الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بحاجة الى عملية جراحية في موسكو: من ينتشل »يوسف« من »غيابة جُب« العمى؟

تم نشره في السبت 16 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
بحاجة الى عملية جراحية في موسكو: من ينتشل »يوسف« من »غيابة جُب« العمى؟

 

* كتب: ماهر ابو طير: تصوير: جورج كززيان: هذا هو »يوسف« الصغير، الذي لم يتجاوز من عمره السنة الاولى، يشكو اليكم مأساته، حين تتساوى ظلمة الليل مع نورانية النهار، فيكون ليله ونهاره سيان، هذا هو »يوسف« الصغير يسأل الله ان يرسل من يقف الى جانبه في محنته، وعنوانه سيكون متاحا في حال الاتصال بالدستور.
قصة »يوسف« في »غياهب الجُب« او »غيابة الجب« بدأت منذ ولادته، حين تبين انه مصاب بانفصال شبكية وتليف شديد، وعلى مدى الشهور الماضية وبعد مراجعات للاطباء والمستشفيات تبين ان لا علاج له في الاردن وان علاجه في »موسكو« لدى احد المستشفيات، والكلفة تصل الى ستة الاف دينار تقريبا لانقاذ عينيه من العمى، بعد ان فقد الابصار في احدى العينين فيما الخطر يلاحق العين الاخرى.
هذا هو »يوسف الصغير« تعاني اسرته من الفقر والدخل القليل، ولا امكانات لديها لارسال الطفل الى »موسكو« هذا هو يوسف، وحيد والديه، صاحب المحيا البريء والوجه اللطيف، لا يعرف ماذا تخبئ له الايام في قادمها، غير انه صغير« و»بريء« تتساوى عنده ظلمة الليل مع نورانية النهار.
»يوسف« في »غيابة الجُب«، غير انه سيخرج من بئر الظلمانية، لعل الله عز وجل يرسل من ينقذ الطفل، ويمنحه فرصة للحياة، فكلفة العملية والفحوصات والسفر لا تتجاوز ستة الاف دينار، وهو مبلغ ليس صعبا على اي ميسور يخاف الله، ويخشى على اولاده من »البلاء« وهو مبلغ ليس كبيرا على كل من اراد مساعدته اكان مقيما في الاردن ام مارا، او زائرا والله عز وجل سيرسل جنديا من جنوده، ممن طهرت قلوبهم، وحنت افئدتهم على »يوسف« الصغير عمرا، الكبير في احتماله لهذا البلاء.
تقول والدته »ان ليوسف علاجا في مركز كونفورت العالمي للابحاث الدقيقة في موسكو، والمركز مختص بالعيون، فهل هناك من ينقذ طفلي ويمد له يد الاغاثة.. هل هناك من لا يستكثر مثل هذا المبلغ من اجل انقاذ طفل كطفلي«.
هذا هو »يوسف« يبتسم عند ملاعبته، لكنه لا يرى من يلاعبه، ترتسم على شفتيه ابتسامة بريئة تبتسم معها ملائكة السموات، ليبقى »يوسف« حكاية مثل كل الحكايات التي لا يعرفها احد عن اولئك المظلومين والمرضى في بلدنا.
»يوسف« بحاجة اليكم لعل هناك من ينتشله من »غيابة الجب«.. لعل هناك احدا »السيارة« الكرماء الذين يسعون الى رضى الله، فينتشله، ويغطي علاجه بأي وسيلة يراها مناسبة، وعنوان »يوسف« سيكون متاحا في حال الاتصال بـ »الدستور« التي شهدت مأساة الطفل الصغير، البريء، الطاهر المطهر، حين تتساوى عنده نورانية النهار مع ظلمانية الليل، حتى تشرق عليه شمس الشفاء خلال الايام المقبلة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش