الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

`نتحدى تقديم دليل واحد على وجود تسلل الى العراق` * عطري: سوريا قلقة من تسييس تحقيقات ميليس

تم نشره في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
`نتحدى تقديم دليل واحد على وجود تسلل الى العراق` * عطري: سوريا قلقة من تسييس تحقيقات ميليس

 

 
دمشق - الدستور - جمال العلوي: أكد رئيس الوزراء السوري المهندس محمد ناجي عطري ارتياح بلاده لسير نتائج التحقيقات التي اجراها القاضي الالماني ديتريت ميليس مبديا قلقه ازاء تسييس هذه التحقيقات.
واضاف خلال حوار صحفي اجراه مع الصحفيين المشاركين في مهرجان طريق الحرير الذي بدأت اعماله في العاصمة السورية دمشق الثلاثاء الماضي، لقد ابدت سوريا كل تعاون مع لجنة التحقيق الدولية لكشف من ارتكب الجريمة التي راح ضحيتها رئيس الوزراء الاسبق الشهيد رفيق الحريري.
وشدد على اهتمام سوريا بضرورة ان يبقى التحقيق في اطاره القضائي بعيدا عن التسييس الذي يهدف الى تنفيذ الضغوط على سوريا لحرفها عن ثوابتها الوطنية التي لا تساوم عليها.
ووصف العطري العلاقات الاردنية السورية في رده على سؤال لموفد الدستور الى العاصمة السورية انها نامية ومتطورة بفعل توجيهات قيادة البلدين ومشيدا بعلاقته مع رئيس الوزراء الدكتور عدنان بدران بقوله »صديقي العزيز«.
وقال: اننا نسعى لتطوير مسيرة العلاقات بين البلدين بفضل الاتفاقيات الثنائية التي وقعها مع رئيس الوزراء في عمان والتي بلغت 20 اتفاقية.
ونفى رئيس الوزراء السوري دخول متسللين عبر الحدود السورية الى العراق مبينا ان سوريا نشرت عشرة الاف جندي على الحدود مع العراق.
وقال لقد تحدينا المسؤولين في العراق الذين يستجيبون لضغوط قوات الاحتلال ان يقدموا دليلا واحدا على وجود متسلل عبر الحدود مع سوريا.
وشدد على ان ردود الرئيس العراقي جلال طالباني مؤخرا خير دليل على عدم مسؤولية التصريحات التي يصدرها عدد من المسؤولين العراقيين.
وحول سؤال حول النهج الديمقراطي قال: اننا بصدد الانتهاء قريبا من الدراسات التي نجريها لتعديل التشريعات التي ترسي المسار الديمقراطي للمرحلة المقبلة.
واضاف: ان هذه التعديلات ستسمح بصدور قانون جديد للاحزاب استجابة لمقررات المؤتمر القطري العاشر للحزب بما يشكل اضافة جديدة في الحياة السياسية.
وقال: ان شرطنا الوحيد للاحزاب الجديدة ان تكون احزابا وطنية لا عرقية ولا طائفية او دينية وان تلتزم بثوابت الوطن.
وشدد على تمسك سوريا بخيار السلام العادل والشامل في المنطقة الذي يضمن الانسحاب من الاراضي العربية المحتلة كافة ويعيد الاراضي الى اصحابها الشرعيين.
وقال: ان اعداء الامة الذين يخططون للنيل منها يسعون الى استخدام ما يسمى نظرية »الفوضى الخلاقة« وهي نظرية جديدة في العلاقات الدولية، تهدف الى تفكيك المجتمعات الداخلية وما يحدث في العراق خير مثال على تطبيق هذه النظرية.
واشاد بتدفق الاستثمارات العربية والخليجية على سوريا مبينا ان مجلس الوزراء السوري وافق في جلسته الاخيرة على استثمارات عربية بقيمة ملياري دولار مشيرا الى ان سوريا تتوقع استثمارات اخرى مع نهاية العام الحالي تصل الى ستة مليارات دولار، مع عودة المال العربي الى الارض العربية حيث الاستقرار والامن.
وكشف عن توجه سوريا نحو استخدام اساليب الري الحديثة ورصدت لهذه الغايات مليار دولار في اطار تحسين استخدامات للمياه بعد ان حققت وفرا في انتاج القمح وصل الى خمسة ملايين طن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش