الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حفل خاص لتكريمهما نظمته امانة عمان: ناصر الدين الاسد وفراس السواح يعليان من شأن الثقافة وقيمة الفكر

تم نشره في السبت 21 أيار / مايو 2005. 03:00 مـساءً
في حفل خاص لتكريمهما نظمته امانة عمان: ناصر الدين الاسد وفراس السواح يعليان من شأن الثقافة وقيمة الفكر

 

 
عمان - الدستور: شكل الحفل التكريمي الذي اقامته امانة عمان الكبرى للباحث والمفكر د. ناصر الدين الاسد، وللباحث السوري فراس السواح في فندق بريستول مساء الاربعاء على هامش مهرجانها الثقافي الاعلاء من قيمة الفكر الذي تمثله الشخصيتان، ففي كلمته بحث د. الاسد الاضطراب الذي اصاب حياتنا الثقافية وخاصة التشوش الذي يظهر في النقد التطبيقي والشعر الحديث، وارجع الاسد ذلك الى »ما استوردناه وقلدناه من نظريات وتيارات لا تكاد تظهر حتى تذوي وينبت غيرها"، واضاف : »على حين نجد الحياة الادبية والنقدية والفنية في الغرب تسير في نهر كبير يخرج روائع الادب والفن والفكر بعيداً عن هذه النظريات والتيارات التي لا تعدو عندهم ان تكون تجارب وجداول صغيرة لكنها عندنا سيطرت علينا، وغلبت على نتاجنا، وظنناها هي وحدها التجديد وهي وحدها الحداثة«.
وقارن بين طريقة تأثرنا بهذه النظريات والتيارات، وبين طريقة تأثر الغرب فيها »في حين نجد الحياة الادبية والنقدية والفنية في الغرب تسير في نهر كبير يخرج روائع الادب والفن والفكر بعيداً عن هذه النظريات والتيارات التي لا تعدو عندهم ان تكون تجارب وجداول صغيرة لكنها عندنا سيطرت علينا،وغلبت على نتاجنا، وظنناها هي وحدها التجديد وهي وحدها الحداثة«.
من جهته اشار السواح الذي اختارته امانة عمان كشخصية العام العربية، ان تكريم شخص ما هو اعتراف من الجهة المكرمة بما قدمه المكرم من خدمة للمجتمع، واضاف »كما ان قبول هذا المكرم للتكريم هو اعتراف منه بفضل الجهة المكرمة وبدورها في خدمة المجتمع، واني اذ ابادل امانة عمان الكبرى التكريم، لاثني جل الثناء على عملها ومنجزاتها التي لا تخص الجميع، سواء في مجال نشاطها الحضري، ام في بقية النشاطات الثقافية التي اختارت حمل مسؤولياتها بكل كفاءة وجدارة«.
وفي نهاية الحفل الذي ضم لفيفا من المهتمين في الشأن الثقافي والاعلامي القى الشاعر حيدر محمود قصيدته »اخر النياشين « التي خطها خصيصا اهداء للدكتور الاسد، ومنها:
لو كان يكفي قريضي ناصر الدين
لكن تكريم »شيخ الضاد« اكبر من
من غرسه نحن... والفضل الكبير له
ومن نداه شربنا الماء فانسكبت
وكان نخلة فصحانا التي نبتت
كم شاعر زينت بالسعف هامته
وعالم وطبيب من يعد ومن
وما تزال كما كانت تفيض هدى
يا سيد الحرف اخشى ان يعاندني
ومن نهاب اذن؟ ان لم نهب اسداً
شعراً ونثراً وفكراً اي نبع هدى
وما انا منك الا بعض رجع صدى

لكنت اهديته كل الدواوين
بوح الدلال بأسرار الفناجين
في ما على الغصن من تين وزيتون
حروفنا مثل اسراب الحساسين
في ظلها كل ازهار البساتين
وكاتب عمدته بالعراجين
يحصي نجوم سماء بالملايين
وتلتقي عندها الدنيا مع الدين
حرفي امامك او الا يلبيني
زئيره ماليء كل الميادين؟!
تفتحت حوله احلى الرياحين
وبعض اسمائك اسمي وهو يكفيني
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش