الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء يزور وزارة التربية والادارة العامة لتطوير القطاع العام * الفايز يؤكد اهمية الانتقال من نمط التعليم التلقيني الى التعليم التفاع

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2005. 03:00 مـساءً
رئيس الوزراء يزور وزارة التربية والادارة العامة لتطوير القطاع العام * الفايز يؤكد اهمية الانتقال من نمط التعليم التلقيني الى التعليم التفاع

 

 
* التركيز على التعليم المهني واستحداث تخصصات تلبي سوق العمل
* التنمية الادارية هي الاساس في عملية التنمية الشاملة
* اجهزة رقابية للكشف عن الاجهزة الخلوية خلال تأدية الطلبة للامتحان
عمان- الدستور- غادة ابويوسف: اكد رئيس الوزارء فيصل الفايز ان التنمية الشاملة بمفهومها الواسع تعد عملية تكاملية مترابطة بين التنمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية يجب ان تواكب بعضها البعض للوصول الى التنمية الشاملة في المجتمع، مبينا ان مفهوم التنمية ينطلق من اصغر وحدة من الاسرة مرورا بالمدرسة والجامعة.
واشاد رئيس الوزارء خلال زيارة قام بها امس لوزارة التربية والتعليم واجتماعه بالدكتور خالد طوقان والأمينين العامين للوزارة وكبار المسؤولين فيها بما تقوم به الاسرة التربوية من جهد يصب في اطار التنمية الشاملة بتطوير العملية التربوية والتعليمية من خلال جملة المشاريع التطويرية التي تنهض بها مشيرا الى ان ما تقوم به المؤسسة التربوية التعليمية بمثابة ثورة تعليمية مع ادخال الحاسوب وادخال اللغة الانجليزية من الصفوف الاساسية الاولى وسنلمس ونقطف ثمارها بشكل جلي في غضون السنوات العشر المقبلة.
واكد الفايز على اهمية الانتقال من نمط التعليم التلقيني الى التعليم التفاعلي التشاركي بين الطالب والمعلم في الغرفة الصفية من خلال تغيير طريقة تعامل المعلم مع الطالب.
وشدد الفايز على اهمية التركيز على التعليم المهني والنهوض في هذا النوع من التعليم من خلال استحداث تخصصات تلبي حاجة سوق العمل وتسهم في حل مشكلة البطالة حيث معدل البطالة لدينا يصل الى نسبة 5.14% وهذا يستدعي تشجيع الاقبال على التخصصات التي اصبحت مطلبا ليس على الصعيد المحلي فحسب بل العربي والعالمي.
وزير التربية والتعليم الدكتور خالد طوقان اعرب عن شكر المؤسسة التربوية للدعم الموصول من الحكومة في دعم مشاريعها التطويرية لتحقيق رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني للنظام التربوي في الاردن والنهوض فيه ووضعه في مصاف الدول من خلال تنمية موارد بشرية نوعية تنافسية توفر فرص التعلم مدى الحياة لجميع الاردنيين والمناسبة للحاجات الحالية والمستقبلية ومواكبة روح العصر الذي يتميز بالتحديث والتطور المستمر.
وقدم الدكتور طوقان عرضا حول مشروع تطوير التعليم نحو الاقتصاد المعرفي والمشاريع التجديدية الاخرى التي تنهض بها الوزارة حاليا وماضية بتنفيدها لتطوير وادارة نظام تربوي يركز على التميز والاتقان ومدفوع بموارده البشرية الملتزمة بمعايير ادائية عا لية تمكنها من التكيف مع متطلبات العصر والمنافسة بقوة وفاعلية في تطوير الاقتصاد الوطني القائم على المعرفة مشيرا الى ان المشروع متعدد التمويل من خلال القروض والمنح التي تبلغ بحدود 386 مليون دولار امريكي ومدته خمس سنوات.
وفيما يتعلق في السياسة والاهداف والاستراتيجية قال د.طوقان ان الوزارة انتهت من تحضير وثيقة الاستراتيجية التربوية والمباشرة بتنفيذ مبادرات لتعزيز اللامركزية والانتهاء من تقييم نظم المعلومات الحالية وبناء الخطط التدريبية ورفع الكفاءة في هذا المجال والمباشرة بتصميم نظام دعم القرار
كما اشار الى ان الوزارة قامت حتى الان وفي اطار نظام رتب المعلمين بتسكين 68641معلما واداريا في الرتب حسب النظام منها 11206 في رتبة معلم و71 معلما اول ومعلم واحد في رتبة خبير و3356 في رتبة مساند تربوي و48 في رتبة اداري اول موضحا بان جميع من تم تسكينهم في هذه الرتب حصلوا على الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب .ICDL
وفيما يتعلق بتطوير المناهج قال بانه تم اعداد الاطار العام للمناهج والتقويم واعداد النتاجات العامة والخاصة لمباحث المجموعة الاولى للصفوف من الاول حتى الثاني عشر والتي تشمل مباحث اللغة العربية والتربية الوطنية والفيزياء والاحياء والادارة المعلوماتية والرياضيات والعلوم والكيمياء وعلوم الارض والتاريخ والجغرافيا وكذلك الانتهاء من تأليف الكتب المدرسية لمباحث المجموعة الاولى للصفوف من الاول والرابع والثامن والعاشر.
ولفت الى استحداث فرع التعليم الصحي الشامل بدلا من التعليم التمريضي وفيمايتعلق بتطوير المحتوى الالكتروني اشار الى ان مشروع حوسبة اللغة العربية والانتهاء من حوسبة المادة المحوسبة للصف الرابع الاساسي بما يتفق والنتاجات العامة والخاصة للمناهج معلنا انه سيتم تجريب المادة المحوسبة في المدارس الاستكشافية خلال شهري نيسان الحالي وايار القادمين اضافة الى الانتهاء من اعداد الدروس المحوسبة للصفين الخامس والسادس الاساسيين تمهيدا لحوسبتها.
واعلن بان الوزارة ستقوم قريبا بطرح 20 الف جهاز حاسوب سيتم رفد المدارس بها ولافتا في السياق ذاته الى خطة شاملة وفرق لصيانة الاجهزة الحاسوبية في المدارس مؤكدا الى نسبة الاجهزة التي بحاجة الى صيانة لا تتعدى 4% فقط في الوقت ذاته اشار الى ان 200 مدرسة جديدة ضمن مشروع التعليم نحو الاقتصاد المعرفي و 14 مدرسة يتوقع ان تكون جاهزة مع نهاية العام الحالي.
الى ذلك اكد امين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية والفنية الدكتور تيسير النهار النعيمي ان الوزارة وضعت الترتيبات اللازمة لعقد امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة للدورة الصيفية المقبلة واتخذت الاجراءات الكفيلة لضمان سير الامتحان والمحافظة على المصداقية لهذا الامتحان ومنع اي محاولة اقتحام اواختراق له من خلال سلسلة اجراءات محكمة ووضع كاميرات لمراقبة غرف تخزين الاسئلة وغرف تلفزيونية مرتبطة مع الوزارة مباشرة مشيرا الى ان الوزارة بصدد تأمين اجهزة الكشف على الاجهزة الخلوية بين الطلبة اثناء تأدية الامتحان للحد من محاولات الغش وان الاجهزة قيد التوريد حاليا.
كما تطرق الامين العام للشؤون الادارية الدكتور عاطف عضيبات الى خطة النهوض الوطني التي بدأت تطبيقها وتركز على الانتماء للقيادة الهاشمية والرسالة الدينية رسالة عمان وتعزيز الانتماء للوطن وان الوطن للجميع والجميع للوطن.
وزار رئيس الوزراء فيصل الفايز امس الادارة العامة لتطوير القطاع العام والتقى بوزير الدولة لتطوير القطاع العام الدكتور احمد مساعده ومديري الدوائرحيث شدد الفايز على ان التنمية الادارية هي الاساس في عملية التنمية الشاملة باعتبارها تؤدي الى تحسين الخدمة المقدمة للمواطن وبكلفة اقل.
واكد ان عملية التطوير والتحديث الاداري لن يكون لها كلفة اجتماعية حيث انه لن يتم الاستغناء عن خدمات موظفين وانما زيادة انتاجيتهم سواء داخل مؤسساتهم او من خلال تأهيلهم وتدريبهم للعمل في مؤسسات الدولة الاخرى.
ودعا رئيس الوزراء القائمين على الادارة العامة لتطوير القطاع العام الى التواصل مع مؤسسات المجتمع المدني لشرح مفهوم التنمية الادارية وازالة اي سوء فهم يشاع حولها ومدى اهميتها للوطن والمواطن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش