الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لم يتجاوزا الـ 12 عاما عمريهما * شقيقان في العقبة يحفظان القرآن الكريم

تم نشره في الأحد 30 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
لم يتجاوزا الـ 12 عاما عمريهما * شقيقان في العقبة يحفظان القرآن الكريم

 

 
العقبة - ابراهيم الفراية
محمد محمود خضر ياسين ومهند طالبان لم يتجاوزا الثانية عشرة من عمريهما استطاعا حفظ القرآن غيبا مع احكام التلاوة والتجويد بحسب قولهما فانهما انصرفا عن اللهو الذي لا طائل منه الى علوم الدين وحفظ القرآن الذي هو اصل العلوم في الدنيا والاخرة.
ويقول مهند ابن الاحد عشر عاما: لقد بدأنا بدراسة القرآن على يدي الشيخ حسين الدردساوي في مقر جمعية حفظ القرآن الكريم الواقعة في حي المنارة في العقبة وقد استغرق حفظه منا ما ينوف على الست سنوات وبدأنا اولا بحفظ السور القصيرة ثم انتقلنا الى الحفظ صفحة صفحة ثم حزبا حزبا حتى اتممناه بعون الله.
ويشير محمد ابن الثانية عشرة الى ان الفضل يعود في حفظه القرآن الى والدته التي حصلت على دورة »السند« في احكام التجويد كاملة وانها كانت المساند لهما في حفظ القرآن كاملا مع اتقان التلاوة والتجويد..ويضيف: ونحن نحرص على المشاركة في كافة المسابقات التي تقيمها وزارة التربية والتعليم ومسابقات مجمع البيطار الاسلامي التي تقام كل عام خلال شهر رمضان المبارك.
ويوضح مهند انه وشقيقه يستمعان الى اشرطة »كاسيت« القرآن الكريم على جهاز الحاسوب والى محاضرات دينية لوعاظ ومرشدين مسجلة ايضا على اشرطة تسجيل، ولم ينس مهند ان يتقدم بالشكر الجزيل الى المدارس التي درس فيها وكان لها الدور البارز في تنمية ملكة حفظ القرآن..مدرسة الجمعية الاسلامية ومدرسة فيصل الاساسية ومدرسة سلمان الفارسي.
في حين يؤكد والدهما محمود خضر ياسين ان اهتمامهما بالقرآن الكريم بدأ في سن السادسة حيث كانا يعمدان الى تلاوة قصارالسور والآيات الامر الذي دفعه ووالدتهما الى توفير المزيد من العناية والاهتمام وشراء جهاز حاسوب لمتابعة قراءتهما عبر برامجه، مشيرا الى ان القرآن الكريم والتفقه في الدين يعدان عاصمان من شرور وشروط الحياة العصرية الحديثة التي اختلط فيها الصالح بالطالح ولم يعد من ملجأ سوى كتاب الله.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش