الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد اعلانهم النية لتنفيذ اضراب عن العمل في حال عدم اتخاذ اجراءات

تم نشره في السبت 23 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
بعد اعلانهم النية لتنفيذ اضراب عن العمل في حال عدم اتخاذ اجراءات

 

 
الاغوار الجنوبية - الدستور - منصور الطراونة
لجأت سلطة وادي الاردن الى التعامل مع المزارعين في لواء الاغوار الجنوبية الذين تراكمت عليهم اثمان المياه بأسلوب جديد وهو فصل المياه عن مزارعهم وخاصة مزارع الموز، حيث اشار صغار المزارعين الى ان السلطة تتعامل في هذا الجانب بمكيالين الاول عدم الاقتراب من مزارع اصحاب النفوذ والذين تتراكم بذممهم مبالغ طائلة كأثمان مياه على مزارعهم والثاني القصاص من صغار المزارعين اصحاب الذمم القليلة الذين لا حول لهم ولا قوة.
المزارع عطاالله الشعار اوضح ان السلطة فصلت المياه عن مزرعة الموز العائدة له والمزروع بها 120 شتلة موز وذلك بسبب وجود مبلغ 400 دينار بذمته بعد ان اتفق مع السلطة على تقسيطها في المرة الاولى وتخلف عن السداد بالاقساط الشهرية في المرة الثانية مشيرا الى انه فوجىء بفصل المياه عن مزرعته التي تحمل من اجلها المبالغ الطائلة التي كان يتأمل بسدادها من ناتج المزرعة من مادة الموز.
وقال الشعار ان السلطة لم تستمع الى شكواه او تقبل بالحلول التي يطرحها بعد ان عجز عن دفع مبلغ الـ 400 دينار كاملة ورفضت السلطة تقسيطها.
ويشير عدد من المزارعين في الاغوار الجنوبية الى ان تعامل السلطة معهم بهدا الاسلوب سيؤدي الى الحاق الخسائر الفادحة بهم بعد ان تحملوا ديونا باهظة لمؤسسات الاقراض الزراعي والبنوك وشركات التسويق ومحلات بيع المستلزمات الزراعية وقيدوا انفسهم بشيكات حتى نهاية الموسم لافتين الى ان قطع المياه عن مزارعهم سيؤدي حتما الى توسيع قاعدة البطالة التي يعاني منها ابناء الاغوار الجنوبية وزيادة رقعة الفقر المدقع في هذه المنطقة مشيرين الى انهم تقدموا بشكواهم لاكثر من جهة الا انهم لم يتلقوا حتى الان اية اجابة شافية لقضيتهم.
مصدر مسؤول في سلطة وادي الاردن في الاغوار الجنوبية اكد ان المزارع المذكور قام بزراعة الوحدة الزراعية وهو غير معني بها ولا يوجد معه تفويض او عقد ايجار بل هي عبارة عن اتفاق خارجي بينه وبين صاحب الوحدة وان القانون في السلطة لا يعتمد اي عقد خارجي ويعتبره باطلا مشيرا الى ان سبب قطع المياه عن الوحدة المذكورة هو عدم الالتزام بالتسويات المالية الموجودة على الوحدة والبالغة 416 دينارا مما جعل السلطة تتخذ قرارا يمنع وصول المياه ولهذه الوحدة ولغيرها ممن لم يلتزموا بدفع المبالغ المالية المترتبة عليهم لافتا الى ان كل من قطعت عن مزرعته المياه هو مستأجر خارج قوانين وانظمة السلطة المتبعة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش