الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ختام زيارة عمل للولايات المتحدة.. الملك يعود الى ارض الوطن * جلالته قاد حملة لتوضيح صورة الاسلام الحقيقية

تم نشره في السبت 24 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
في ختام زيارة عمل للولايات المتحدة.. الملك يعود الى ارض الوطن * جلالته قاد حملة لتوضيح صورة الاسلام الحقيقية

 

 
عمان - بترا - من فايق حجازين: عاد جلالة الملك عبد الله الثاني امس الى ارض الوطن في ختام زيارة عمل الى الولايات المتحدة قاد خلالها حملة لتوضيح صورة الاسلام
الحقيقية للمجتمعات الغربية وفتح باب الحوار بين الحضارات والأديان ومختلف الثقافات.
واختتم جلالته زيارته بلقاء قمة مع الرئيس الامريكي جورج بوش تركز على الجهود المبذولة لتحقيق السلام في منطقة الشرق الاوسط واعادة الامن والاستقرار الى العراق اضافة الى سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
واعرب الرئيس الامريكي جورج بوش عن تقديره لدور جلالة الملك في دعم عملية السلام مؤكدا احترام وتقدير الولايات المتحدة لقيادة جلالته ودوره الفاعل في دفع العملية السلمية قدما الى الأمام.
وشرح جلالته خلال لقاءات اجراها مع عدد من القيادات الدينية التي تمثل الديانات السماوية الثلاثة في الولايات المتحدة مضامين رسالة عمان التي اطلقها الاردن في رمضان من العام الماضي والتي تؤكد المعاني السامية للدين الحنيف وتؤسس لايجاد قاعدة مشتركة للالتقاء مع المؤمنين بالديانات الاخرى خدمة للمجتمع الانساني.
كما تبادل جلالة الملك وجلالة الملكة خلال زيارة الى اكاديمية بنجامين بانيكر الثانوية الافكار والاراء مع مجموعة من الطلبة المسلمين والديانات السماوية الاخرى حول اليات تفعيل الحوار فيما بينهم ودور الشباب في تحقيق السلام والتعايش المشترك.
وحث جلالة الملك خلال مشاركته في اعمال القمة العالمية في نيويورك قادة وزعماء العالم على الاستمرار في بناء رؤية جديدة لعصر جديد تتوفر فيه أساسيات الحياة والسلام لكافة شعوب العالم.
وعلى هامش مشاركته في اعمال القمة العالمية، عقد جلالة الملك عبدالله الثاني لقاءات مع عدد من قادة الدول والمسؤولين المشاركين في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة تركزت حول الاوضاع الراهنة في منطقة الشرق الاوسط وبخاصة تطورات عملية السلام والوضع في العراق واهمية الدور الذي تضطلع به الامم المتحدة والمجتمع الدولي في حفظ الامن والسلام العالميين.
وشارك جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله عددا من قادة العالم في نيويورك في اطلاق مبادرة كلنتون العالمية للمساعدة في مواجهة التحديات العالمية المتمثلة في الفقر والحد من التغيرات المناخية وتطوير نظم الحكم.
وخلال لقاء جلالة الملك عبد الله الثاني اعضاء النادي الاقتصادي في نيويورك, أكد جلالته ان العدالة والسلام والحرية والقيم الاخلاقية تشكل البيئة الملائمة لتحقيق التقدم والتنمية الاقتصادية العالمية وتوفير ظروف معيشية افضل للشعوب مما يستدعي منا جميعا العمل معا لترجمة هذه الاهداف الى واقع ملموس.
واثناء وجوده في العاصمة الامريكية اجرى جلالة الملك عبد الله الثاني عدة لقاءات مع كبار المسؤولين في الادارة والكونجرس الامريكي شملت نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني ووزيرة الخارجية كونداليزا رايس ووزير الدفاع دونالد رامسفيلد وزعماء الاغلبية ورؤساء اللجان في مجلسي الشيوخ والنواب ,تناول جلالته خلالها مواقف الاردن من تطورات عملية السلام والوضع في العراق وافاق تطوير علاقات التعاون الثنائي بين البلدين في
مختلف المجالات.
واستعرض جلالته مع قيادات الكونجرس جهود الأردن وتعاونه مع الحكومة العراقية من أجل انجاح العملية السياسية بمشاركة كافة فئات الشعب العراقي مؤكدا جلالته أن نجاح العراقيين في بناء دولتهم واستعادتهم للامن والاستقرار يعد أمرا حيويا للمنطقة برمتها.
وكان جلالة الملك التقى قبل توجهه للولايات المتحدة قداسة البابا بنديكت السادس عشر في مقره الصيفي قرب روما حيث أكد على قيم الاسلام التي تدعو الى الوسطية والاعتدال والتسامح ونبذ العنف والتطرف داعيا الى ادامة الحوار بين الاديان ومد جسور التفاهم والتعايش والقيم المشتركة التي تلتقي حولها مختلف الديانات والحضارات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش