الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع في الاسعار وتحديد مواقع البيع * امانة عمان تنظم عملية بيع الاضاحي وفق شروط جديدة

تم نشره في الخميس 20 كانون الثاني / يناير 2005. 02:00 مـساءً
ارتفاع في الاسعار وتحديد مواقع البيع * امانة عمان تنظم عملية بيع الاضاحي وفق شروط جديدة

 

 
* التجار: اجراءات هذا العام اضرت بأصحاب الملاحم والحظائر
عمان - الدستور - هبة الحياري
ابدى عدد من تجار الاضاحي استياءهم من التعليمات التي اصدرتها امانة عمان لتنظيم عملية بيع الاضاحي والتي حددت بموجبها مواقع بيع الاضاحي وشروط الحصول على ترخيص لاقامة حظائر الاغنام كما فرضت عقوبات على من يخالف هذه التعليمات.
فالمتقدم لبيع الاضاحي بحسب التعليمات يحصل على موافقة مسبقة من مدير المنطقة التابع لها بعد دفع الرسوم والامانات المقررة حيث تقوم الامانة بتجهيز المواقع وتأمين خزان مياه سعة 4م2 لكل موقع ليتم تزويدها بالمياه طيلة الفترة المتفق عليها.
ولا يسمح وفق التعليمات بيع الاضاحي في غير المواقع التي حددتها الامانة، وفي حال حصول اي مخالفة يتم حجز المواشي ونقلها الى مسلخ الامانة، وحددت التعليمات مساحة الحظيرة المسموح بترخيصها للتصريح الواحد بحيث لا تزيد عن مائتي متر مربع على ان تستوفي رسوم 200 دينار عن كل تصريح، و 200 دينار اخرى بدل امانات، كما حددت مدة التصريح بأربعة ايام »ثلاثة قبل العيد واول ايام العيد«، وعلى أصحاب التصاريح بموجب التعليمات تنظيف هذه المواقع ثاني ايام العيد ورشها بالمبيدات الحشرية.
وفي حالة عدم قيام صاحب التصريح بذلك تتولى المنطقة القيام بتنظيف الموقع على نفقة صاحب التصريح وحسمها من الامانات.
وحددت امانة عمان الكبرى مواقع بيع الاضاحي على النحو التالي منطقة صويلح شارع الملكة رانيا العبدالله »الساحة المجاورة لشركة الاتصالات«، مناطق الجبيهة وشفا بدران وابو نصير »شارع ياجوز /دوار الجبيهة« وشارع الملكة رانيا العبدالله »قبل جسر الجامعة«، منطقة تلاع العلي »شارع مكة/بالقرب من مخازن الخطيب«، منطقة وادي السير وبدر الجديدة، »شارع مكة/بجانب محطة المحروقات وشارع البيادر بجانب البنك الاسلامي«، منطقة زهران »شارع الاميرة بسمة/ بجانب محطة المهاجرين«، منطقة بسمان »شارع الاردن« بجوار السوق الشعبي، وشارع الاستقلال مقابل مسجد دروزة، منطقة العبدلي، شارع الاردن، بجانب جسر المشاوم، منطقة طارق »شارع صرح الشهيد«.
»الدستور« قامت بجولة على مجموعة من الحظائر والتقت اصحابها لرصد ردود فعلهم على هذه التعليمات.
حسين التعمري صاحب حظيرة اغنام في منطقة صويلح »شارع الملكة رانيا /الساحة المجاورة لشركة الاتصالات الاردنية«، قال ان الرسوم التي فرضتها الامانة مرتفعة ولم تقدم مقابلها سوى الارض التي تقام عليها الحظائر ولا تتوفر فيها اي خدمات مثل الحاويات كما ان مواقع هذه الاراضي ليست ملائمة وبالذات موقع منطقة صويلح الذي كان في السابق مكانا يؤدي فيه المصلون صلاة العيد.
واضاف التعمري ان المدة التي اعطيت من الامانة غير كافية فهنالك الكثير ممن يؤخرون اضحياتهم الى ثاني وثالث ايام العيد.
واتفق مأمون الزعبي وغازي الزعبي على ان الخدمات التي قدمتها الامانة مقابل الرسوم التي قررت غير كافية وقد ابديا استياءهما بسبب اجراءات هذا العام من حيث تجميع جميع أصحاب الحظائر في قطعة ارض واحدة.
كما طالب بتمديد الفترة المعطاة من قبل الامانة لتشمل اول ثلاثة ايام للعيد واشار الى عدم تأمين الامانة لميزان قبان عقرب وهو لضبط عملية الوزن للأضاحي.
ويقول طه حسين ان اجراءات هذا العام غير جيدة مقارنة بالأعوام السابقة خصوصا وان الخدمات المقدمة غير كافية، فالامانة لم تقدم سوى الارض، واشار نضال الشريف الى ان اجراءات هذا العام قد اخرت بأصحاب الملاحم والحظائر، فكل شخص منهم له زبائنه الذين يعرفون الموقع الذي تعرض فيه الاغنام كل عام.
المواطن مجدي ذيب ابدى ارتياحه للاجراءات التي اتخذتها الامانة بتخصيص اراض محددة لحظائر الاضاحي وابعادها من اماكن السكن، ففي العام الماضي - كما يقول المواطن ذيب - كانت بعض الحظائر قريبة من منازل المواطنين حيث تنبعث منها الروائح الكريهة وبفضل الاجراءات التي اتخذتها الامانة لهذا العام اختفت مثل هذه المكاره الصحية، وقال ذيب انه لم يقم بشراء اضحية نظرا لارتفاع اسعارها مشيرا الى اهمية دعم الوزارات كالأوقاف والزراعة لأسعار هذه الاضاحي.
وقال عبدالله محمد: لقد قمت بشراء اضحية كلفتني 130 دينارا وهو سعر مرتفع مقارنة بالأعوام المناضية، واشاد بالاجراءات التي اتخذتها الامانة والتي جاءت لمصلحة المواطنين من ناحية صحية ولكن من ناحية اخرى لوحظ ارتفاع الاسعار.

شرح صورح
مجدي ذيب
غازي الزعبي
طه حسين
نضال الشريف
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش