الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تناقش عددا من أوراق العمل:غرايبة يفتتح حلقة نقاشية حول مشكلات البيئة في محافظة اربد

تم نشره في الأحد 3 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
تناقش عددا من أوراق العمل:غرايبة يفتتح حلقة نقاشية حول مشكلات البيئة في محافظة اربد

 

 
اربد - الدستور - صهيب التل
نظمت جمعية حماية الأسرة والطفولة في اربد بالتعاون مع مديرية البيئة حلقة نقاشية حول مشكلات البيئة في محافظة اربد برعاية وزير البيئة الدكتور هشام غرايبة.
والقى الدكتور غرايبة كلمة قال فيها ان الاهتمام يتزايد بصورة ملحوظة بالعلاقة ما بين البيئة والتنمية كون البيئة تعني الحياة وهي تشكل الحيز الذي تعيش فيه الكائنات الحية وما ينشئه الانسان او يبدعه من بنى اساسية في الصناعة والزراعة والخدمات وكذلك النظم والادوات التشريعية والادارية بما فيها المؤسسات السياسية والاقتصادية والقيم والاعراف الاجتماعية وانماط الاستهلاك.
وبين انه حتى الآن لم تتطور حركة بيئية ذات قاعدة عريضة وتأثير فاعل في التوعية والضغط على مواقع القرار وان ذلك يعود بصورة رئيسة الى ضعف مؤسسات المجتمع المدني كون الجهود التطوعية والجمعيات غير الحكومية التي تعمل في مجالات البىئة والتنمية لم تلق حتى الآن الحد الادنى من الدعم المطلوب لتعزيز دورها للتنمية المتوازنة والارتقاء بمستوى حياة الافراد.
واوضح ان بناء وعي بيئي بمستوى التحديات المحلية والاقليمية والدولية يستوجب مشاركة فعالة على اوسع نطاق كما يتطلب دعما بلا حدود للهيئات غير الحكومية استثمارا حقيقيا للطاقات العلمية في المجتمع بصورة مؤسسية مؤكدا ان لهذه المجموعات دورا اساسيا في تشخيص المخاطر البيئية وتقييم آثارها وايجاد الحلول لها والحد منها او التقليل من آثارها الى ادنى حد ممكن كما ان للهيئات غير الحكومية دورا مهما في تكوين الرأي العام وتنويره بحقائق الاوضاع البيئية وممارسة الضغوط التي من شأنها حمل المواطن على التحرك في الاتجاه الصحيح في التعامل مع قضايا البيئة.
واكد انه تم اطلاق حملات التوعية والتربية البيئية حيث تم انشاء قسم للاعلام والتربية البيئية ليعمل على رفع مستوى الوعي البيئي العام لدى كافة شرائح المجتمع من خلال ابراز رسالة البيئة الرامية الى حماية البيئة من كافة المخاطر وانسجام هذه التوصية مع كافة السياسات التنموية الوطنية من خلال خطط التنمية المختلفة وان الاهتمام بموضوع التوعية والاعلام والتربية البيئية على المستوى المحلي زاد بعد تأسيس مجلس وزراء البيئة العرب واطلاق برنامج التوعية في التربية البيئية في الوطن العربي من خلال جامعة الدول العربية خاصة بعد صدور الاعلان العربي حول البيئة والتنمية وآفاق المستقبل وانه رافق ذلك على المستوى الوطني تطور مؤسسي وتشريعي تمثل في انشاء وزارة البيئة وصدور قانون حماية البىئة ووضع تنظيم هيكلي وتنفيذ برنامج بناء القدرات كذلك صدور الاجندة الوطنية للقرن الحادي والعشرين والتي انبثقت عنها استراتيجية التربية والاعلام والاتصال البيئي والتي اعتبرت الحجر الاساس في وضع العمل في مجال الاعلام والتربية والاتصال على الطريق الصحيح كما رافق ذلك وجود برامج توعية في كافة المشاريع التي نفذتها وتنفذها وزارة البيئة مثل مشروع التغير المناخي والاوزون والتنوع الحيوي ومشروع مكافحة التصحر ومشروع تفعيل قانون البيئة الاردني وغيرها من المشاريع.
والقى المهندس وليد المصري رئيس بلدية اربد الكبرى كلمة اكد فيها على اهمية عقد هذه الحلقة النقاشية نظرا لاهمية الموضوع الذي تناقشه والمتعلق بجانب هام من جوانب حياة الانسان.
وقال ان بلدية اربد الكبرى ستبذل جهودا كبيرة في سبيل نظافة بيئة المدينة من خلال تركيز الجهود على جمع النفايات المختلفة ومكافحة الحشرات والقوارض ومراقبة المواد الغذائية والاسواق ومواصلة الجهود في هذا الاتجاه وبالتعاون مع كافة الجهات التي تعنى بهذا الشأن حتى نستطيع مواجهة كافة التحديات التي تواجهنا ويكون لها الاثر البالغ في الحفاظ على البيئة ومواجهة كافة المشاكل التي قد تؤثر سلبا عليها وضمن اقصى طاقاتنا مؤكدا على ضرورة تعاون المواطن باعتباره الشريك الاساسي في اي عمل يمكن القيام به وخاصة في عملية النظافة.
والقى مدير حماية البيئة في اربد الدكتور شحادة القرعان كلمة اكد فيها ان حماية البيئة غدت واجبا وطنيا اقتضته طبيعة المجتمعات المعاصرة بما ولدته هذه المجتمعات من مشكلات تلوث واستنزاف للموارد الطبيعية بات يشكل اخطارا في الأفق القريب للحياة.
وقال ان قضايا البيئة والتلوث تتشعب لتشمل كافة عناصر البيئة الاساسية الماء والهواء والتربة مما يشكل تحديا امام المؤسسات الحكومية لتأخذ دورا حيويا في مكافحة كافة اشكال التلوث البيئي في البيئة المحلية وان قانون البيئة الاردني الجديد الذي استحدثت بموجبه وزارة البيئة لاول مرة في تاريخ المملكة جاء ليعزز الجهود الوطنية في مجال وزارة التربية البيئة ولتكون هذه الوزارة هي صاحبة الولاية الشرعية على كافة شؤون وقضايا البيئة في المملكة.
واوضح ان مديرية البيئة في اربد اعدت خطة طوارىء بيئية لمدة عام اعتبارا من الاول من تموز من هذا العام وانه ولتنفيذ هذه الخطة فقد تم تشكيل عدة لجان متخصصة للقيام بتنفيذ هذه الخطة وهي لجنة الكشف على الكسارات والمقالع ومعامل الطوب ومناشير الحجر ولجنة الكشف على محطات التنقية ومكاب النفايات ولجنة المراقبة الليلية على المكاره الصحية في المحافظة كما اعدت المديرية خطة طويلة الاجل لمدة ثلاثة اعوام قادمة ادراكا بان التخطيط للمستقبل هو الاداة الفاعل للانجاز في مجال حماية البيئة حيث تم التركيز في هذه الخطة على اقامة مشاريع بيئية.
واوضح ان المديرية اعدت مسودات مشروعات مقترحة وهي مشروع المتنزه الوطني البيئي في مدينة اربد ومشروع شارع البيئة لكل مدينة في محافظة اربد ومشروع محطات رصد لقياس تلوث الهواء في وسط مدينةاربد ومشروع الغاز الحيوي في مكب نفايات الاكيدر ومشروع تأهيل موقع كسارات المحافظة.
والقى السيد صلاح الزعبي مدير جمعية حماية الاسرة والطفولة كلمة اشار فيها الى ان الحفاظ على البيئة وحمايتها لا يأتي بقرار فوقي او بتصريحات لهذا المسؤول او ذاك انما هو سلوك فردي وجماعي يجب ان يكرس بشكل يومي ويمارس بشكل لحظي للحفاظ على سلامتنا وبيئتنا ومدينتنا.
وقال ان هذا الاسلوب كرسته الجمعية سلوكا مميزا لاطفالنا من خلال انشطة عدة ابتداء من الممارسات اليومية داخل وخارج الجمعية وانتهاء بالقيام بحملات التنظيف والتوعية البيئية داخل وخارج المدارس اضافة الى تنظيم المعارض المتعلقة بالبيئة والسلامة العامة وحوادث الطرق منذ فترة بعيدة بهدف ترسيخ سلوك للافراد والجماعات وذلك عبر كل برامج ومؤسسات الجمعية.
وافتتح السيد الوزير على هامش الحلقة المعرض البيئي الشامل والذي يمثل جوانب من المشكلات البيئية.
وتناقش الحلقة اوراق عمل حول مشكلات البيئة في اربد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش