الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجالية الجزائرية تصوت على مشروع `الميثاق من اجل السلم والمصالحة` * بوثلجة: القوى السياسية تدعم المشروع لان المصالحة مطلب شعبي

تم نشره في الأحد 25 أيلول / سبتمبر 2005. 03:00 مـساءً
الجالية الجزائرية تصوت على مشروع `الميثاق من اجل السلم والمصالحة` * بوثلجة: القوى السياسية تدعم المشروع لان المصالحة مطلب شعبي

 

 
عمان ـ الدستور ـ نيفين عبد الهادي.
بدأت السفارة الجزائرية في عمان صباح أمس باستقبال ابناء الجالية
الجزائرية في عمان ــ البالغ عددها ستمائة جزائري ــ للتصويت على
مشروع ¢ الميثاق من اجل السلم و المصالحة الوطنية¢ ، وتستمر السفارة
باستقبال مواطنيها حتى التاسع و العشرين من ايلول.

الى ذلك ، قال السفير الجزائري في عمان هادف بو ثلجه ان التصويت في
السفارات الجزائرية بالخارج بدأ أمس باجراء عملية التصويت على
الميثاق ، مشيرا الى انه أم السفارة عشرات الجزائريين للتصويت على
ميثاق المصالحة ، وكانت نسبة التصويت جيدة في اليوم الاول ، لافتا الى
ان عملية التصويت داخل الجزائر ستكون يوم التاسع و العشرين من
الجاري.

واوضح بو ثلجه في تصريح خاص لـــ¢الدستور¢ ان مشروع الميثاق من اجل
السلم و المصالحة الوطنية¢ كان احد اهم مشاريع الرئيس بو تفليقه خلال
حملاته الانتخابية منذ عام (99) ، سعيا للوصول الى السلم و المصالحة
الوطنية ، وقد بدأ الرئيس بتطبيق سياسات المصالحة بتنفيذ قانون
( الوئام المدني ) ، والذي اثمر عن نتائج مهمة جدا من ابرزها
تسليم ستة آلاف معارض أسلحتهم الى الحكومة .
واشار الى ان مشروع الميثاق من اجل المصالحة حصل وبالاجماع
على موافقة كل المؤسسات المدنية الجزائرية لكن الرئيس طلب ان يحظى هذا
القانون بموافقة الشعب الجزائري ، لانه سيشكل بوابة جديدة لمستقبل
الجزائر ، و يفتح آفاقا واسعة للامن و التنمية الاقتصادية و تنشيط
الحياة السياسية المحلية.

وأكد في رده على سؤال حول موقف المعارضة الجزائرية من الميثاق
ان كل القوى السياسية الجزائرية سواء كانت احزاب الائتلاف او المجتمع
المدني او الاحزاب الاخرى و المعارضة كلها تدعم المشروع لان المصالحة
الوطنية مطلب جماهيري للشعب الجزائري كافة ، و بالتالي فان الميثاق من
ابرز تطلعات الشعب الجزائري الذي يسعى له الجميع.

وقال ان الاوضاع الداخلية في الجزائر الآن تسير على افضل
حال، واصفا الجزائر بأنها عبارة عن ( مدرسة وورشة ) ، وهذا افضل ما
يمكن ان توصف به الجزائر، واوضاعها الداخلية المستقرة ، وقد تمكنت
الجزائر من تحقيق احتياطي حتى الآن يصل الى اربعين مليار دولار ، و
تعمل الآن على تنفيذ خطة تنموية بموازنة تبلغ (55) مليار
دولار.



رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش