الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملامح الافراج عنهما باتت وشيكة: السفارة الاردنية في العراق تتابع قضية السائقين المحتجزين في العراق

تم نشره في الثلاثاء 19 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
ملامح الافراج عنهما باتت وشيكة: السفارة الاردنية في العراق تتابع قضية السائقين المحتجزين في العراق

 

 
الرمثا - الدستور - محمد ابو طبنجة: ما زالت قضية السائقين الاردنيين فايق محمود ابو هضيب، وتيسير علي ابو صباح من ابناء الرمثا عالقة منذ اكثر من ثلاثة اسابيع حيث ما زالا قيد الاحتجاز في سجن ابو غريب لدى القوات الامريكية.
واوضح المسؤول الاقليمي لنقابة اصحاب الشاحنات في الشمال عبدالرحيم الجمال انه اجرى امس اتصالات مع وزارة الخارجية حيث افاد الجمال ان انور البداوي مسؤول القسم القنصلي في الخارجية الاردنية تفهم قضية حجز السائقين الاردنيين مؤكدا ان وزير الخارجية طلب منه ملفهما ليتابع بدوره شخصيا قضيتهما مع الجهات المعنية في السفارة الاردنية في العراق وكذلك الامريكية في عمان والخارجية العراقية كافة الجهات المعنية للافراج عنهما.
واضاف الجمال ان البداوي اكد ان هناك متابعات مستمرة من كافة اركان السفارة الاردنية في العراق مشيرا الى ان ملامح الافراج عنهما باتت وشيكة كونهما سائقين اردنيين يعملان على خط العراق لتأمين لقمة العيش لاطفالهما ولاعلاقة لهما بما يجري على الساحة العراقية.
ولفت الجمال الى ان السائقين الاردنيين بريئان من جميع التهم التي وجهت اليهما من قبل الاحتلال الامريكي والتي بدورها اتهمت السائقين انهما يعملان مع المقاومة العراقية.
واكد الجمال انه تم القاء القبض عليهما فجرا قبل ثلاثة اسابيع عند منزل احد وجهاء العشائر هناك ولدى مداهمة القوات الامريكية منزل الشيخ احتجزتهما فيما افرجت عن العراقيين المحتجزين لديها بعد يومين فيما ابقت على السائقين الاردنيين في السجن.
وناشد الجمال الجهات المعنية التدخل واخلاء سبيلهما كونهما يعيلان اسرا كبيرة مبينا ان ذوي المعتقلين يعيشون في حالة من الذعر والخوف الدائمين لتخوفهم على مصير ابنائهما.
كما ناشد ذوو المعتقلين القوات الامريكية الافراج عن ابنائهما فورا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش