الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حكايات لا يعرفها احد: أسرته تعاني من الفقر والعوز وتأمل بمبادرات أهل الخير

تم نشره في السبت 8 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
حكايات لا يعرفها احد: أسرته تعاني من الفقر والعوز وتأمل بمبادرات أهل الخير

 

 
* الطفل العراقي مصطفى أجريت له عملية جراحية في * المدينة الطبية.. فمن يمد له يد العون ويدفع تكاليفها؟
الدستور - التحقيقات الصحفية - حسين العموش: في غرفة العناية المركزه في العيادة المتخصصة لمرضى القلب في مدينة الحسين الطبية، هناك يرقد الطفل مصطفى مهند خالد (عراقي الجنسية) الذي أجريت له عملية جراحية لمعالجة التشوه في القلب الخلقي الإزرقاقي ، لكن المعاناة التي تعيشها أسرته لا يمكن وصفها وهي تراقب حالة طفلها ما بين الحياة والموت.

* تقرير طبي
يقول التقرير الطبي الصادر عن مستشفى مدينة الحسين الطبية - مركز الملكة علياء لأمراض وجراحة القلب والمؤرخ في 11-8-2005 ما يلي: (يعاني الطفل مصطفى مهند خالد، والبالغ من العمر 8 سنوات من تشوه القلب الإزرقاقي وهو بحاجة إلى مداخلة جراحية في مركز الملكة علياء لأمراض وجراحة القلب) من خلال هذا التقرير يتبين لنا حجم الألم والمعاناة التي يعيشها هذا الطفل ليس لشئ سوى لأنه فقير الحال وليس لدى عائلته المقدرة المالية لمعالجته ولذلك إضطرت العائلة إلى إدخاله إلى المدينة الطبية بإنتظار أهل الخير للتبرع بقيمة الفاتورة التي لا يعرف بعد قيمتها.
تقول والدة مصطفى ان الحالة النفسية التي وصلت لها العائلة والمتمثلة بالألم والمعاناة التي نعيشها صباح مساء، وهي المعاناة التي لا يمكن وصفها أمام عائلة
تنتظر الأمل بعلاج إبنها وإجراء العمليات الجراحية اللازمة التي يحتاجها والتي تمثل لنا - بحسب الأم - الحياة التي نعيشها وهي الأمل الذي نحيا لأجله.
وفي تقرير آخر صادر عن ذات الجهة مؤرخ في 4-8-2005 جاء فيه :(الطفل العراقي مصطفى مهند خالد يعاني من تشوه القلب الخلقي الإزرقاقي راجع العيادة التخصصية لأمراض
القلب بتاريخ 4-8-2005 ، يعاني من زرقة شديدة وضيق في التنفس، أجريت له الفحوصات التالية : فحص سريري ، تخطيط قلب، فحص الموجات الصوتية، حيث تبين وجود إنسداد
الصمام الثلاثي مع وجود فتحة صغيرة بين البطينين، وتضيق شديد في الصمام الرئوي ،الطفل بحاجة مستعجلة لإجراء القسطرة القلبية ومن ثم عملية تصليحية كاملة للقلب ).
حالة الطفل مصطفى تستدعي منا جميعا الوقوف إلى جانبه ومساعدته على الوضع المالي الصعب الذي تعيشه عائلته التي بذلت كل ما لديها من نقود لإنقاذ الطفل الذي يعيش على الأجهزة في محاولة لإنقاذ حياته.
ان مساعدة هذا الطفل موقف انساني يسجل لصاحبه، وكذلك الوقوف الى جانب عائلة كرست كل حياتها لإنقاذ طفلها الذي يعاني الأمرين من المرض الذي غزا جسمه الصغير النحيل.
المبلغ المالي المطلوب منه تأمينه غير محدد بإنتظار الإنتهاء من إجراء كامل العمليات التي يحتاجها للحفاظ على حياته التي يتهددها الموت في أية لحظة.
أمام هذا الواقع المؤلم فإن الطفل ووالدته يناشدان أهل الخير في هذا الشهر الفضيل المساعدة وإنقاذ حياته وتأمين المبلغ المطلوب منهم للمستشفى.
نحن بإنتظار كل المبادرات الطيبة التي ستساهم في إنقاذ الطفل ، وستهب لعائلته الراحة والطمأنينة التي إفتقدتها على مدى السنوات الماضية ، كما يمكن للأخوة من أهل الخير زيارة الطفل في المدينة الطبية عندها سيشاهدون بأم أعينهم ما يعجز القلم واللسان عن وصفه عن هذه المأساة الإنسانية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش