الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تفتقر للخدمات والمرافق العامة والدليل: حركة نشطة للسياحة الخليجية بمناطق عبين وعبلين واشتفينا

تم نشره في الأحد 17 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
تفتقر للخدمات والمرافق العامة والدليل: حركة نشطة للسياحة الخليجية بمناطق عبين وعبلين واشتفينا

 

 
* 250 الف دينار مشروع احياء البيوت التراثية
عجلون - الدستور - علي القضاه: نشطت السياحة الخليجية في محافظة عجلون وتحديداً في مناطق عبين وعبلين واشتفينا من مطلع الشهر الحالي وتشهد هذه المناطق عشرات الاسر والعائلات السعودية ارتياداً واقامة لمدد وفترات مختلفة.
وخلال جولة ميدانية لـ »الدستور« على هذه المناطق لمست الارتياح العام الذي ابداه الاشقاء السعوديون للاقامة في هذه المناطق وحركة التسوق التي شهدتها المحال التجارية ومرافق تقديم الخدمات.
وأبدى العديد من الاشقاء السعوديين ملاحظات في غاية الأهمية لادامة مثل هذه السياحة تتعلق في ضرورة توفير مرافق وخدمات عامة تساعد في اطالة مدة الاقامة في هذه المناطق.
ويحسب بليبس الخيلان فان منطقة عبين عبلين واشتفينا من اجمل المناطق التي يزورها مشيراً الى ضرورة توفير مرافق وخدمات للاطفال من حيث الحدائق والملاعب لقتل وقت الفراغ عندهم مؤكداً الحاجة ايضاً الى وجود دليل سياحي يخدم السياح والزوار وتعريفهم بالمناطق واهميتها.
ولفت محمد علي الشراري ان هذه المناطق وبالذات اماكن التنزه في اشتفينا بحاجة الى وجود مرافق صحية تخدم الزوار والعائلات الذين يرتادون المناطق والغابات خارج اطار الشقق السكنية فضلا على ضرورة توفر الخدمة الصحية المجانية للزوار واطالة فترة عمل مركز صحي اشتفينا لافتاً لحادثة مرض بعض الاطفال كما طالب بأن يكون للقطاع الخاص دور في استثمار المواقع السياحية واقامة المرافق فيها.
واكد صالح خميس ان ما يميز عجلون الطبيعية الجميلة والمناخ والامن والاستقرار وشعورنا اننا في بلدنا حقيقة مشيراً الى ان المنطقة تزدحم بعشرات الاسر والعائلات التي يزيد عددها على 50 اسرة سعودية وبالتالي اصبح هناك شح لا بل ندرة بالشقق المستأجرة داعياً الجهات ذات العلاقة الى تبني مشروعات تخدم مثل هذه السياحة مثمنا التعامل الطيّب من قبل سكان المنطقة معهم.
من جانبه شكا المواطن صاحب بعض الشقق عبدالكريم المومني من مشكلة المياه التي تتفاقم سنوياً في مثل هذا الموسم داعياً الى ايلاء مناطق عبين وعبلين واشتفنيا اهمية خاصة لخدمة السياح.
ولفت صاحب استراحة اشتفينا السياحية مصطفى القضاه ان موسم السياحة الخليجية هذا العام جيد مؤكداً ان هناك اهتماماً خاصاً بالاشقاء وتوفير ما يلزم لراحتهم والعناية بهم وتقديم افضل الخدمات والمحافظة عليهم فالمنطقة وسكانها تعكس صورة الوطن الذي يفتح ذراعيه لزواره وضيوفه.
واشار فتحي المومني سكرتير جمعية جبال عجلون السياحية التعاونية الى مشروع احياء وتجهيز وتأثيث البيوت التراثية والسياحية في منطقة عبين عبلين والذي تبلغ قيمته حوالي 250 الف دينار لغايات تدريب المواطنين اصحاب المنازل على كيفية الاستقبال والتعامل وتقديم الخدمة السياحية وتأثيث المنازل بالاثاث الملائم لخدمة السياح واقامتهم لافتاً الى ان المشروع الذي تتبناه وتشرف عليه مؤسسة نهر الاردن يعتبر من المشاريع الريادية والناجحة مبيناً ان عملية التدريب بدأت منذ فترة لحوالي 30 مواطناً ابدوا الاستعداد لتأجير منازلهم من خلال الجمعية.
واكد ان المشروع سيوفر اقامة ملائمة للزوار والاقامة الآمنة من خلال تعاون جميع الجهات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش