الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نواب : ارتياح لتصريحات الرئيس لـ«الدستور»

تم نشره في السبت 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:44 مـساءً
عمان – الدستور
عبّر نواب عن أملهم بأن تُترجم التعهدات التي اطلقها رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي أمام مجلس النواب ومن ثم خلال لقائه رئيس مجلس النواب وأخيراً في حواره مع يومية الدستور إلى أرض الواقع.
وشدد النواب على أن تصريحات الملقي إيجابية بانتظار أن تتطابق هذه المواقف عملياً خلال مرحلة عمل مجلس النواب الثامن عشر، معبرين عن رغبتهم بأن تكون هذه الآراء منهج عمل لا مرتبطة بفترة زمنية معينة.
المحسيري
النائب عبد عليان المحسيري وصف حديث رئيس الحكومة الدكتور هاني الملقي بـ»الإيجابي» يمكن البناء عليه، وقال «نتمنى أن يكون هنالك تعاون حقيقي بين السلطتين التشريعية والتنفيذية».
وذكّر النائب المحسيري بأن النواب لم يكونوا يلمسون التعاون الجدي في السابق من قبل الحكومة «الا اليسير» – على حد تعبيره، مبينا أن الحكومات حينما تكون عازمة على شيء تضرب بعرض الحائط آراء النواب ورغباتهم.
وأضاف في حديثه لـ «الدستور» : «نأمل ان تتحول وعود الرئيس إلى حقيقة، ونحن نعتبر المواقف التي اعلن عنها «ودية» ونتفاءل بأن تشهد العلاقة شراكة حقيقية بين السلطتين».
وحول تعبير الملقي بأن التعاون سيكون «غير مسبوق» اوضح «ننتظر هذا الامر»، ، خاتماً حديثه بالقول «لن نصل إلى اتفاق اذا تغولت الحكومة أو اي حكومة على جيب المواطن».
عبيدات
من جهته عبّر النائب عبد الله عبيدات عن انطباعه الايجابي الذي يلحظه لدى الرئيس الملقي.
وقال عبيدات في حديث لـ «الدستور»: « نحن كنواب نشعر أن عامل الثقة مفقود بين السلطتين بسبب التراكمات السابقة والتي تحتاج الى وقت لتغيير هذه الصورة النمطية».
واضاف : «آلية التعاون وحلقاتها تراها مفقودة بين الطرفين، ونحن نتمنى أن نكون مخطئين»، مبيناً أنه يشعر بجدية الملقي فيما يطرح، قائلاً «اصدقكَ القول إنني أشعر أن الرئيس يمتلكُ افكاراً جادة وصادقة في اوجه التعاون ونتمنى ان يكون على وجه حقيقي».
وقال : «الشراكة الحقيقية لا بد ان تترجم الى واقع حال».
وختم حديثه بالقول :»لمستُ نظرة جادة عند الملقي في قضية التعاون»، لكننا نتساءل «هل هي افكار تطرح لمجرد فترة زمنية أم لا، ونحن نتمنى أن لا تكون كذلك بل منهج عمل دائم».
الفناطسة
من جهته أكد النائب خالد الفناطسة أن خطاب الملقي وتصريحاته ومواقفه حتى اللحظة جيدة، معبراً عن أمله «أن تترجم الاقوال الى افعال».
وقال في حديثه لـ «الدستور» : «لا يمكننا أن نحكم مبكراً حول دقة هذه المواقف إلا بالتجربة، ونأمل أن تنتقل العلاقة فعلياً إلى علاقة غير مسبوقة مبنية على الصراحة والشفافية والصدقية ونعيد جزءا من الثقة المفقودة بين الحكومة والنواب من جهة وبين الشعب ومجلس النواب من جهة أخرى».
وبين أن استعادة الثقة ستنعكس ايجابياً على عمل مؤسسات الدولة كافة اذا ما وصلنا الى عمل حقيقي مبني على احترام الدستور والقوانين والالتزام بمبادئها، وقال «نحاول ان نستعيد هذا الامر ونحن متفائلون في العلاقة الودية بين الحكومة والنواب».
وكان رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي أكد في حوار شامل اجرته «الدستور» الخميس الماضي أن المواطن سيشهد في الأربع سنوات المقبلة، إذا قُدّر لها أن تبقى وتحصل على ثقة مجلس النواب، «علاقة متميزة غير مسبوقة ما بين السلطتين التنفيذية والتشريعية».
وقال الملقي «إننا كحكومة سنجتهد فيما هو للصالح العام وستكون قراراتنا بهذا الاتجاه»، مشدداً على أن القاعدة الأساسية في التعاون مع مجلسي النواب الأعيان لا بد أن يكون مبنيا على قاعدة التفهم، وأن تكون الحكومة في قمة الشفافية بإعطاء المعلومة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش