الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر حملة مقاومة العدوان على الامة ينهي اعماله في قطر * 30 مشاركا يعملون على توضيح صورة الاسلام ونشر ثقافته السمحة

تم نشره في الأحد 27 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
مؤتمر حملة مقاومة العدوان على الامة ينهي اعماله في قطر * 30 مشاركا يعملون على توضيح صورة الاسلام ونشر ثقافته السمحة

 

 
عمان - الدستور - تيسير النعيمات
شدد البيان الختامي للمؤتمر التأسيسي للحملة العالمية لمقاومة العدوان على الامة الاسلامية الذي عقد في قطر الاسبوع الماضي على ان الحملة ثقافية فكرية وحضارية تتبع المناهج والاساليب السلمية وتقاوم العدوان بهذه الوسائل.
وقال رئيس مجلس شورى حزب جبهة العمل الاسلامي الدكتور عبداللطيف عربيات لـ»الدستور« إنّ البيان الختامي لمؤتمر الحملة الذي شارك فيه ممثلون عن اكثر من 30 دولة عربية واسلامية، دعا للعمل على توضيح صورة الاسلام السمح ونشر ثقافته ومبادئه وازالة التشويه الذي تقوم به بعض مؤسسات الاستشراق والتبشير.
وقال ان المؤتمر التأسيسي بحث النظام الاساسي للحملة وحدد اهدافها وفلسفتها وشكل لجانا متخصصة لها واضع ديباجة حول فكرتها مؤكداً على ضرورة انسجامها مع الشريعة الاسلامية واتباع الطريق السليم والحوار في عملها وبحث صورة الاسلام في الاعلام وطرق النشر المناسبة للثقافة الاسلامية.
وشكل المؤتمر لجانا لتحديد منهج العمل للمرحلة المقبلة لافتا ان غياب عدد من المؤسسين للملتقى لعدم سماح دولهم بمشاركتهم وأشار عربيات انه لم يتم تحديد مكان انعقاد المؤتمر المقبل للحملة، وأوضح فكرة تأسيس الملتقى بدأت قبل عامين بدأت بمبادرة من عدد من العلماء السعوديين وعدد آخر من العلماء في الدول العربية والاسلامية مشيرا ان مشاركة 13 شخصية اردنية بينهم نواب وأعضاء في حزب جبهة العمل الاسلامي ونقابيون بصفتهم اعضاء مؤسسين في المؤتمر وكان المشاركون قدموا رؤى مختلفة لدور المجتمع المدني ومؤسساته في دفع العدوان المتكالب على الامة الاسلامية من خلال مشاريع اساسية وهي المشروع الامريكي المتمثل بقوى اليمين المسيحي المتطرف والصهيوني الذي تجسده الدولة العبرية في فلسطين وعدوان الحكام على الشعوب وتعطيل دورها لمصلحة العدوين المذكورين.
واعتبر المشاركون ان المستهدف بالعدوان ليست القومية العربية والاشتراكية ولا الانظمة الحاكمة ولا الراديكالية او الليبرالية انما المستهدف هو الاسلام كدين وشريعة ومنهج حياة.
وأشار المشاركون الى اشكال عديدة للعدوان من بينها العدوان العسكري المتمثل في القواعد العسكرية والامنية والاستخباراتية المنتشرة في العالم الاسلامي والعدوان الاقتصادي المتمثل في استغلال ثروات الامة ومقدراتها والعدوان الثقافي المتمثل في تسويق اكذوبة الاسلام المعدل والعبث بمناهج التربية والتعليم والتأثير على منبر الجمعة ومراكز القرآن الكريم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش