الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رغم حملة التنمية لمدينة خالية من التسول عام 2005: المتسولون يطوفون شوارع اربد بحثاً عن غلتهم اليومية

تم نشره في الاثنين 30 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
رغم حملة التنمية لمدينة خالية من التسول عام 2005: المتسولون يطوفون شوارع اربد بحثاً عن غلتهم اليومية

 

 
اربد - الدستور- نزيه الشواهين: انتشار ظاهرة التسول في مدينة اربد ما تزال تشهد انتشاراً واسعاً رغم الحملة التي اطلقتها مديرية التنمية الاجتماعية في محافظة اربد مطلع العام الجاري تحت اسم »اربد خالية من التسول والمتسولين لعام 2005« حيث يلحظ المرء اينما اتجهت عيناه في مختلف مناطق المدينة وجود العشرات من المتسولين خاصة من كبار السن يفترشون الارصفة والزوايا واستجداء المارة بطريقة غير حضارية وتنم عن تردي اوضاع هؤلاء المتسولين من كبار السن.
ولعل الحملة التي اطلقتها مديرية التنمية في مكافحة ظاهرة التسول والمتسولين وقيام كوادر وموظفي المديرية بملاحقة هؤلاء المتسولين وضبطهم وارسالهم الى المراكز المتخصصة لدراسة اوضاعهم وايوائهم او حجزهم لفترة »يعودون بعدها الى وضعهم السابق« غير كافية اذا لم يرافقها اعداد برامج وخطط ودراسات ميدانية حول اوضاع هذه الفئة من المواطنين ومعرفة حقيقة اوضاعهم وظروفهم الاجتماعية وبالتالي توفير بدائل حقيقية لهم تكفيهم عن التسول واقامة مراكز ايواء لكبار السن يتوافر فيها الجو الاسري المناسب والخدمات الاساسية التي يحتاجون اليها وضرورة التفريق ما بين المتسولين الذين احترفوا هذه المهنة وجعلوها مصدر رزق لهم باعتبارها اسهل الطرق للحصول على المال وبين اولئك الذين اضطرتهم ظروفهم المادية والاجتماعية للتسول لسد حاجات يومهم.
وتشير مصادر مديرية التنمية الاجتماعية ان الحملة التي اطلقتها المديرية مطلع العام الحالي لمكافحة التسول مازالت مستمرة حيث ضبطت كوادر وموظفو المديرية خلال الشهور الثلاثة الماضية ما يقارب من (120) متسولاً من مختلف الفئات العمرية جرى تحويلهم جميعاً الى مراكز الايواء التابع لوزارة التنمية الاجتماعية في منطقة ام العساكر وتصنيفهم حسب الفئات العمرية تمهيداً لدراسة اوضاعهم ومعرفة حقيقة ظروفهم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش