الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمكرمة ملكية 4 اطفال عراقيين يدخلون مدينة الحسين الطبية * الضحايا وذووهم يشكرون جلالته ويضرعون الى الله ان يحفظ الاردن

تم نشره في الأحد 2 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
بمكرمة ملكية 4 اطفال عراقيين يدخلون مدينة الحسين الطبية * الضحايا وذووهم يشكرون جلالته ويضرعون الى الله ان يحفظ الاردن

 

 
* القوات الامريكية تتحمل مسؤولية ماجرى لهؤلاء الاطفال والشهداء
عمان-الدستور- كمال زكارنة
بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني دخل امس مركز جراحة الاطفال في مدينة الحسين الطبية اربعة اطفال عراقيين للعلاج بمكرمة ملكية سامية .
وكان الاطفال الاربعة الذين تتراوح اعمارهم بين "7 -12 " عاما وهم علي جميل - 11 عاما وياسمين خالد 7اعوام وهبة محمد عبد المحسن 12 عاما وشيماء محمد حاتم 7 سنوات اصيبوا في 13 تموز الماضي جراء انفجار سيارة مفخخة في بغداد الجديدة . وقال العقيد الطبيب عماد حبايبة استشاري جراحة الاطفال ان 4 اطفال من العراق الشقيق وصلوا الى المركز ، اصيب معظمهم بشظايا في اجسامهم خاصة في الاطراف والصدر والبطن وقد اجريت لطفلة منهم في بغداد جراحة وهي بحاجة لمتابعة العلاج و تحتاج طفلة اخرى الى جراحة اعصاب وطفلة ثالثة تحتاج الى علاج نفسي .
وقال حبايبة للصحفيين ان الاطفال الاربعة سوف يبقون في مركز جراحة الاطفال حتى تتم معالجتهم بالكامل ويشفون من الاصابات التي تعرضوا لها .
والدة الطفلة شيماء محمد قالت ان ابنتها اصيبت بحالة نفسية عندما سمعت صوت الانفجار وباتت تخاف وترتعب من كل الاصوات و السلاح بكل انواعه .
وقالت ان شيماء لم تعرض على طبيب منذ تاريخ الانفجار معربة عن املها وثقتها الكاملة بانها سوف تشفى من مرضها في عمان .
واعربت عن شكرها وتقديرها لجلالة الملك والاردن وقالت نحن في العراق نفتقر لهذا المستوى من الخدمة الطبية المتقدمة والمتطورة والحديثة ونشكر من اعماق قلوبنا جلالة الملك لرعايته اطفالنا واهتمامه بهم .
وقالت ان اطفالنا حظوا بالعلاج في الاردن المنظمة العالمية للطفولة التي لها فرع في بغداد الذين ابلغونا قرار معالجة شيماء في الاردن وكانت فرحتنا بذلك كبيرة.
وقالت والدة الطفل علي جميل ان ابنها يتيم ووحيد حيث توفي والده في احد المستشفيات في عمان قبل عشرة اشهر .
وتضيف بينما كان علي يلعب مع اقرانه من الاطفال في احد احياء بغداد الجديدة طلب افراد من الشرطة العراقية من السكان فتح ابواب ونوافذ المنازل للابلاغ عن ارهابيين وفيما كان الاطفال يتجمعون باعداد كبيرة يلهون ويلعبون في الشارع فجأة حصل انفجار ضخم بسيارة مفخخة تحمل اكثر من 150 كيلو غراما من المتفجرات ادى الى مقتل حوالي 45 طفلا و اصيب علي بثلاثة شظايا في الجمجمة وفي الجبهة .
وعبرت عن شكرها وتقديرها لجلالة الملك على المكرمة الغالية وتمنت ان لايرى الاردن اي مكروه او سوء وقالت نحن شعب واحد وبلد واحد .
وحملت الاميركان مسؤولية هذا الحادث وقالت انهم حولوا العراق الى مقبرة .
وعبر الطفل علي عن سعادته لوجوده في الاردن للعلاج وقال انا مرتاح هنا ومطمئن .
وقالت والدة الطفلة هبة عبدالمحسن ان ابنتها اصيبت في نفس الانفجار في بغداد الجديدة بينما كانت داخل المنزل بالشظايا المتطايرة جراء الانفجار الضخم واصيبت هبة بشظايا في مختلف انحاء جسدها واستقرت شظيتان في رجلها . واعرنت عن شكرها وتقديرها لمكرمة جلالة الملك وقالت نحن نعيش في رعب متواصل ونتحمل الاذى بسبب الاحتلال الامريكي للعراق .
وقالت والدة الطفلة ياسمين خالد انها تشكر جلالة الملك على مكرمته السامية وان ابنتها اصيبت بنفس الحادث بشظايا في البطن استدعت اجراء عملية جراحية وحصل جراء الاصابة شق في القولون وثقوب في الامعاء الدقيقة وما تزال بعض الشظايا في جسدها . وقالت انها في الاردن مرتاحة وتثق بالمستوى الطبي المتقدم .
الموظفة في مكتب المنظمة العالمية للطفولة في بغداد ريتا ثائر التي رافقت الاطفال الى عمان قالت نحن نهتم برعاية الاطفال الفقراء والمصابين والمرضى والذين يعانون من مشاكل صحية في العراق .
وقالت ان الاميركان يتحملون مسؤولية ما حصل مع هؤلاء الاطفال الاربعة ومسؤولية الاطفال الذين اصيبوا في الانفجار والذين استشهدوا ... انهم يتخملون المسؤولية لانهم قبل الانفجار بدقائق دعوا الاطفال بمكبرات الصوت ووزعوا عليهم الحلوى والهدايا الى ان وصل عدد الاطفال لاكثر من خمسين طفلا وحدث الانفجار واستشهد حوالي 45 طفلا واصيب الباقي . وقالت نحن نحاول عبرالمنظمة العالمية للاطفال تأمين علاج اطفال عراقيين في الدول العربية ، لكن الاردن الدولة الوحيدة التي استجابت لنا حتى الان .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش