الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بمشاركة 100 باحث من جامعات ومراكز بحث عالمية: غرايبة يفتتح مؤتمر استخدام التقنيات النووية في الدراسات البيئية باليرموك

تم نشره في الثلاثاء 13 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
بمشاركة 100 باحث من جامعات ومراكز بحث عالمية: غرايبة يفتتح مؤتمر استخدام التقنيات النووية في الدراسات البيئية باليرموك

 

 
اربد – الدستور: مندوبا عن رئيس جامعة اليرموك افتتح الدكتور هشام غرايبة نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية المؤتمر الخامس لاستخدام التقنيات النووية في الدراسات البيئية الذي ينظمه مركز العلوم الفيزيائية النظرية والتطبيقية وقسم الفيزياء في الجامعة بالتعاون مع مركز عبدالسلام الدولي للفيزياء في ترسيتا بايطاليا والبنك الاسلامي للتنمية في جدة ويستمر ثلاثة ايام.
وأشار الدكتور غرايبة الى انه مع التقدم العلمي الهائل الذي حققه الانسان تتزايد المخاوف من بعض الآثار السلبية المصاحبة لهذا التقدم وخاصة الاشعاعات بكافة انواعها، مؤكدا بأن دراسة تأثير الاشعاعات على الكائنات الحية سيؤدي ولا شك الى استنباط طرائق ووسائل علمية لمنع تأثيراتها السيئة على الجيل الحالي والاجيال القادمة والتي نحرص على ان نورثها بيئة سليمة وصالحة خالية من التأثيرات والاشعاعات الضارة سواء كانت هذه الاشعاعات طبيعية او ناتجة عن نشاطات الانسان وممارسته السلمية او الحربية.
وأوضح ان جامعة اليرموك درجت منذ انشائها على دعم البحث العلمي وتشجيعه ودعمت الكثير من المشاريع العلمية وعقدت الندوات والمؤتمرات العلمية المتخصصة، معربا عن امله ان يحقق المؤتمر الاهداف والغايات التي عقد من اجلها.
وقال الدكتور نبيل اللحام مدير المركز رئيس اللجنة التحضيرية ينعقد المؤتمر في الوقت الذي يتزايد فيه الاهتمام بالبيئة بين شعوب العالم ودوله وذلك لتجنيب جيلنا والاجيال القادمة الكوارث سواء الطبيعية منها او الناتجة عن استخدام الانسان للمصادر الطبيعية في الصناعة والحروب.
وأوضح ان مركز العلوم الفيزيائية في الجامعة عمل منذ انشائه على نشر المعرفة العلمية بشتى الوسائل المتاحة وشجع الباحثين ودعمهم بكل طريقة ممكنة، مؤكدا بأن تميز الاداء والانجاز في هذا المجال كان ولا زال الهدف الكبير الذي نسعى اليه مع ادراكنا التام ان الاهداف الكبيرة تعترضها دائما الكثير من الصعاب والمشكلات ولقد سعينا باستمرار لتذليل هذه المعوقات والمشكلات مستعرضا محاور المؤتمر واهدافه.
وشكر الدكتور فرانسيسكو فرناتنس من جامعة لشبونه في اسبانيا باسم المشاركين جامعة اليرموك على اقامتها مثل هذه اللقاءات العلمية لتبادل الرأي والخبرات في موضوع المؤتمر والاطلاع على آخر الابحاث العلمية في هذا المجال.
وأكد ان التعاون العلمي بين المؤسسات العلمية كفيل يتجاوز الكثير من المشكلات البيئية التي يعاني منها الانسان في مناطق العالم.
وحضر الافتتاح السادة العمداء وعدد من المسؤولين في الجامعة.
ويناقش المشاركون في المؤتمر اكثر من خمسين ورقة عمل تتناول محاورها الاشعة السينية واستخداماتها في الدراسات البيئية من خلال تحليل العينات بأشكال مختلفة ومعرفة تراكيز العناصر المكونة لها والشوائب الموجودة بدقة، وأشعة جاما ودراسة النشاط الشعاعي، وقياس تركيز غاز الرادون المشع في الهواء والماء والتربة باستخدام تقنيات متعددة وتلوث البيئة بالاشعاعات والغازات الضارة باستخدام الدراسات النظرية والبرمجية الحاسوبية.
ويشارك في المؤتمر حوالي مئة عالم وباحث من جامعات و مراكز البحث العالمية في كل من فرنسا واسبانيا وسلوفينيا وايران بالاضافة الى مراكز البحث المتخصصة، ومن الجامعات الاردنية والعربية.
ويذكر ان المركز يعقد سنويا مؤتمرات وندوات علمية متخصصة في مختلفة حقول الفيزياء يشارك فيها علماء واساتذة من مختلف الجامعات العربية والعالمية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش