الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اطلاق تقرير الامم المتحدة للسكان لعام 2005 * العلـي : تحسن ترتيب الاردن بحسب دليـل التنمـية البشرية وانخفاض الأمية ووفيات الاطـفال

تم نشره في الخميس 13 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
اطلاق تقرير الامم المتحدة للسكان لعام 2005 * العلـي : تحسن ترتيب الاردن بحسب دليـل التنمـية البشرية وانخفاض الأمية ووفيات الاطـفال

 

 
عمان - الدستور - ايمن عبد الحفيظ
مندوبا عن سمو الاميرة بسمة بنت طلال سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الامم المتحدة للسكان، رعت وزير التخطيط والتعاون الدولي سهير العلي، اطلاق تقرير حالة سكان العالم لعام 2005 تحت عنوان '' وعد المساواة: الانصاف بين الجنسين والصحة الانجابية والاهداف الانمائية للالفية'' الذي اعده صندوق الامم المتحدة للسكان امس في فندق الماريوت. وقالت العلي ان التقرير القى الضوء على مدى التزام المجتمع الدولي بالتعهدات تجاه الفقراء والمهمشين في اطار الاهداف الانمائية للالفية . واضافت ان موعد اطلاقه تصادف مع موعد استعراض نتائج خمس سنوات من العمل لتحقيق الاهداف الانمائية وعشر سنوات على التزام المجتمع الدولي بمقررات مؤتمر بكين الداعي لتمكين المرأة وزيادة مساهمتها في عملية التنمية، مؤكدة ان الاردن كان سباقا للتوقيع على كافة الاتفاقيات الدولية حول حقوق الانسان ،اضافة الى التزامه بتحقيق الاهداف الانمائية للالفية وانه عمل مع برنامج الامم المتحدة الانمائي على اعداد تقرير وطني حول ما تم انجازه وقد جاءت نتائج التقرير لتؤكد ان الاردن يسير بالاتجاه الصحيح نحو تحقيق هذه الاهداف. وبينت ان نتائج التقرير اظهرت تحسن ترتيب الاردن بحسب دليل التنمية البشرية المرتبط بالتنوع الاجتماعي حيث احتل فيه المرتبة (37) من بين (140) بلدا توفر عنها معلومات، مقارنة بترتيب العام الماضي الذي حدد بالمرتبة (76)، مشيرة الى ان نتائج التقرير جاءت لتؤكد ان نسبة من يعيشون على اقل من دولار يوميا انخفضت الى نحو 5,3% مقارنة مع 3,3% مستهدف لعام ،2015 وان معدل الامية انخفض في الفئات العمرية 15-24 سنة باكثر من النصف لتصل الى نسبة 2,1% بعد ان كانت 6,2% عام 1990 ، وان نسبة وفيات الاطفال دون سن الخامسة انخفض الى ما يزيد عن 50% مقارنة مع النسبة المستهدفة بحلول عام ،2015 داعية الى المساهمة الحقيقية للمرأة في التنمية الشاملة وتسلحها بالتعليم والتدريب المناسب بهدف انخراطها في العملية والمشاركة الكاملة في التربية والتغيير الاجتماعي والذي بدوره ينعكس بشكل ايجابي على الاسرة والمجتمع من خلال زيادة ثقة المرأة بنفسها.
وقالت منسق الامم المتحدة المقيم الممثل لبرنامج الامم المتحدة للتنمية وممثل صندوق الامم المتحدة للسكان كريستين مكناب ان الوضع في الاردن بين ان عنصر الارادة السياسية والالتزام على اعلى المستويات ساهم في الانجازات والنجاحات التي تم تحقيقها، حيث ان الاردن من بين الدول التي جعلت ارباب العمل مسؤولين عن تقديم الرعاية للاطفال في اماكن العمل و اشراك المرأة على اعلى المستويات المحلية في وضع مستويات ادنى وعقود خاصة للعمالة المنزلية في البلاد لضمان الالتزام بحقوقهم، موضحة ان هناك حاجة الى مزيد من العمل لربط تعليم الفتيات بفرص العمل وتحسين نوعية التعليم وتشجيع انضمام الفتيات في الحقول ذات المردود في مجالات التعليم العالي. مشيرة الى ان الاردن سجل انجازات مميزة في التقرير الا انه ما زال يواجه الكثير من التحديات عند النظر الى بنيته السكانية الشابة حيث سيصل عدد كبير من النساء الى السن الانجابي قريبا ولايمكن تلبية حقوقهن الانجابية الا من خلال مشاركة كافة الاطراف المعنية وعلى جميع المستويات للعمل على خلق بيئات مواتية والتوعية باهمية مشاركة نصف المجتمع في جميع النواحي التي تؤثر قي حياتهن.
وتسلمت مندوبة سمو الاميرة التقرير من مكناب، وسط حضور عدد من الوزراء والسفراء والاعلاميين والمهتمين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش