الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تشكيل لجنة اردنية اسبانية لتعزيز التعاون الثنائي الاقتصادي والسياسي * د. الملقي: اقامة الدولة الفلسطينية وشمولية الحل خطوات لا بد منها لوقف

تم نشره في الأربعاء 16 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
تشكيل لجنة اردنية اسبانية لتعزيز التعاون الثنائي الاقتصادي والسياسي * د. الملقي: اقامة الدولة الفلسطينية وشمولية الحل خطوات لا بد منها لوقف

 

 
* موراتينوس: المجتمع الدولي مدعو لدعم عملية السلام ورفاه شعوب الشرق الاوسط
عمان - الدستور - تيسير النعيمات: اتفق الاردن واسبانيا امس على تشكيل لجنة مشتركة تجتمع مرتين كل عام مهمتها البحث في القضايا الثنائية وعلاقات التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي.
وقال وزير الخارجية الدكتور هاني الملقي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاسباني ميغيل موراتينوس في ختام مباحثات جرت امس ان اللجنة ستعقد اجتماعها الاول في مدريد بمشاركة رجال اعمال اردنيين واسبان لاحداث شراكة حقيقية بين قطاعي الاعمال في البلدين.
واضاف الملقي ان المباحثات المشتركة تناولت فرص العمل المشترك في مجال اعادة اعمار المنطقة سواء في فلسطين او العراق مؤكدا اهمية الشراكة في هذا المجال.
وقال ان المباحثات تناولت حادث اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري وتبعات الحادث واليات التعامل معه.
واضاف ان الجانبين ناقشا عملية السلام في المنطقة وضرورة شمولية الحل على جميع المسارات لتحقيق السلام واقامة الدولة الفلسطينية القابلة للحياة بعد زوال الاحتلال عن جميع الاراضي العربية المحتلة.
واشار الملقي الى ان المباحثات تناولت الشان العراقي والانتخابات العراقية والبحث في سبل التعاون لجعل العراق اكثر امنا واكثر استقرارا ورخاء كما تناول البحث قضايا المنطقة وموضوع الارهاب وعودة الامن والاستقرار الى المنطقة.
وقال ان توافقا تاما في وجهات النظر نحو القضايا المطروحة وضرورة التحرك الفوري ليرى الشعب الفلسطيني ثمار قمة شرم الشيخ مؤكدا اهمية دعم القيادة الفلسطينية وعملية وقف العنف للوصول في العملية السياسية الى نهاية ايجابية.
واضاف ان الجانبين ناقشا الافاق السياسية لقيام الدولة الفلسطينية وضرورة التعاون والتواصل المباشر بين الجانبين حول هذا الموضوع تامينا لاستقرار المنطقة للخروج بدولة فلسطينية ذات سيادة قابلة للحياة ومتصلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967.
وردا على سؤال عن جولته الخليجية قال الملقي انها جاءت لتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة ولتأكيد محاربة الاردن للارهاب بكافة انواعه ودعمه لجميع الدول العربية في محاربتها للارهاب من اجل استمرار الاستقرار والتنمية فيها.
وتمنى ان يستمر الامن والاستقرار في الدول العربية وان تستمر هذه الدول بالتمتع بنعمة الامن.
وردا على سؤال حول نتائج الانتخابات العراقية اعرب الملقي عن قلق الاردن المشروع من نتائج الانتخابات دون مشاركة السنة، واستدرك الملقي: اننا سعداء بانطلاق هذه المسيرة الديمقراطية في العراق.
وقال ان الاردن يحترم خيار الشعب العراقي معربا عن امله بأن تأخذ الحكومة العراقية المقبلة في الاعتبار احتياجات ومتطلبات الاطراف التي لم تشارك في هذه الانتخابات.
واعتبر الملقي الاهتمام باحتياجات هذه الفئة واشراكها في صياغة الدستور العراقي الجديد مؤشرا ايجابيا من شانه تشجيع هذه الفئة على المشاركة في العملية السياسية المقبلة في العراق مشيرا الى ان العملية السياسية التي جرت في العراق كانت ناجحة.
وعن اجتماع دمشق الذي سيضم دول جوار فلسطين قال الدكتور الملقي ان ظرفا جديدا طرأ من الممكن ان يؤدي الى تأجيل الاجتماع لبعض الوقت، معرباً عن امله ان ينعقد الاجتماع قبل التئام القمة العربية في الجزائر.
من جانبه قال وزير الخارجية الاسباني ميغيل موراتينوس ان الجانبين قررا تشكيل لجنة دائمة من البلدين للبحث في قضايا التعاون السياسي والاقتصادي والثقافي والتي يمكن ان تضمن تأسيس حوار بناء بين البلدين.
كما بحثنا الزيارة المرتقبة لجلالة الملك عبدالله الثاني لاسبانيا وكذلك زيارة رئيس الوزراء الاسباني للاردن.
واشاد موراتينوس بدور جلالة الملك عبدالله الثاني في انجاح قمة شرم الشيخ، مبينا ان الهدف الرئيس لزيارته للاردن هو دعم النجاحات التي حققتها القمة نحو تحريك عملية السلام في المنطقة.
واعرب عن امله بأن يكون مؤتمر لندن الخطوة الايجابية التالية التي سيتم خلالها تقديم الدعم للقيادة الفلسطينية والعمل على تشجيع المجتمع الدولي والاطراف ذات العلاقة لتعزيز امكانية احراز تقدم في عملية السلام في المنطقة.
وقال ناقشنا حادث الاغتيال المأساوي الذي اودى بحياة الحريري مؤكدا ضرورة بذل الجهود للحفاظ على وحدة لبنان وان يسود السلام والامن والاستقرار في المنطقة.
واضاف ان الجانبين بحثا في عملية برشلونة التي تنطوي على اهمية كبيرة بالنسبة لمستقبل المنطقة منوها بالدور الايجابي والبناء في هذه العملية معربا عن امله ان تتمخض عن هذه العملية خطة عمل تحقق الرفاه للمنطقة.
وردا على سؤال عن المسؤول عن اغتيال الحريري قال موراتينوس: لا نعرف المسؤول عن عملية الاغتيال ولذلك فنحن في اسبانيا ندعو الى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة.
وردا على سؤال حول اعتقال الصحافي في قناة الجزيرة الفضائية تيسير علوني في اسبانيا قال موراتينوس ان بلاده تحترم سيادة القانون وحقوق الانسان، وليس لدي تعليق على هذا الامر خاصة وان علوني بين يدي القضاء الذي سيقول كلمته، مشيرا الى ان القانون يكفل لعلوني جميع حقوقه في هذا الشأن.
وعن دور اسبانيا والاتحاد الاوروبي في عملية السلام قال ان تحقيق السلام مرهون بتعاون الاطراف المعنية مؤكدا اهمية دعم وتشجيع المجتمع الدولي في هذا المجال داعيا الى اعادة النظر في مسيرة العملية السلمية حتى لا تكون هذه المسيرة ثنائية او ثلاثية بل شاملة لجميع الاطراف المعنية اذا ما اريد تحقيق السلام المنشود في المنطقة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش