الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شاركت في جلسة مؤتمر شبابي حول مواجهة التطرف الفكري...الملكة رانيا تؤكد على دور الشباب في التغيير ونبذ العنف والإرهاب

تم نشره في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 02:00 مـساءً
شاركت في جلسة مؤتمر شبابي حول مواجهة التطرف الفكري...الملكة رانيا تؤكد على دور الشباب في التغيير ونبذ العنف والإرهاب

 

 
[ عمان -بترا
شاركت جلالة الملكة رانيا العبدالله مجموعة طلاب من الأردن ودول أخرى في فندق كمبنيسكي عمان امس إحدى جلسات مؤتمرهم السنوي الرابع لنموذج عمان المصغر للأمم المتحدة والتي ناقشت الدور الرئيسي للشباب في مواجهة التحديات الدولية للإرهاب والتطرف الفكري.
وناقش الطلاب طبيعة الإرهاب الدولي في عالمنا اليوم والتوصيات الملموسة من اجل البدء في عمل يستخدم الأعلام والجلسات الحوارية والتجمعات الشبابية والحاجة إلى دعم مادي حكومي لمشاريع الشباب التي تنبذ جذور العنف والإرهاب.
وكان هذا المؤتمر الذي كان مقررا له أن يستقطب طلاب أكثر من 20 مدرسة من الأردن والعالم حصل على اعتذار العديد من المدارس خارج الأردن نتيجة التفجيرات التي حصلت في عمان مؤخرا إلا أن مدارس محلية والفريق المنظم قرروا المضي قدما في عقد المؤتمر وانضم اليهم مدارس من الهند والمكسيك وخلال مشاركتهم قالوا..إذا كان هناك أي أمل لغد أفضل سنجده في قلوب الشباب. وأكدوا على أن هذا المؤتمر جدد الثقة في قدراتهم لإحداث التغيير خاصة وان تصميمهم الآن أصبح اكبر من اي وقت سابق لإحداث التغيير الايجابي والمؤثر.
وأعربت جلالة الملكة رانيا عن فخرها لقيام الطلبة في المضي قدما بعقد مؤتمرهم هذا ولشجاعتهم وقوتهم وتصميمهم ولروح المثابرة لديهم مشيرة جلالتها إلى أن التصدي للإرهاب اليوم يختلف عن المفهوم التقليدي للصراع الذي كان يعرف ما بين الحدود انه صراع بين الأنماط الفكرية باعتباره التحدي العالمي المشترك والذي لا يقوم على جنس أو عرق أو دين.
ووضعت جلالتها الشباب أمام مسؤولية لمواجهة الصراع ما بين الاعتدال والتطرف ليس من اجلهم فقط ولكن من اجل الأجيال القادمة. وأعربت عن ثقتها في الشباب وما يمتلكونه من تنوع ثقافي غني واشتراكهم بنفس القيم..مبينة أن الشباب يمثلون عقلية الاعتدال التي تحترم الحياة الإنسانية وقيم السلام والعدالة والتسامح والاختلاف.
وقالت جلالتها..علينا التركيز على العناصر المشتركة بيننا ورفضنا العيش بخوف وهذا ما يعنيه اجتماعكم اليوم باعتباره الخطوة الأولى للعمل.
ويذكر أن هذا المؤتمر وخلال الثلاث سنوات الماضية منذ انطلاقته كمبادرة شبابية أردنية في عمان استطاع أن يساهم في تعزيز ثقافة السلام والفهم المشترك بين الشباب من مختلف الثقافات والمجتمعات وجسد أدوار الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بما فيهم الأمين العام ونائبه والدول دائمة العضوية فيه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش