الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

5.7 مليون دينار مديونية البلدية * تجار الزرقاء يثمنون تعليق قرار اغلاق شارع الامير شاكر في الزرقاء

تم نشره في الأحد 3 تموز / يوليو 2005. 03:00 مـساءً
5.7 مليون دينار مديونية البلدية * تجار الزرقاء يثمنون تعليق قرار اغلاق شارع الامير شاكر في الزرقاء

 

 
الزرقاء - الدستور - من زاهي رجا
اثار قرار مجلس بلدي الزرقاء القاضي بتعليق العمل بقراره السابق اغلاق شارع الامير شاكر بالزرقاء ارتياحا لدى القطاع التجاري والمواطنين على حد سواء واعرب عدد من اصحاب المحال التجارية عن شكرهم للمجلس البلدي، مشيرين الى ان اغلاق الشارع خلال الشهور الماضية تسبب في عرقلة الحركة التجارية ودفع بعض المتسوقين الى الابتعاد عن التسوق من محالهم التجارية كما انه تسبب في عرقلة وصول البضائع الى محلاتهم.
من جانبه قال رأفت المجالي رئيس بلدية الزرقاء ان المجلس قرر تعليق العمل بالقرار بعد ان عمل خلال الشهور الماضية على رصد ردود الافعال على اغلاقه مؤكدا الحرص على مصالح التجار والمواطنين على حد سواء وان المجلس البلدي حينما اتخذ القرار في السابق كان يهدف الى تطوير الشارع وايجاد بيئة تسويقية مناسبة للجميع.
وكان محافظ الزرقاء ثامر الفايز والنائب ابراهيم المشوخي ورئيس البلدية ومندوبي الصحف قد قاموا بجولة يوم الخميس الماضي شملت عددا من المناطق اطلع خلالها الفايز على ما تم انجازه من مشاريع البلدية الخاصة بتعبيد الدخلات والشوارع الفرعية.
وفي الوضع المالي اكد المجالي ان ايرادات البلدية بلغت خلال السنوات الاخيرة 2.5 مليون دينار لغاية شهر ايار الماضي في حين انها كانت 7.3 مليون دينار عام 2003 ولنفس الفترة وقال ان نسبة الرواتب من الايرادات الفعلية انخفضت عام 2005 الى ما نسبته 7.57 بالمئة بينما كانت عام 2003 تبلغ 1.75 بالمئة.
واوضح المجالي ان موازنة العام الحالي من اكثر الموازنات واقعية حيث تمت دراستها بطريقة علمية تشاورية من اجل الوصول الى موازنة ثلثي احتياجات المواطن الاساسية، مشيرا الى ان الموازنة بلغت حوالي 14 مليون دينار بعجز حوالي 1629620 دينارا.
وقال ان الديون المترتبة على البلدية حوالي 5.7 مليون منها حوالي 7.5 مليون دينار قروض تسدد على عدة سنوات والباقي ديون للضمان الاجتماعي والتربية والمالية وسلطة المياه وهي مستحقات منذ سنوات يجري العمل حاليا على جدولتها وبالمقابل تبلغ الديون المستحقة للبلدية حوالي 13 مليون دينار.
ودعا المجالي الحكومة الى مزيد من الدعم للبلدية التي تعاني من شح الموارد وقال انه سيعمل وزملاؤه النواب على دعم مطالب البلدية ومتابعة احتياجات المدينة مع مختلف الوزارات.
وفي مجال الاستثمار بين ان دائرة الاستثمار في البلدية تعتبر من اهم دوائرها حيث اصبحت تشكل رافدا ماليا لموازنة البلدية بنسبة تتجاوز 38 بالمئة من الموازنة مشيرا الى ان تحصيلات الدائرة عام 2002 بلغت 2.1 مليون دينار ارتفعت عام 2004 الى 4.1 مليون دينار بلغت حتى 30/4 من العام الحالي حوالي نصف مليون دينار مؤكدا انه من المتوقع ان تصل حتى نهاية العام الحالي مليوني دينار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش