الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طرح عطاء لخلطات اسفلتية للشارع:منعطفات تهدد بحوادث خطرة على طريق وادي الشجرة في الرمثا

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
طرح عطاء لخلطات اسفلتية للشارع:منعطفات تهدد بحوادث خطرة على طريق وادي الشجرة في الرمثا

 

 
الرمثا - الدستور - محمد ابو طبنجة
شكا مواطنو قرى سهل حوران »الشجرة والطرة وعمراوة وذنيبة« ومستخدمو طريق وادي الشجرة المغير من سوء حالتها والدمارالذي لحق بها جراء التوسعة الاخيرة التي قامت بها اشغال محافظة اربد والرمثا نهاية العام الماضي، والتي شملت جانبي الطريق وازالة المنعطفات الخطرة الا ان الطريق رغم الجهود التي بذلت ما زالت غير صالحة للمسير عليها.
واجمع المواطنون عزة عبده الشبول واديب الشبول وباجس نبهان ومحمد الرباعي وعاكف الشبول ومحمد الزعبي ان الطريق التي طال الدمار اجزاء منها صارت عبارة عن مطبات ونتوءات تزينها الحفر وعلى امتداد حوالي نصف كيلومتر تقريبا.
واكدوا ان اشغال الرمثا قامت مؤخرا بتوسعة المناطق الاكثر خطورة واصبحت الطريق افضل مما كانت عليه سابقا، الا ان الاشغال رغم جهودها الكبيرة وترقيع الطريق الذي طاله التجريف لم تكن بالمستوى المطلوب وحسب المواصفات وجاءت الترقيعات لتغطية الحفر التي اوجدتها الآليات وسط الطريق، مطالبين الاشغال بضرورة اعادة تأهيلها مجددا.
وطالب المواطنون الاشغال بعمل مصاطب وحواجز حجرية في المناطق الاشد خطورة وضرورة اعادة تأهيلها مجددا وعمل خلطة اسفلتية ساخنة لها لاعتبارات استخدامها على مدار الساعة من قبل اكثر من 50 الف مواطن من مواطني قرى السهل، وبين المواطنون ان الاشغال ازالت جميع المناطق التي كانت تشكل خطورة على مستخدمي الطريق، مشيرين الى وجود منعطف يشكل خطورة واضحة لمستخدمي الطريق وسياراتهم ويهدد بوقوع حوادث قاتلة في تلك المنطقة الواقعة وسط الوادي بعد الجسر مباشرة حيث الاشجار ما زالت تحجب الرؤية وكذلك ضيق المنطقة الى جانب حدة المنعطف مطالبين الاشغال بالاسراع بتصويب الوضع واجراء اللازم حفاظا على ارواح المواطنين وممتلكاتهم.
واشاروا الى انه لا يمكن رؤية القادم من منطقة المغير باتجاه الشجرة والعكس تماما حيث يلتقي القادمون من كلا الطرفين في تلك المنطقة بصورة مفاجئة وتحدث ارباكات للسائقين محذرين من وقوع كوارث في ذلك المنعطف حال عدم قيام الاشغال بتسوية المنطقة.
وبينوا انها بحاجة الى ازالة الاشجار فقط ووضع كميات من المواد الاولية على يمين المنعطف حتى تكون الرؤية واضحة تماما.

مدير الاشغال
بدوره فقد اكد مدير اشغال لواء الرمثا المهندس عماد الكوفحي ان اشغال الرمثا لن تتوانى في ازالة اية عوائق امام السيارات من شأنها حجب الرؤية او قد تكون سببا لوقوع حوادث لا قدر الله.
مشيرا الى ان الاشغال ستقوم من خلال كوادرها الهندسية والفنية بالاطلاع على ذلك المنعطف واجراء الدراسة الكاملة له والمباشرة بازالة الاشجار وتسوية المنعطف حفاظا على ارواح المواطنين وممتلكاتهم .
واكد الكوفحي في قضية دمار الشارع جراء التوسعة الاخيرة ان الاشغال قامت حال الانتهاء من التوسعة فورا بعمل خلطة اسفلتية وترقيع المواقع المتضررة تمهيدا لسلوك السيارات عليها وجاءت عملية صيانتها نهاية العام الماضي حيث لا توجد مخصصات لاعادة تأهيلها مجددا نهاية السنة الماضية.
واكد الكوفحي انه سيتم طرح عطاء خلال الاسبوعين القادمين لاعادة تأهيل الطريق مجددا وعمل خلطة اسفلتية كاملة للطريق بحيث يكون الطريق حسب المواصفات والمقاييس ولفت ان العمل ما زال جاريا بعمل اقفاص حماية من الحجارة في مناطق التوسعة ووضع العواكس الضوئية على امتداد الطريق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش