الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طالبوا بفتح سوق العارضة * مزارعو وادي الاردن يهددون بوقف توريد منتوجاتهم الى سوق عمان

تم نشره في الأحد 9 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 02:00 مـساءً
طالبوا بفتح سوق العارضة * مزارعو وادي الاردن يهددون بوقف توريد منتوجاتهم الى سوق عمان

 

 
الاغوار الوسطى - الدستور - جميل السعايدة
هدد مزارعو وادي الاردن بوقف توريد منتوجاتهم الزراعية الى سوق عمان المركزي للخضار والفواكه وذلك احتجاجاً على قرار لجنة ادارة السوق المركزي والمتضمن الغاء فترة البيع بالمزاد الثانية للخضار والفواكه في السوق والتي كانت عادة تبدأ في الساعة العاشرة يوميا عدا الجمعة وذلك اعتبارا من صباح اليوم الاول لرمضان والاكتفاء بمزاد واحد يستمر لغاية الساعة الواحدة ظهراً.
جاء ذلك في مذكرة اعدها المئات من مزارعي الوادي لرفعها لرئيس الوزراء ووزير الزراعة لالغاء قرار لجنة ادارة السوق الجديد واعادة فترة البيع الثانية كما كانت عليه سابقاً قبل الغائها في الرابع من الشهر الجاري.
وجاء في اقوال المزارعين ان الغاء المزاد الثاني يلحق ضرراً بالغاً بالمنتوجات الزراعية وخاصة في الوقت الحالي واصابتها بالذبول مع ارتفاع الحرارة لانتظارها سوق اليوم الثاني الصباحي، كما اكدوا ان الفترة الواحدة وتجمع المنتوجات في وقت واحد يسبب انخفاضاً واضحاً في اسعار البيع بالجملة نظراً لكثرة العرض والتي تزيد عن الفي طن في لحظة واحدة عدا مئات الاطنان المستوردة.
وطالب المزارعون بسرعة فتح سوق العارضة المركزي والذي يبيع على مدار الساعة بدون تحديد فترة واحدة مشيرين الى ان مصلحتهم في تعدد المزادات مشيرين الى ان قطف الثمار مرة واحدة يتطلب انتظارها البيع ما يزيد عن 12 - 14 ساعة في سوق عمان المركزي حسب قراره الجديد.
وقالوا ان البيع لفترة واحدة يساهم في رفع كلفة الانتاج من حيث ارتفاع اجور العمالة الوافدة والسيارات الناقلة للخضار والتي سيزداد الطلب عليها في فترة البيع الواحدة..
وقال المزارعون انهم فقدوا الامل باتحادهم وسندهم الوحيد في مثل هذه الامور حيث غاب الاتحاد عن الموضوع بشكل عام كونه عضو في لجنة ادارة السوق التي اتخذت هذا القرار الى جانب وزارة الزراعة ونقابة الوسطاء والكومسينجية.

اتحاد المزارعين
رئيس اتحاد المزارعين في وادي الاردن المهندس سليمان الغزاوي قال ان القرار سليم وصائب حيث ان نظام بيع الخضار العالمي هو لفترة واحدة في الاسواق المركزية ويبدو اننا غير مدركين لمصلحتنا الاقتصادية فالبيع يتم عادة صباحا، ويضطر كافة المعنيين في تجارة الخضار والفواكه الحضور للسوق في الزمن المحدد للبيع مما يعزز روح المنافسة بينهم وبالتالي رفع اسعار المنتوجات الزراعية واضطرار اي معني بتجارتها شراء احتياجاته في الوقت الذي يحضر فيه المزاد الوحيد دون انتظاره لمزاد جديد او لاحق.
وعبر عن ارتياحه لهذه الخطوة التنظيمية التي اتخذتها ادارة سوق عمان المركزي في تسويق المنتوجات الزراعية من الوادي وكافة مناطق المملكة.

مدير السوق المركزي
مدير سوق عمان المركزي للخضار والفواكه المهندس هيثم جوينات قال ان القرار ليس تعسفياً او قسرياً على المزارعين وانما هو تنفيذ لنظام الاسواق المركزية رقم 47 لسنة 2004 حيث ورد نصاً صريحاً تباع الخضروات والفواكه الواردة للاسواق بموجب مزاد علني ولم يرد نص على كلمة مزادات مما يؤكد تحديد البيع بفترة واحدة حسب النظام المذكور.
وقال المهندس جوينات انه وبعد تجربة عشر سنوات من مزاد الفترتين اكتشفنا ان بيع الفترة الواحدة هو لصالح المزارع نظراً لمحدودية وقت البيع والتزام كل متعامل بتجارة الخضروات والفواكه بحضور هذا المزاد وشراء احتياجاته منها مما يعزز روح المنافسة الشرائية بين التجار ويساهم في رفع الاسعار وعدم اعتمادهم على مزاد ثان.
مشيراً الى ان فترة المزاد الثاني لا يرد للسوق خلالها اكثر من 200 طن يوميا في حين يرد للفترة الصباحية 2500 طن يومياً.
وقال جوينات: لقد لمسنا خلال الايام الماضية من الغاء فترة المزاد الثاني زيادة في سعر المنتوجات الزراعية تراوحت ما بين 20-25% عما كانت عليه في الفترتين وايضا لوجود حركة تصديرية ملائمة ودخول الفترة الانتقالية الانتاجية الشتائية والغورية حيز التنفيذ.
وحول آلية ومواعيد دخول المنتوجات الزراعية للسوق حسب القرار الجديد قال جوينات: يبدأ السوق باستقبال المنتوجات الزراعية من الساعة الثانية بعد الظهر وحتى الرابعة فجراً يوميا وتنزل البضاعة على الارض ليجري المزاد عليها في الزمن المحدد لذلك مؤكداً الغاء البيع على ظهر السيارة كما كان سابقاً.
وقال ان فترة المزاد العالية مدتها سبع سنوات تبدأ من الخامسة صباحاً وحتى الواحدة بعد الظهر وهي فترة طويلة وكافية لتسويق المنتوجات الواردة للسوق مؤكداً ان وزارة الزراعة واتحاد المزارعين ونقابة الوسطاء والكومسينجية هم اعضاء في لجنة السوق وهم على علم بالقرار قبل صدوره مما يؤكد قناعتهم به.
واعرب عن امله في ان يتعاون المزارعون مع ادارة السوق في تطبيق التعليمات لما فيه مصلحتهم والمصلحة الوطنية وان يتفهموا ان القرار لم يكن ضدهم بل سيكشفون ان القرار تجدهم اكثر من مزاد الفترتين.
ومن الجدير بالذكر ان ما يزيد عن 500 سيارة محملة بالخضار ترد لسوق عمان المركزي من منطقة الاغوار يومياً.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش