الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كشف عن تفاصيل التفجيرات وهوية المنفذين * المعشر : منفذو التفجيرات الارهابية عراقيو الجنسية رابعهم امرأة قيد الاعتقال

تم نشره في الاثنين 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2005. 02:00 مـساءً
كشف عن تفاصيل التفجيرات وهوية المنفذين * المعشر : منفذو التفجيرات الارهابية عراقيو الجنسية رابعهم امرأة قيد الاعتقال

 

 
عمان - الدستور - نيفين عبد الهادي وكمال زكارنة:
كشف نائب رئيس الوزراء الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور مروان المعشر أمس عن تفاصيل التفجيرات الإرهابية ،التي استهدفت ثلاثة فنادق في عمان الأربعاء الماضي وهويات العناصر التي نفذتها و آلية تنفيذها ، معلنا هويات من نفذ التفجيرات ،مشيرا الى انهم عراقيو الجنسية ، مؤكدا ان التحقيقات لم تثبت تورط أي أردني خشية فشل العملية الإرهابية،والمنفذون هم :علي حسين علي الشمري، (عراقي الجنسية)،من مواليد الانبار عام 1970 ،وزوجته، والثاني رواد جاسم محمد عبد عراقي الجنسية 23 عاما، والثالث صفاء محمد علي -23- عاما. وفي التفاصيل، قال المعشر خلال مؤتمر صحفي عقده امس في المركز الثقافي الملكي'' أن الارهابيين الأربعة دخلوا المملكة يوم الخامس من الشهر الجاري، عن طريق حدود الكرامة، بواسطة سيارة خاصة ، وبتاريخ السابع منه استأجروا شقة مفروشة في منطقة تلاع العلي لمدة شهر، وفي التاسع منه، يوم تنفيذ العملية ، غادروا الشقة و لم يعودوا إليها''.
وأضاف المعشر انه في إطار المتابعات الاستخبارية جرى اعتقال المرأة، و هي زوجة علي الشمري ،وتدعى ساجدة مبارك عتروس الريشاوي، من الانبار أيضا، وتحمل جواز سفر عراقيا مزورا، باسم ساجدة عبد القادر لطيف، وهي أيضا من مواليد عام 1970 ، وهي شقيقة الإرهابي سامر مبارك عتروس الريشاوي،أمير منطقة الانبار، في تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين، الذي كان يشكل الساعد الأيمن لابي مصعب الزرقاوي في الانبار، و كان قد قتل سابقا في الفلوجة.
وأشار إلى أن الارهابيين الأربعة خرجوا يوم 9-11 يوم التنفيذ ، واستقلوا سيارات أجرة، و خرجت المرأة مع زوجها مرتدية الحزام الناسف، ولبس هو أيضا الحزام الناسف ، وتوجهوا إلى فندق الراديسون ساس ، بملابس توحي بأنهما ذاهبان إلى حفلة عرس، بمعنى أن هنالك تخطيطا مسبقا لإيقاع اكبر عدد من الضحايا، و دخلا إلى قاعة العرس، وسحبت ساعة الحزام الناسف إلا انه لم ينفجر، فدفعها زوجها للخروج، و بعد خروجها من القاعة فجر نفسه''. ولفت ''إلى أنه نتيجة متابعة التحريات الاستخبارية تم إلقاء القبض عليها ، مشيرا الى ان الوقت ما زال مبكرا للحديث حول محاكمة المرأة التي تنتمي للفئة الارهابية، رافضا الدخول في تفاصيل العملية الارهابية او التحقيقات الجارية مع المرأة التي القي القبض عليها ضمانا لسرية التحقيقات الجارية.
و بين أن'' المتفجرات المستخدمة كانت من نوع ظز ،مزودة بكرات معدنية صغيرة ، لإيقاع اكبر عدد من الضحايا ، مشيرا الى ان الحزام الناسف يقدر وزنه بما بين 5-10كغم لكل حزام، ولا معلومات حتى الآن عن شرائها وهل هي من السوق المحلية أو أدخلت إلى البلاد.
وعن المعتقلين الحاليين وخلفياتهم السياسية،وسبب اعتقالهم حتى الآن في ظل عدم تورط أي أردني،قال''أنهم جميعا ممن لهم علاقة تنظيمية بتنظيم القاعدة و جماعة الزرقاوي، لكن لم يثبت تورطهم ، في هذه العملية تحديدا''. وحول الزيار ة السريعة لوزير الدفاع العراقي قال المعشر ان زيارته تأتي في اطار عدد من الزيارات لمسؤولين من عدد من دول العالم لمؤازرة الاردن في هذا الظرف.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش