الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العمالة الوافدة تحتكر زراعة الموز في الاغوار الجنوبية

تم نشره في الأحد 23 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
العمالة الوافدة تحتكر زراعة الموز في الاغوار الجنوبية

 

 
الاغوار الجنوبية - الدستور - منصور الطراونة
اكد المزارعون في الاغوار الجنوبية ان العمال الوافدين ومن الجنسية الباكستانية على وجه التحديد في طريقهم الى السيطرة واحتكار زراعة الموز في الاغوار الجنوبية مشيرين الى ان عدد العمال الباكستانيين فيها يزيد على الف عامل.
وقالوا ان الغالبية العظمى منهم قاموا باستخراج تصاريح عمل على حساب اصحاب العمل الاردنيين العاملين في مجال زراعة الموز وحلوا مكانهم كأصحاب عمل مما يشكل خطورة حقيقية على ابناء الغور لاستخدام هؤلاء الاشخاص عمالة وافدة من جنسيتهم بدلا من العمالة المحلية.
واضافوا في احاديثهم »للدستور« ان الوافدين باتوا شبه محتكرين لزراعة وانتاج الموز بعد ان كانت بداية عملهم عمال مياومة او براتب شهري في المناطق التي عملوا بها. واصبحوا الان يقومون بتشغيل العمال في الوحدات الزراعية التي ضمنت اليهم، معتبرين ان نجاحهم في هذا المجال يعود الى خبرتهم السابقة وقدرتهم على تحويل الاراضي ذات الطبيعة الصعبة الى اراض قابلة للزراعة مما خولهم دخول باب الاستثمار.
وينحو ابناء الاغوار الجنوبية باللائمة على العديد من الجهات المختصة لعدم اتخاذ الاجراءات الكفيلة بمتابعة هذه الفئة من العمالة الوافدة التي اتخذت من منطقة الاغوار مقرا لها ولعائلاتها التي تسكن الخيم وتعمل في الوحدات الزراعية مما استدعى تكثيف الجهود من قبل الحاكم الاداري ومكتب متابعة الوافدين ومفتشي العمل ومديري الزراعة اضافة الى سلطة وادي الاردن صاحبة الولاية في الاغوار الجنوبية والمطلعة تماما على خفايا الزراعة والمزارعين في هذه المنطقة.
واشاروا الى ان المزارع المحلي على استعداد للاقبال على زراعة هذا الصنف من الفواكه اذا ما توافرت له العمليات الارشادية الزراعية الصحيحة والتي يفتقر اليها في ظل غياب دور مديرية زراعة الاغوار الجنوبية عن هذا الجانب الهام المتعلق بثقافة المزارع وتوجيهه الى الاسس الصحيحة للزراعة.
واكدوا ان ابناء الاغوار الجنوبية ورغم البطالة العالية التي تسود بين صفوف الشباب الا انهم عقدوا العزم على عدم الاستمرار في العمل الزراعي الذي حولهم الى مراكز النزلاء بسبب الخسائر المتعاقبة وبالتالي هم مضطرون للهجرة من الاغوار الى اي منطقة يلتمسون فيها عيشا كريما في ظل حالة الاحتكار لزراعة الموز من قبل العمالة الوافدة ووجود ما يقارب »الفي« عامل وافد من الجنسيات الاخرى.
ولمتابعة هذا الموضوع التقت »الدستور« متصرف لواء الاغوار الجنوبية نوفان عوجان الذين نفى اي علم له بحجم هذه العمالة في الاغوار مؤكدا ان التنسيق قائم مع الجهات ذات العلاقة لضبط اي مخالفة عمالية في مناطق الاغوار وانه حال ضبط مثل هذه المخالفات يتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق العامل المخالف وصاحب العمل مشيرا الى ان الباكستانيين العاملين في مجال زراعة الموز وغيرها من الزراعات يعملون وفقا لتصاريح العمل الممنوحة لهم من مديرية العمل وليسوا كأصحاب عمل.
ويشير المهندس عبدالله العرود مدير عمل الكرك في اجابته حول هذا الموضوع الى المراقبة المكثفة لسوق العمل في المحافظة من قبل اجهزة المديرية المختلفة لافتا الى ان العمالة »الباكستانية« تعامل وفق انظمة وقوانين العمل الاردني وان ما ينطبق على العمالة الوافدة من الجنسيات الاخرى ينطبق عليها وان اي مخالفة تقع على صاحب العمل الذي اصدر التصريح للعامل مشيرا الى ان سجلات المديرية تفيد ان جميع العاملين الحاصلين على تصاريح من الجنسية الباكستانية هم عمال وليسوا اصحاب عمل وان لا علاقة للمديرية فيما اذا كان ضامنا للارض او صاحب عمل لافتا الى ان هذا الدور مناط بالزراعة وسلطة وادي الاردن ومتابعة الوافدين داعيا الى تنظيم جهد جماعي مشترك بين كافة الجهات المشار اليها للحد من هذه الحالة التي يدعي المزارع انها تهدده مبينا عدم وجود اي نص في القانون يسمح لمفتشي العمل الدخول الى منازل العائلات من العمالة الوافدة سواء في الاغوار او غيرها من المناطق مبديا استعداد المديرية للتعاون في هذا المجال.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش