافىء خلال عام ،2004 كما بلغت تكلفة الطاقة المستهكلة لنفس العام 1153 مليون دينار. واكد الكباريتي ان الدراسات المتخصصة اثبتت انه يمكن تحقيق وفورات كبيرة بنسبة تتراواح من 15% الى 30% من كمية الطاقة التي تستهلكها الصناعات الكبيرة التي تزيد كلفة الطاقة فيها عن 25% من كلفة الانتاج. ودعا نقيب المهندسين وائل السقا الدول العربية الغنية بمصادر الطاقة النفطية الى مساعدة الاردن في هذه الازمة،مؤكداعلى اهمية مشاريع الربط الكهربائي على المستوى العربي والاقليمي كشروع الربط الكهربائي الخماسي بين الأردن ومصر وسورية والعراق وتركيا، مشيرا الى ان مثل هذه المشاريع تفي بالاحتياجات والمتطلبات المتزايدة، وتخدم المصالح المشتركة. واعرب السقا عن عتبه على الحكومة لقرارها الاخير في رفع اسعار المشتقات النفطية، وقال كان الاولى بالحكومة بدلا من رفع اسعار المشتقات النفطية ان تلجأ الى محاربة الفساد والمفسدين، المتهربين من الضرائب، والذين امتدت ايديهم الى المال العام، ومتابعة تحصيل الاموال التي تم الاعتداء عليها وتهريبها.
من ناحيته اكد رئيس لجنة الطاقة في نقابة المهندسين يوسف حماد على ان استغلال الطاقة وترشيد استهلاكها وخصوصا في المجال الصناعي يساعد الصناعات الوطنية على المنافسة والنمو في السوق المحلي والخارجي. واشار الى ان خط الغاز العربي الذي تم انجاز معظمه ويغذي الصناعات الرئيسة في الاردن خطوة جادة في الاتجاه الصحيح، مبينا ان محطة العقبة الحرارية حققت وفرا مقداره حوالي 80 مليون دينار في عام 2004. الى ذلك اوصى المشاركون في اليوم العلمي الى تفعيل الزامية العزل الحراري في المباني وايجاد السبل الكفيلة لتطبيقه، وتشجيع استخدام العوازل الحرارية دائمة الفعالية. ودعوا الى اعفاء مدخلات السخانات الشمسية من الرسوم الجمركية، وتشجيع المزارعين للاستفادة من الطاقة الشمسية في التدفئة. كما دعوا التربية والتعليم لادخال مناهج الطاقة المتجددة، وتشجيع المواطنين على استخدام الحافلات، بدلا من سياراتهم الخاصة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش