الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلفته نصف مليار دولار بطول 325 كيلومترا*...القوات المسلحة تتولى تنفيذ مشروع جرّ مياه الديسي الى العاصمة

تم نشره في السبت 19 شباط / فبراير 2005. 02:00 مـساءً
كلفته نصف مليار دولار بطول 325 كيلومترا*...القوات المسلحة تتولى تنفيذ مشروع جرّ مياه الديسي الى العاصمة

 

 
استثمار وطني بامتياز يوفر الامن المائي ضمن استراتيجية بعيدة المدى

عمان - الدستور - كمال زكارنة

يشكل قرار احالة تنفيذ مشروع جر مياه الديسي الى العاصمة والمحافظات الاخرى على القوات المسلحة خطوة صحيحة وجديرة بالتقييم الايجابي البالغ فالقرار يجسد الاعتماد على الذات اولا ويفتح الابواب امام الخبرات الاردنية لتقوم بدورها وواجبها في تنفيذ مشاريع حيوية وشبه استراتيجية لان مشروع الديسي لا غنى عنه ولا مفر من تنفيذه على المدى البعيد، فهذا المشروع هو الذي يحافظ على معادلة المتاح من المياه امام النمو السكاني وتزايد الطلب على المياه مستقبلا ويحد من تفاقم الازمة المائية ويجعلنا نحافظ على وضعنا الحالي وعلى ما نحن به مائيا.
ان تبني القوات المسلحة الاردنية لهذا المشروع يعود على الوطن والمواطن بفوائد عديدة وكبيرة من ابرزها عدم تحميل المواطنين اعباء اضافية لاثمان المياه وهذا كان الهدف الاساس لوزارة المياه والري وللحكومة..
والفائدة الثانية ان تكلفة المشروع التي تقدر ما بين 500 - 550 مليون دولار سوف تبقى في المملكة ولن تذهب الى شركات اجنبية اي ان الاموال سيتم تدويرها وتشغيلها داخل البلد والجهات المستفيدة منها ستظل محلية مئة بالمئة.
والايجابية الثالثة ان الايدي الاردنية ستنفذ مشروعا اردنيا يهم كل بيت وكل فرد اردني وكل شيء حي في الاردن وتلك الايدي هي التي تحمي امن الوطن ومن المؤكد انها ستنجح في المساهمة في تحقيق الامن المائي في الاردن.
انعكاسات ايجابية اخرى كثيرة سوف تترتب على تنفيذ هذا المشروع من قبل القوات المسلحة سواء على صعيد تشغيل الايدي العاملة الاردنية او على مستوى الابقاء على هذا المشروع اردنيا غير خاضع لاي تدخلات او ضغوطات خارجية من اي نوع كانت.
لقد جاب مشروع الديسي العالم وكان حاضرا في العديد من المؤتمرات العالمية ونوقش في دول عربية واسلامية ولم يكتب النجاح لكل الافكار والطروحات والمقترحات التي كانت مدار البحث بهدف تأمين المساعدة والمساهمة في تنفيذ هذا المشروع المائي الحيوي والهام.
وبعد كل هذه المحاولات التي استغرقت اكثر من عقدين من الزمن لجأت وزارة المياه والري الى محاولة تنفيذ هذا المشروع بطرق استثمارية بمشاركة الحكومة والقطاع الخاص المحلي والعربي والاجنبي.
وكانت تشكلت لجنة وزارية لمتابعة تنفيذ المشروع وعقد في عمان بتاريخ 7_ تشرين الاول عام 1998 مؤتمر دولي شارك فيه اكثر من 80 شركة محلية وعربية واجنبية ناقشت خلاله تنفيذ مشروع جر مياه الديسي الى عمان ومدن اخرى في المملكة.
ويكفي مخزون حوض الديسي من المياه ما بين 50 - 100 عام بمعدل مئة مليون متر مكعب سنويا ذات نوعية عالية الجودة ويعتبر هذا المخزون استراتيجيا يمكن الاعتماد عليه لسد العجز المائي لاغراض الشرب.
وتعتبر طبقة الديسي المائية من اهم الطبقات المائية الموجودة جنوب المملكة خاصة في منطقة الديسي وفيشير والغال وسهل الصوان والمدورة.
وتبلغ المساحة التي تنتشر فيها طبقة الديسي في الاردن حوالي 6000 كيلومتر مربع تقع بين الديسي والمدورة تكون في بعضها ظاهرة على السطح وفي بعضها الآخر تحت السطح الامر الذي يجعلها طبقة مائية حبيسة واحيانا اخرى طبقة مائية حرة (ارتوازية وغير ارتوازية).
وقد اظهرت دراسات مائية اجريت عام 1994 ان الجزء المتكشف من طبقة الديسي المائية في الاراضي الاردنية المحاذية للاراضي السعودية يغطي مساحة 3000 كيلو متر مربع وان عمق هذه الطبقة يتراوح ما بين 400 - 800 متر خاصة في منطقة الديسي - المدورة.
وعلى اثر هذه الدراسة انهت سلطة المياه منتصف عام 1996 دراسة الجدوى الاقتصادية والفنية والتمويلية والبيئية لمشروع جر مياه الديسي الى عمان ثم استكملت التصاميم النهائية ووثائق العطاء منتصف عام 1997.
وتترتب على تنفيذ هذا المشروع وفقا للدراسات المائية فوائد اجتماعية وبيئية نظرا لنوعية مياه الديسي التي لا تزيد ملوحتها عن 250 جزءا بالمليون علما بان ملوحة مياه الشرب ذات النوعية الجيدة تقدر بحوالي 750 جزءا بالمليون!!
وخلال العامين الماضيين بذلت وزارة المياه والري جهودا كبيرة ومضنية من اجل الاسراع في تنفيذ مشروع جر مياه الديسي الذي يبلغ طوله حوالي 325 كيلومترا الى ان تم طرح العطاء على طريقة نظام البناء والتشغيل ونقل الملكية المعروف بـ (B. O. T) æÇÍíá ÇáÚØÇÁ Çáì ÇÑÈÚ ÔÑßÇÊ ÇäÓÍÈÊ ËáÇË ãäåÇ Ýí ãäÊÕÝ ÇáØÑíÞ æÈÞí ÇÆÊáÇÝ ÇáÔÑßÇÊ ÇáÑÇÈÚ æÍíÏÇ íÝÇæÖ æÒÇÑÉ ÇáãíÇå æÇáÑí æÝí ÇáäåÇíÉ ÊÚËÑÊ ÇáãÝÇæÖÇÊ ÈÓÈÈ ÍÑÕ ÇáæÒÇÑÉ Úáì ÚÏã ÊÍãíá ÇáãæÇØä ÇÚÈÇÁ ãÇáíÉ ÇÖÇÝíÉ áÇËãÇä ÇáãíÇå áÇä ÇáÇÆÊáÇÝ æÖÚ ÇÓÚÇÑÇ áã Êßä ÊÞÈáåÇ ÇáæÒÇÑÉ.
æßÇäÊ ÇáÍßæãÉ ÞÑÑÊ Çä ÊÓÇåã ÈÍæÇáí 200 ãáíæä ÏæáÇÑ ãä ßáÝÉ ÇáãÔÑæÚ ááãÍÇÝÙÉ Úáì ÓÚÑ ãÚÞæá ááãíÇå.
æÈÚÏ Çä Êã ÇÓÊÈÚÇÏ ÇíÉ ÇãßÇäíÉ áÞíÇã ÔÑßÇÊ ÇÌäÈíÉ ÈÊäÝíÐ ÇáãÔÑæÚ ÇÚÇÏÊ æÒÇÑÉ ÇáãíÇå æÇáÑí ÇáäÙÑ ÈØÑíÞÉ ÇáÊäÝíÐ æÞÑÑÊ Çä íäÝÐ ÇáãÔÑæÚ ÈÇáØÑÞ ÇáÚÇÏíÉ ÇáÊÞáíÏíÉ æáíÓ Úáì äÙÇã ÇáÈäÇÁ æÇáÊÔÛíá æäÞá ÇáãáßíÉ (B. O. T).
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش