الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محاضرتان في اتحاد الكتاب حول «المخدرات..» و«دور العمل الاستخباري في الحياة العامة»

تم نشره في الاثنين 31 كانون الثاني / يناير 2000. 02:00 مـساءً

 عمان - الدستور
نظم اتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين محاضرة بعنوان «المخدرات خطر قاتل»، ألقاها الدكتور موسى داود الطريفي رئيس الجمعية الأردنية لمكافحة المخدرات، يوم أمس الأول، وأدارها الشاعر عليان العدوان رئيس الاتحاد وسط حضور من نخبة المثقفين وأعضاء الاتحاد.
وقدم الطريفي في محاضرته صوراً توضيحية لما قد تؤول إليه الحال عند المتعاطين، بالإضافة إلى شرح مفصل عن أنواع المخدرات المختلفة وأضرارها وسبل التعرف عليها وسبل الوقاية منها، وبيّن أهم العلامات الدالة على التعاطي وكيفية التصرف السليم في حال وجود شبهة التعاطي.
وفي نهاية المحاضرة أدار العدوان النقاش الموسع والأسئلة والمداخلات من الحضور التي أجاب عليها الطريفي بكل شفافية ووضوح، وفي نهاية النقاش أوصى الاتحاد ممثلاً برئيسه بضرورة التعميم على فحص الكشف عن تعاطي المخدرات على المتسببين بالحوادث المرورية وحرمانهم من التعويض في حال ثبوت قيادتهم تحت تأثير المخدرات، وأوصى أيضاً بضرورة تطبيق قانون العقوبات الذي ضمن لكل من يطلب العلاج من تلقاء نفسه عدم التعرض لأي نوع من المساءلة القانونية وخصوصاً في العمل، وكعادة نهج الاتحاد في تكريم أعضاءه وإشهار سيرهم الذاتية بقرأتها من قبل الأمين العام للاتحاد محمود رحال حيث كرم رئيس الاتحاد الشاعر عليان العدوان المحاضر الدكتور موسى داود الطريفي وكوكبة من أعضاء الهيئة العامة بشهادات تقديرية وهم الباحث سلطان طريخم السرحان والكاتب أحمد حسن الحياصات والكاتب محمد الساكت والشاعر زايد سرحان والكاتب زايد زاهدة والشاعر حسان رفعت القاسم.
وبدعوة من الاتحاد ألقى العميد المتقاعد محمد نور الدين شحادة محاضرة بعنوان «دور العمل الاستخباري في الحياة العامة» والتي قدمه بها الدكتور خلف القيسي مساء يوم الأربعاء الماضي، ذكر فيها أن العمل الاستخباري هو علم العلوم وأنه يتداخل في الحياة العامة والخاصة في كل كبيرة وصغيرة، ويقود بالنتيجة إلى النجاح والأمن أو إلى طريق السقوط وفق الثوابت المطلوبة. وأضاف بأن الأجهزة الاستخبارية تحدد أهدافها الاستراتيجية والمتحركة بعيداً عن أعين الباحثين وراء المعلومة، وتضع مخططاتها لتنفيذ تلك الأهداف على نار هادئة، فرجال الأجهزة لا يظهرون على المسرح ويتركون أدواتهم بالظهور، لا يفاجأون بالأحداث وإنما هم من يصنعها ويتركون الآخرين يسيرون في داءتها.
وقال إن المعلومة الحقيقة هي قلب النشاط الاستخباري يعتمدها الجهاز بعد جمعها بالطرق المفتوحة وبالطرق الاستخبارية ويقوم على دراستها وتحليلها وتقويمها قبل اعتمادها في وضع المخططات، ومن حيث المبدأ فإنه يقدم المعلومة إلى صاحب القرار والذي يستثمرها في كافة التوجهات والقرارات، ومن هنا فلا بد أن تكون المعلومة كاملة وواضحة وتجيب على كافة الاحتمالات وفي الوقت المناسب. واختتم محاضرته بالإشادة بالعقل الاستخباري الذي تتمتع به دائرة المخابرات العامة، وهو أحد مؤسسيها في المحافظة على نغمة الأمن التي يتمتع بها المواطن.
وعلى الجانب الآخر من المحاضرة تم إشهار السيرة الذاتية من قبل الأمين العام للاتحاد محمود رحال لكوكبة من أعضاء الاتحاد. ثم قام رئيس الاتحاد الشاعر عليان العدوان بتوزيع الشهادات التقديرية على الزملاء محمد نور شحادة، ماهر الجواودة، د. نوال الأشهب، وليد قمحية، حسين أبو نبعة، سالم أبو زيد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش