الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالتها تؤكد على تكريس المناقب الاردنية في استقبال ضيوف الوطن: الملكة رانيا تطلق من مركز حدود جابر برنامجا لترويج السياحة

تم نشره في الخميس 30 حزيران / يونيو 2005. 03:00 مـساءً
جلالتها تؤكد على تكريس المناقب الاردنية في استقبال ضيوف الوطن: الملكة رانيا تطلق من مركز حدود جابر برنامجا لترويج السياحة

 

عمان - الدستور - عايدة الطويل: اطلقت جلالة الملكة رانيا العبدالله يوم امس في مركز حدود جابر برنامجا لترويج السياحة في الاردن بمشاركة 20 طالبا من الجامعة الهاشمية الذين ينفذون حملة ترويجية للسياحة الاردنية من على المعابر الاردنية بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة.
وثمنت جلالتها جهود الطلبة العاملين على المعابر الحدودية للاردن مشيرة الى اهمية البرنامج في اثراء تجربة الطلبة من الناحية الميدانية العملية.
جاء ذلك في حوار دار بين جلالتها والحضور وضم الطلبة ووزيرة السياحة الدكتورة علياء بوران ورئيس هيئة تنشيط السياحة مازن الحمود ومدير معهد الملكة رانيا للسياحة والتراث في الجامعة الهاشمية والعاملين في حدود جابر.
واكدت جلالتها مخاطبة الطلبة ان علينا تكريس اهم نقاط التميز التي نتصف بها كاردنيين في استقبال ضيوف الاردن وهي حسن الضيافة والكرم، مؤكدة ان وجود الشباب في النقاط الحدودية يعكس روح المبادرة والنجاح. وقالت: علينا ان نشدد على ذلك ونعززه لدى السياح.
وطالبت جلالتها الشباب بتزويد المسؤولين بخبراتهم وما يمكن ان يغني التجربة الاردنية في الترويج السياحي والمعاملات التي تتم على الحدود . مخاطبة اياهم بقولها »لكم افكاركم التي ربما لم تخطر على بالنا.
ودعت جلالتها الطلبة الى ايصال ملاحظاتهم وافكارهم التي قد يخرجون بها ويتوصلون اليها خلال هذه التجربة الفريدة . مخاطبة اياهم بانهم هم الرواد في هذا المجال لزملاء ياتون من بعدهم معبرة عن املها بان تكون هذه التجربة ناجحة .
وتجولت جلالتها بين مرافق المركز الحدودي ونقاط الترحيب بالقادمين المنتشرة في كافة مواقع الحدود. وتبادلت جلالتها الحديث مع القادمين والعاملين المسؤولين تستفسر منهم عن الاجراءات وتؤكد عليهم العمل بعزيمة الايمان والفخار بما يملكه الاردن من نعمة الامن والامان وبما يوفره من اماكن تاريخية ومرافق سياحية عصرية.
وزيرة السياحة الدكتورة علياء بوران استهلت الحوار بالتعريف بالمبادرة التي تنفذ بالتعاون بين هيئة تنشيط السياحة وكلية الملكة رانيا للسياحة والتراث احدى كليات الجامعة الهاشمية .واستعرضت بوران بنود مذكرة التفاهم مع الجامعة الهاشمية والتي جاءت كمبادرة من هيئة تنشيط السياحة واستجابة من الجامعة لتعميق اواصر التعاون المشترك وتفعيل دور الشباب في العمل والمشاركة في التطوير وخدمة الوطن وترويج الاردن سياحيا.
وتنص المذكرة على قيام الطلبة بالعمل في مركزي حدود جابر والعمري من خلال تقديم المعلومات والارشادات وتوزيع النشرات السياحية التعريفية ومساعدة السياح وتبسيط اجراءات الدخول حيث تقوم الهيئة بتامين زي موحد لهم وراتب شهري وتامين المواصلات من والى المراكز الحدودية.
من جانبهم عبر الطلبة عن سعادتهم بهذه التجربة الفريدة من نوعها مؤكدين العزم على ترسيخ مقولة الاردن الدولة الانسب لقضاء الصيف. واشار الطلبة الى ان هذه التجربة كانت فرصة سانحة لهم لتعزيز معلوماتهم عن وطنهم الاردن وحافزا قويا لتعلم اللغات وتطبيق ما تعلموه في الكلية. وانهم واجهوا في البداية صعوبات لكن سرعان ما زالت. مشيرين الى انهم يكرسون وقتهم وجهدهم لابراز وجه الاردن الحضاري بصورة سلسة وجذابة وهم يملكون الدافع الذاتي لتحقيق ذلك بافضل صورة ممكنة.
واكد مازن الحمود رئيس هيئة تنشيط السياحة ان اربعين شابا وشابة من طلاب معهد الملكة رانيا للسياحة والتراث في الجامعة الهاشمية اتاحت لهم وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة حمل رسالة الاردن السياحية من خلال تفاعلهم واستقبالهم القادمين الى الاردن عبر نقطتي حدود السعودية (العمري) وسوريا (جابر).
واوضح للصحفيين ان هيئة تنشيط السياحة تنفذ عدة مبادرات لترويج السياحة هذا الصيف منها شارع صيف الاردن في الصويفية الذي سوف يقدم استعراضات سياحية بشكل يومي ابتداء من يوم غد الجمعة مساء من الساعة 7 والنصف الى منتصف الليل .واشار الى ان الهيئة بدات حملة اعلامية عبر الفضائيات تستمر لمدة شهرين حتى نهاية شهر تموز القادم. اضافة الى جوائز على المعابر الحدودية يتم السحب عليها يوم 15 آب للقادمين الى المملكة.
من جانبه اوضح الدكتور سلطان المعاني عميد كلية الملكة رانيا برامج التدريس في الكلية والتخصصات المختلفة منها الادلاء السياحيون واللغات التي يجب على الادلاء السياحيين تعلمها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش