الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حجب جائزة المرتبة الاولى لمدرسي العلوم لعدم ارتقاء المشاريع المقدمة لمستواها:

تم نشره في الأحد 27 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
حجب جائزة المرتبة الاولى لمدرسي العلوم لعدم ارتقاء المشاريع المقدمة لمستواها:

 

 
حجب جائزة المرتبة الاولى لمدرسي العلوم لعدم ارتقاء المشاريع المقدمة لمستواها:
مدير عام مؤسسة شومان يوزع الجوائز على الفائزين بجائزتي شومان للباحثين العرب ولمعلمي العلوم
فوز 9 باحثين بجوائز الفيزياء والعلوم الهندسية والقانونية والاقتصادية والعلوم الطبية والانسانية والرياضيات
الطاهر: 280 باحثا فازوا بالجائزة منذ انطلاقتها عام 1982
بدران: 99 مرشحا للجائزة من الجامعات والمؤسسات العلمية العربية
تصوير: جورج كززيان
عمان ذ الدستور - عزالدين خليفة: اختار المشاركون في حفل توزيع جائزتي عبد الحميد شومان للباحثين العرب الشبان و معلمي العلوم في المدارس الأساسية و الثانوية الأردنية أمس أن تكون كلماتهم مناسبة للمصارحة بسوء واقع البحث العلمي في الوطن العربي، ودعوة الدول العربية إلى إيلاء البحث العلمي والباحثين المزيد من الاهتمام. خاصة عندما أشار أحد الباحثين إلى خلو دراسة نشرتها مجلة الـ Economist حول ترتيب الدول حسب ما تنفقه على البحث العلمي من ذكر الدول العربية.
وشكر المشاركون في الحفل الذي رعاه مدير عام مؤسسة عبدالحميد شومان ثابت الطاهر المؤسسة على رعاية البحث والباحثين.منوهين إلى أن العديد من الجوائز تخصص عربيا للمطربين والشعراء والكتاب في الوقت الذي يحتار فيه الباحث والعالم باحثا عن جهة تدعم جهوده وتتبنى أفكاره.
* الطاهر
ورأى مدير عام مؤسسة عبدالحميد شومان ثابت الطاهر أن المشاركين والفائزين في جائزتي عبدالحميد شومان للباحثين العرب الشبان ولمعلمي العلوم في المدارس الأساسية والثانوية الأردنية تصدوا لمهام جليلة في عصر عربي قاتم لايقيم للإبداع وزنا ولايولي شؤون البحث والابتكار اهتماما،محذرا من استفحال التواكل والتبعية والاعتماد على الغير أكثر من الاعتماد على الذات المغيبة وأثر ذلك على الدور الحضاري لأمتنا العربية والإسلامية.
وقدم نبذة عن جائزة عبدالحميد شومان للباحثين العرب الشبان التي انطلقت عام 1982 وفاز بها حتى الآن نحو(280) باحثا،وجاءت انسجاما مع رسالة مؤسسة عبدالحميد شومان الداعمة للبحث العلمي. وقال أن (71) معلما ومعلمة فازوا بجائزة عبدالحميد شومان لمعلمي العلوم في المدارس الأساسية والثانوية منذ انطلاقها عام 1982.

د. بدران
وأكد رئيس الهيئة العلمية لجائزة الباحثين العرب الشبان،رئيس جامعة فيلادلفيا الدكتور عدنان بدران أهمية الجائزة في دعم مسيرة البحث العلمي في الوطن العربي.وبين أن إجمالي المرشحين للمشاركة في الجائزة بلغ (99) مرشحا من الجامعات والمؤسسات العلمية العربية.
ولفت إلى أن عدد المرشحين الأردنيين (31) والمصريين (27) هوالأعلى بين كافة المرشحين من الدول العربية.حيث شارك (11) مرشحا من العراق ومرشح واحد من فلسطين ولبنان والجزائر وقطر والسودان وتونس والإمارات وسوريا والسعودية والمغرب.وفاز بالجائزة تسعة مرشحين من تسع جامعات عربية كالآتي:
جائزة الفيزياء
فاز الدكتور عقاب محمود ربيع أستاذ الفيزياء في جامعة مؤتة بجائزة (الفيزياء والجيولوجيا) لغزارة انتاجه وعمقه في مجال الفيزياء النظرية المنشور عالميا وخاصة أبحاثه المنفردة.ونوهت لجنة التحكيم بالانتاج العلمي لكل من الدكتور محمد علي الخطيب استاذ الفيزياء المشارك في جامعة اليرموك في الأردن والدكتور ناصر محمود إبراهيم حمدان استاذ الفيزياء المشارك في الجامعة الأمريكية بالشارقة في الإمارات.
العلوم الهندسية
وفاز بجائزة (العلوم الهندسية) مناصفة الدكتور حسين بن عبدالله بن أحمد الزاهر استاذ الهندسة الكهربائية المساعد في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في السعودية.والدكتور نضال حلمي محمد ابوحمدة استاذ هندسة النظم الحيوية المشارك في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية لغزارة إنتاجهما العلمي المنشور في مجلات عالمية متخصصة وأهمية موضوعات إنتاجهما وتطبيقاتها العلمية والحيوية.
ونوهت لجنة التحكيم بالانتاج العلمي المتميز للدكتور محمد علي عبيدومن مصر، استاذ
الهندسة الكهربائية المشارك في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في السعودية.والدكتور باسل فتحي أبوشرخ من فلسطين، أستاذ هندسة البوليمرات المشارك في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن في السعودية.

العلوم القانونية والاقتصادية
ومنحت جائزة العلوم القانونية والاقتصادية مناصفة لكل من الدكتور الناصر ابن بوبكر جبنون من تونس أستاذ إدارة الأعمال المشارك في جامعة الشارقة في الإمارات.والدكتور أكثم العيسى أحمد المغايرة أستاذ التمويل المساعد في الجامعة الهاشمية.لغزارة إنتاجهما العلمي المنشور في دوريات علمية عالمية محكمة وتناولهما لقضايا معاصرة في مجال الاختصاص الدقيق ومشاركتهما في مؤتمرات علمية وحصولهما على جوائز تقديرية من مؤسسات علمية ومجتمعية.

العلوم الطبية
ومنحت جائزة (العلوم الطبية) للدكتورة هالة عثمان محتسب أستاذ علوم الحياة المشارك في الجامعة الأمريكية في بيروت.لغزارة انتاجها العلمي المنشور والمقدم لمؤتمرات علمية ولأصالة أبحاثها واتسامها بالتطبيقية ومعالجتها لقضايا طبية مهمة وكثرة الرجوع لأبحاثها كمراجع للباحثين ولحصولها على جوائز علمية عربيةوعالمية.
ونوهت لجة التحكيم بالانتاج العلمي لكل من الدكتور باسل خليل يوسف الرمادي استاذ الأحياءالدقيقة المشارك في جامعة الإمارات العربية المتحدة،والدكتور خالد زهير دخل الله المطالقة استاذ علم المناعة المشارك في جامعة البتراء.

العلوم الإنسانية
ومنحت جائزة (العلوم الإنسانية) مناصفة للدكتور سعيد بن فايز بن ابراهيم السعيد استاذ الآثار المشارك في جامعة الملك سعود في السعودية.والدكتور حمزة محمد بن عبدالله دودين أستاذ التربية المساعد في جامعة الإمارات العربية المتحدة لتميز انتاجهما كما ونوعا المنشور في مجلات محكمة عربيا وعالميا بالعربية والانجليزية والألمانية وجهودهما في الترجمة من الألمانية والانجليزية إلى العربية كل في مجال تخصصه.
ونوهت لجنة التحكيم بالانتاج العلمي المميز للدكتور مفيد كاصد الزيدي استاذ التاريخ المساعد في جامعة بغداد والدكتور رياض مصطفى شاهين استاذ التاريخ والآثار في الجامعة الإسلامية في غزة.

الرياضيات
ومنحت جائزة الرياضيات والحاسوب للدكتور سمير حمودة عطوة صقر مدرس الرياضيات في جامعة المنصورة بمصر لغزارة إنتاجه العلمي ونوعيته العالية.

جوائز معلمي العلوم
وأوضح رئيس الهيئة العلمية لجائزة عبد الحميد شومان لمعلمي العلوم في المدارس الأساسية والثانوية الأردنية الدكتور موس الناظر أن إجمالي المشاريع التي تقدم بها المعلمون من مختلف مدارس المملكة بلغ (44) مشروعا لجائزة العام 2003/2004.
وقال أن لجنة التحكيم العلمية للجائزة قررت حجب المرتبة الأولى للجائزة والبالغة (2005) دينار لعد ارتقاء أي من المشاريع المقدمة لمستواها.
ومنحت المرتبة الثانية للجائزة مكررة وقيمتها (1500) دينار لكل من المعلم خير سليمان شواهين من مدرسة ثانوية إربد للبنين عن مشروعه (الأسوسكوب الضوئي) والمعلم صالح محمد عبيدات من مدرسة حرثا الأساسية للبنين عن مشروع (تعقيم المياه من المواد العضوية بواسطة تركيز أشعة الشمس على خط بؤري).
ومنحت المرتبة الثالثة مكررة وقيمتها ألف دينار لكل من المعلمة منال نمرالرشدان من مدارس الدر المنثور عن مشروعها »الحقيبة التعليمية المحوسبة والمطورة الخاصة بعملية التنفس في الكائنات«. والمعلم عبدالقادر علي يونس عبدالوهاب من الكلية العلمية الإسلامية عن مشروعه »مجموعة تجارب علمية محوسبة مربوطة مع الحاسوب بدوائر كهربائية«.
وانتقد المعلم خير سليمان شواهين ذخلال كلمة معلمي العلوم الفائزين- عدم وجود اهتمام بالعلماء في الوطن العربي.في الوقت الذي تخصص الجوائز الكبيرة للمطربين والشعراء وكتاب القصص.منوها لحاجتنا إلى توطين العلوم وتشجيع الباحثين في مختلف مجالات العلوم.وضرورة تبني الأفكار والمخترعات التي يطورها العلماء بحيث لاتبقى حسرة في صدورهم.وشكر مؤسسة عبدالحميد شومان على دورها الكبير في دعم الثقافة والعلوم.

هالة المحتسب
وانتقدت الدكتورة هالة المحتسب من الجامعة الأمريكية في بيروت ذ في كلمة الفائزين بجائزة الباحثين العرب الشبان ذ واقع حال البحث العلمي في الوطن العربي.وقالت إنه ليس للعرب مكان بين كبرى الدول الداعمة للبحوث مستعينة بدراسة نشرتها مجلة الـ Economist ضمت لائحة رتبت الدول حسب ما تصرفه على البحث والتطوير نسبة لمجمل الناتج القومي.وقد خلت اللائحة من الدول العربية.
وعرضت بعض المحاور التي تعيق التقدم البحثي في العالم العربي وخاصة الجامعات وهي عدم توفر المناخ الأكاديمي المشجع على البحث في الجامعات،وعدم توفر المال الكافي للباحث وخاصة للمبتدئين منهم وعدم رصد ميزانيات كافية للتشجيع على البحث العلمي.
واختارت المحتسب المصارحة بواقع إهمال البحث العلمي في الوطن العربي عندما تساءلت عن قيمة ما خصصته جميع الدول العربية للبحث العلمي والباحثين أمام الميزانية الخيالية التي رصدتها الحكومة الفيدرالية الأمريكية عام 2002 والبالغة (22) مليارا مقارنة لهذه الغاية.

توزيع الجوائز
ووزع مدير عام مؤسسة عبدالحميد شومان ثابت الطاهر ذ بحضور وزيرالتعليم العالي والبحث العلمي د.عصام زعبلاوي وعدد من السفراء العرب في عمان ورؤساء الجامعات الرسمية - الجوائز والشهادات التقديرية على رئيس وأعضاء الهيئة العلمية لجائزة الباحثين العرب الشبان ورئيس وأعضاء الهيئة العلمية لجائزة المعلمين وأعضاء لجنتي التحكيم للجائزتين والفائزين بالجائزتين والباحثين الشبان الذين أشادت لجنة التحكيم بإنتاجهم العلمي. والمدارس التي فاز مدرسوها بجائزة المعلمين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش