الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجزيرة يعادل الرمثا بالوقت القاتل!

تم نشره في الجمعة 30 كانون الأول / ديسمبر 2016. 10:39 مـساءً
اربد – الدستور
خطف الجزيرة نقطة ثمينة من بين أنياب الرمثا بعد أن أدرك التعادل بالوقت القاتل من المباراة التي جمعت الفريقين يوم أمس على ستاد الحسن في اربد.
تقدم بهدف السبق بالدقيقة 76 عن طريق احمد سمير قبل أن يحرز مهاجمه مارديكيان هدف التعادل القاتل بالدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي.وبهذه النتيجة أصبح رصيد الرمثا (11) نقطة والجزيرة (22) نقطة في صدارة الترتيب.

في سطور
النتيجة: تعادل الرمثا والجزيرة 1/1.
الاهداف: سجل للرمثا احمد سمير د 76 وللجزيره مارديكيان 90.
الحكام: احمد فيصل للساحه، عيسى عماوي و عبدالرحمن عقل للخطوط، واحمد يعقوب رابعا.
العقوبات: انذر عصام مبيضين (الجزيرة) وابراهيم الخب (الرمثا).
مثل الرمثا: عبدالله الزعبي، سليمان السلمان، ماركو، عمار ابوعليقه، موسى الزعبي، احسان حداد، ابراهيم الخب، سعيد مرجان، احمد سمير (انس بني ياسين)، حمزه الدردور، امانجوا .
مثل الجزيرة: احمد عبدالستار، مهند خير الله، يزن ابوعرب، فراس شلبايه (عبدالله العطار) ، عامر ابوهضيب، محمد طنوس، عصام مبيضين، فهد يوسف، محمد الرفاعي، مارديك كيفورك مارديكان .

حذر دفاعي!
أمضى الفريقان وقتا طويلا في البحث عن الطرق المؤدية للمرمى، انحصر اللعب خلالها معظم الوقت في مساحات ضيقة وسط الميدان، و شاب الحذر أداء الفريقين في الربع ساعة الأولى تخللها مسحة من التسرع وسوء التركيز في مواجهة الشباك.واتضحت معالم الخطورة الرمثاوية من خلال سرعة نقل الكرات الأمامية ومن اول مواجهة كان امانجوا الذي يسدد الكرة تدخل المدافع والحارس بالتوقيت المناسب لإنقاذ الموقف.تحركات الرمثا في منطقة العمليات اعتمدت على قدرات مرجان وسمير والخب من العمق إلى جانب انطلاقات حداد وامانجوا عبر الأطراف وضعت مرمى عبدالستار في دائرة الخطورة وتهادت كرة الدردور العرضية دون أن تجد المتابعة اللازمة أمام المرمى.
بالمقابل تعامل الجزيرة بثقة مع أطماع الرمثا الهجومية، وتراجع المبيضين وطنوس لإغلاق العمق الدفاعي، وجاء تقدم ظهيريه للمساندة الهجومية حذرا للغاية في البداية قبل ان يأخذ بالتحرر من قيوده الدفاعية والامتداد بهجمات فاحت منها رائحة الخطورة ، واختبر الحارس الزعبي بأول فرصة مواتية للتسجيل من الظهير المتقدم خير الله الذي سيطر على كرته الرأسية، قبل أن ينوب عنه السمان في إبعاد كرة الرفاعي التي تجاوزت الزعبي قبل أن تبلغ خط المرمى.
ومع مرور الوقت ضغط الفريقان في محاولة لكسب الأسبقية واجتهد الجزيرة في محاولاته لاصابة الشباك وجرب المبيضين حظه بالتسديد من بعيد مرت بمحاذاة القائم في الوقت الذي كثف فيه الرمثا طلعاته الهجومية على هدير جماهيره ونجح بالوصول أكثر من مرة إلى مرمى عبد الستار الذي كان لكرة مرجان بالمرصاد.

تعادل قاتل!
دخل الجزيرة بمعطيات هجومية أجواء الحصة الثانية وكاد الفهد يوسف أن يفتك بمرمى الرمثا بكرة رأسية انحرفت قليلا عن زاوية المرمى، رد عليه الدردور بكرة من موقف ثابت من حافة الجزاء استقرت بأحضان الحارس .
ازداد الحوار الهجومي سخونة مع مرور الوقت وحرص الجزيرة على نقل ثقله الهجومي عبر طرفي الملعب والتي اشغلها المبيضين والفهد بيد أن محاولاته بقيت خارج دائرة الخطورة .
بعكس الرمثا الذي حاول انتهاج أسلوب المناولات الطويلة لاستغلال سرعة انطلاقات مهاجميه وتقاربت المسافة بين الرباعي مرجان وامانجوا وحداد والخب في منطقة العمليات ساعد في خلخلة دفاعات الجزيرة وتعددت المشاهد الهجومية بعد ان بقيت مقاليد السيطرة رمثاوية فسدد امانجوا كرة اخطات الشباك وواجه الدردور المرمى وافسد الحارس عليه فرصة انفراد على حساب ركنية.
نشط الجزيرة على فترات مستفيدا من مبالغة الرمثا بالتقدم للأمام فانكشف المرمى أمام مرديكيان الذي لم يحسن التصرف بالكرة التي تجاوزت الحارس قبل أن يتدخل الدفاع بالتوقيت المناسب لإبعاد الخطورة وعاد الفهد ليهدر فرصة مواتية للتسجيل بالتسديد دون تركيز خارج أخشاب المرمى.
حاول الرمثا تدارك الموقف وامتد بقوة صوب مرمى ضيفه وأثمرت عن هدف التقدم بعد أن تابع احمد سمير تمريرة الدردور العرضية مباشرة في سقف المرمى هدف السبق بالدقيقة 76 وكاد الدردور ان يعزز تقدم فريقه الا ان كرته ارتدت من باطن العارضة قبل أن تتهيأ من جديد أمام سمير الذي اطلق كرة قوية مرت كالسهم بجوار القائم .قبل ان يتمكن مارديكان من تعديل الكفة حينما تابع تمريرة الفهد التي أحدثت دربكة داخل الجزاء بكرة خلفية أنيقة داخل الشباك بالدقيقة الأخيرة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش