الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تنتج ثلاثة ملايين طن متر مكعب من ردم الفوسفات سنوياً * الجازي : تشغيل الغارفة `بترا` نقلةً نوعية في مجال الاعتماد على الذات وخفض مستوى الا

تم نشره في الأحد 16 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
تنتج ثلاثة ملايين طن متر مكعب من ردم الفوسفات سنوياً * الجازي : تشغيل الغارفة `بترا` نقلةً نوعية في مجال الاعتماد على الذات وخفض مستوى الا

 

 
معان - الدستور - قاسم الخطيب
احتل العمل في منجم فوسفات الشيدية موقعا متقدما من تطلعات ابناء محافظة معان خلال عقد السبعينيات من القرن الماضي حيث اشارت الدراسات التي اجريت خلاله على وجود بحرا ممتدا من خام الفوسفات في المنطقة الواقعة على بعد حوالي 35 كم من معان عبر الطريق المختصرة و70 كم متر حسب الطريق القائمة حاليا. وزهى الحلم مع البشائر الاولى لعملية الانتاج في المصنع والحديث عن ربطه مع مدينة معان بخط حديدي لقطار سريع في نهاية الثمانينيات من القرن الذي مضى واصبح الامل ان يحدث المنجم نقلة نوعية في الواقع الحياتي للمدينة من خلال اعادة دورها التاريخي كنقطة ارتكاز اقتصادي وتجاري في الجنوب. وقال مدير مناجم فوسفات الشيدية المهندس ممدوح الجازي ان الفرق الفنية العاملة في المناجم تمكنت من اعادة الغارفة العملاقة بترا للعمل بعد توقف استمر ثلاثة اعوام واضاف خلال جولة نظمتها ادارة شركة مناجم الفوسفات الاردنية لوسائل الاعلام المحلية لإطلاعهم على الانجازات التي تحققت في مجالي التطوير والاصلاح ان دخول الغارفة بترا للعمل طور الانتاج من جديد على ايدي الخبرات الاردنية المؤهله شكلت نقلةً نوعية في مجال الاعتماد على الذات وخفض مستوى الاعتماد على الخبراء الاجانب في معالجة واصلاح الاعطال الفنية التي تعترض وحدات الانتاج. واوضح المهندس الجازي ان الغارفة تقوم بانتاج ثلاثة ملايين طن متر مكعب من ردم الفوسفات سنوياً ويعمل معها اليات عده تشكل بمجملها وحدة انتاج متكاملة من وحدات الانتاج العاملة في المنجم. واشار الى ان التآكل في وحدات الاسناد الخاصة بالغارفة والمسماة "الصينية" والتي تزن الف طن ادى الى توقفها عن العمل منذ عام 2002 وعند العودة الى الشركة الصانعه طلبت مبلغ مليون و 350 الف دينار لغايات اجراء الصيانة وعمليات الاصلاح وهو مبلغ مرتفع كادت شركة الفوسفات ستدفعه للشركة الصانعة لولا وجود الخبرات الفنية الاردنية المؤهلة والمؤمنة بأهمية امتلاك المبادرة حيث قامت هذه الفرق بإجراء عملية الصيانة والاصلاح بكلفة اجمالية لم تتجاوز الخمسين الف دينار وبصورة متطابقة تماما مع ما كان يمكن للشركة الصانعة ان تقوم به وذلك وفق رأي خبير دولي تم اطلاعه على عملية الاصلاح للتأكد من سلامتها قبل تشغيل الغارفة . مبيناً المهندس الجازي في حديثه لوسائل الاعلام المحلية بالروح التي حكمت اداء الفريق الفني والذي ساهم في نجاحه في عملية الاصلاح ورفع الطاقة الانتاجية المستقبلية للمنجم. واكد على ان نجاح هذه العملية كان استجابة للدعم الكبير الذي قدمه رئيس مجلس ادارة الشركة ومديرها العام اللذان تابعا عملية اصلاح الغارفة بشكل مستمر حيث باشرت الغارفة العمل في المنجم الى جانب الغارفات الثلاث الاخرى التي تقدر طاقتها الانتاجية بحوالي 14 مليون طن متر مكعب سنويا كحد ادنى.
وبين انه بعد نجاح عملية الاصلاح على ايدي الفرق الفنية يمكننا الاعتماد كليا على الايدي العاملة الاردنية في مواقع العمل والتي استطاعت ان تثبت كفائتها في التعامل مع الاعطال الفنية وحاجات التطوير والتحديث التي يتطلبها الانتاج حيث استطاعت الفرق المحلية العاملة في المنجم التغلب على مشكلة كانت تواجه عملية الانتاج في مواقع الكسارات جراء تراكم المخلفات ولقد استطاع العاملون اعادة تأهيل "القراطة" من خلال وضع دناجل متحركة تساعد في تحريكها في اي اتجاه او موقع مما يسهل العمل من الحد من مشكلة تراكمات مخلفات الانتاج وكشف المهندس الجازي عن قيام ادارة الشركة بالتنسيق مع ادارة المنجم بوضع نظاماً للحوافز يعطي الموظفين المميزين في عملهم مكافات مالية مغرية تكريما لهم وسعيا لخلق روح التنافس بينهم وليكون الاسهام في رفع وتيرة الانتاج المعيار الذي يتقدم بموجبة الموظف. وقال ان شركة مناجم الفوسفات عام 1975م قامت بإجراء دراسات تفصيلية لخامات الفوسفات في الشيدية ، حيث شملت حفر ما مجموعه (3300) بئر رحوي تم من خلالها تحديد الملامح العامه لخامين كبيرين (شرقي) و(غربي) وقامت عام 1981 وبالتعاون مع الحكومة باجراء الدراسات التفصيلية ودراسات الجدوى الإقتصادية من خلال إئتلاف عالمي.
واضاف ان نتائج الدراسة والتصاميم المقترحة لطريقة إستغلال الخامات ركيز على الخام الغربي للإعتماد عليها في الإنتاج المبكر، وسميت عملية تنفيذ هذه التوصية بالمرحلة الأولى.
واشار الى ان الشركة اولت أهمية كبيرة لزيادة إحتياطي الفوسفات في منطقة الشيدية لذلك قامت بإستحداث قسم التنقيب في المناجم في أواخر عام 1991م والذي تولى إعداد التقارير الأولية التي تشمل كميات ونوعيات الفوسفات في منطقة المرحلة الثاني.
واوضح ان الشركة ومن اجل الحصول على فوسفات عالي الجودة تصل فبه نسبة ثلاثي فوسفات الكالسيوم الى 75/77 ، قامت بانشاء وحدات الغسيل والتعويم في مناجم الشيدية وبوشر العمل بتشغيل هذه الوحدة عام 1996بخطي انتاج (A1,A3) حيث كان العمل على خط انتاج ( خام a1) جيداً لكن الوصول الى الطاقة التصميمية لخطي الانتاج قد تعثر ،وعلية تم طرح عطاء اعادة تاهيل وحدات الغسيل والتعويم وتحديثها للتغلب على جميع المشاكل التي تواجه العمل في الموقع. وبين المهندس الجازي انه يتوقع انتاج 3.2 مليون طن من خامات الشيدية خلال العام الحالي ، بعد المباشرة بمشروع اعادة التاهيل الذي سيتم الانتهاء منه في القريب العاجل.
وحول اسكان العاملين في مناجم الشيدية والذي اقامته الشركة في مدينة معان قال ان ادارة الشركة ممثلة بمنجم الشيدية قامت بوضع نظام سيتم من خلاله توزيع المساكن البالغ عددها 100 وحدة سكنية والتي بلغت كلفتها 7.5 مليون دينار استجابة للتوجيهات الملكية السامية والقاضية بضرورة ان تتحمل الشركة جزء مهما من خطط تنمية المحافظة وباديتها .
واوضح ان النظام راعى اسس العدالة والانصاف واعتمد سنوات الخدمة وعدد افراد الاسرة ودرجة الموظف كشروط اساسية لتحديد المستفيدين من الاسكان. واضاف ان المباشرة بتوزيع الوحدات السكنية على الموظفين ستتم فور الانتهاء من اجراءات تحويل ملكية الارض المقام عليها المشروع العائدة ملكيتها لوزارة التربية والتعليم الى شركة الفوسفات والتي هي الآن في مراحلها النهائية ، موضحاً ان المدينة السكنية تتوافر فيها كافة مقومات البنية التحتية والعمرانية المصممة على احدث التصاميم المتطورة في البناء الاردني.
واضاف ان ادارة المناجم معنية بتعاونها مع المجتمع المحلي وتعزيز دورها في التنمية المجتمعية ومحاربة الفقر والبطالة ولذلك تولي قضايا التدريب وتاهيل الشباب اولوية خاصة من خلال مركز تدريب متطور في المنجم يقوم بتدريب الطلبة التابعين لمركز تدريب مهني معان داخل الموقع لتأهيلهم فنياً للعمل ضمن كادر الشركة واكسابهم الخبرات العلمية في مجال تخصصهم .
وحول التطلعات المستقبلية قال المهندس الجازي نتطلع الى مستقبل زاهر في استغلال هذه الثروة الوطنية وذلك عن طريق التوسع في عملية التعدين لهذه المادة وزيادة انتاجنا من الفوسفات الخام عن طريق الأستخدام الأوسع لخامات الشيدية بالنظر لمزاياها الفنية والأقتصادية المتميزة والذي يمكن الشركة من تلبية احتياجات للتصدير وتغطية احتياجات الشركات الحليفة والمجمع الصناعي في العقبة ضمن خططها الى تنويع المنتج وزيادة القيمة المضافة لخامات الفوسفات مما ينعكس ايجابا على اقتصاديات الوطن .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش