الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدير مؤسسة الموانىء يستعرض حركة الميناء والمشاريع المستقبلية: السرور : ميناء العقبة يسجل في تموز الماضي اعلى حجم مناولة مند عام 1988

تم نشره في الأربعاء 13 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
مدير مؤسسة الموانىء يستعرض حركة الميناء والمشاريع المستقبلية: السرور : ميناء العقبة يسجل في تموز الماضي اعلى حجم مناولة مند عام 1988

 

 
* استحداث منطقة تخزين جديدة للحاويات لتبلغ السعة الكلية 16500 حاوية
* وصول 56 الف سيارة خلال حزيران وتموز.. واستحداث ساحات تتسع لـ 12 الف سيارة
العقبة - ابراهيم الفراية: سجلت مؤسسة الموانىء اعلى حجم مناولة خلال شهر تموز الماضي وذلك منذ شهر كانون الاول عام 1988 .
واظهرت الاحصائيات الرسمية الصادرة عن ميناء العقبة ان هناك زيادة ملفتة في حجم المناولة (للبضائع) حيث تمت مناولة (557.771.1) طنا خلال شهر تموز الماضي بنسبة زيادة بلغت (35%) عن المعدل الشهري الذي بلغ في السنوات الماضية (000.200.1).
كما سجلت مناولة الحاويات اعلى معدل لها في تاريخ ميناء العقبة، حيث بلغت (768.25) حاوية مكافئة بنسبة زيادة (26%) عن المعدل الشهري الذي بلغ 500.20 حاوية مكافئة.
وكذلك فقد سجلت مناولة السيارات اعلى معدل لها، خلال شهري حزيران وتموز الماضيين من خلال وصول (56) الف سيارة بنسبة بلغت (400%) عن المعدل الشهري لاستقبال السيارات الذي بلغ معدله سابقا من (6-7) الاف سيارة شهريا.
وبيّن مدير عام مؤسسة الموانىء م. سعود السرور في حديث شامل لمندوبي الصحف المحلية بالعقبة ان المؤسسة وعلى ضوء الارقام السابقة اتخذت حزمة من الاجراءات بهدف مواجهة الزيادة الملحوظة في عمليات المناولة المختلفة والتي شملت (السيارات والبضائع العامة والحاويات) وعلى النحو التالي :
* السيارات
قامت مؤسسة الموانىء بعملية حصر شاملة للسيارات المخزنة في ساحات الميناء باستخدام اجهزة الحاسوب وذلك لتسهيل اجراءات التخليص عليها واخراجها بالسرعة الممكنة وكذلك سمحت مؤسسة الموانىء للمستثمرين المحليين بالدخول الى الميناء والقيام بمساعدة الوكلاء والمخلصين لنقل وتشغيل سياراتهم في ساحات الميناء وخاصة السيارات المعطلة منها.
واضاف : قامت مؤسسة الموانىء باستحداث ساحات جديدة تتسع لاكثر من (12) الف سيارة اضافية مما يعني زيادة السعة التخزينية للسيارات لتصل الى (20) الف سيارة في آن واحد، علما ان المؤسسة مخّزن فيها حاليا (22) الف سيارة.
* البضائع العامة
واكد م. السرور ان مناولة مؤسسة الموانىء تفوق المعدلات العالمية من البضائع العامة والسائبة وتصل لحدود (12) الف طن يوميا من البضائع السائبة، وكذلك قدرتها على تفريغ (6) الاف طن يوميا من المكيسات لكل باخرة، مشيرا الى انه ونتيجة للزيادة الملفتة في مناولة البضائع العامة فقد قامت مؤسسة الموانىء بتشغيل (400) عامل جديد من ابناء المجتمع المحلي خدمة لمتطلبات الوضع الجديد، منوها الى انه من المتوقع ونتيجة لاعادة اعمار العراق ان يشهد ميناء العقبة زيادة في حجم مناولة البضائع العامة والمثقلات مؤكدا جاهزية ميناء العقبة بما فيه من بنية تحتية وارصفة واليات للتعامل مع حجم العمل القادم.
وعرض م. السرور ملخصا بحركة المناولة خلال شهر تموز والتي بلغت (557.771.1) طنا حيث شكلت المستوردات منها (368.180.1) طنا بنسبة زيادة (58%) عن نفس الفترة من العام الماضي.
وشكل المستورد المحلي منها (526.086.1) طنا ومستوردات »الترانزيت« (842.93) طنا وشكلت »الصادرات« (189.591) طنا، كما شكلت بضائع الصب الجاف المستوردة (981.319) طنا وبضائع الصب السائل (462.541) طنا، بالاضافة للبضائع المختلفة.
وبيّن ان بضائع الصب السائل »صادرات« بلغت (3604) اطنان وبضائع الصب الجاف (820.534) طنا، بالاضافة للبضائع المختلفة.
* الحاويات
وتطرق م. السرور الى المؤشرات التي توضح الوضع الحالي والمستقبلي لميناء العقبة في ضوء حجم المناولة للحاويات، مشيرا الى ان المعدل الطبيعي العالمي لمناولة الحاويات من (8% - 10%) سنويا.
وفي شهر حزيران من العام الحالي بلغ معدل مناولة الحاويات (988.24) حاوية مكافئة مشكلة نسبة (30%) زيادة عن شهر ايار من العام الحالي، وارتفع معدل مناولة الحاويات خلال شهر تموز الماضي الى (768.25) حاوية مكافئة، مؤكدا ان هذا الرقم هو الاعلى منذ تأسيس ميتاء العقبة.
واضاف م. السرور انه ونتيجة لهذه الزيادة الملفتة في معدلات المناولة فقد اتخذ ميناء العقبة جملة من الاجراءات تمثلت فيما يلي : استخدام تحويلة الطريق الساحلي والمار عبر منطقة الحاويات وذلك لابعاد حركة السير عن ساحات الميناء الجديدة واتمام اعمال الصيانة للبنية التحتية بالنسبة لرصيف الحاويات ، واستحداث ساحة حديدة لانتظار الشاحنات خارج ميناء الحاويات، مما ساهم بانشاء منطقة تخزين جديدة، وهي ساحة (8) وكذلك استحداث ساحة جديدة لتخزين الحاويات من خلال اغلاق الشارع الساحلي القديم، وطرح عطاء لتطوير ساحة انتظار الشاحنات وتحويلها الى ساحة تخزين.
وأوضح مدير عام مؤسسة الموانىء انه ونتيجة لهذه الاجراءات فقد اضافت هذه الساحات الجديدة منطقة تخزين تصل لطاقة استيعابية بحدود (3500) حاوية مكافئة تضاف الى السعة التخزينية الحالية والتي تبلغ (13) الف حاوية مكافئ، مشيرا الى ان هذه الساحات ستكون جاهزة منتصف تشرين الاول المقبل.
وقال انه سيتم الانتهاء من اتمام المواصفات الفنية وصيغة عقد شراء رافعة جسرية وعدد من الآليات المساندة (حاملات الحاويات) عدد »6«، منوها الي ان مدة التصنيع لهذه الآليات ستحتاج من (6-18) شهرا، وبناء على ذلك باشرت مؤسسة الموانىء بالاتصال والبحث لاستئجار مثل هذه القطع والآليات للاستفادة من الساحات الجديدة وكذلك قيام مؤسسة الموانىء باحالة عطاء تأهيل الروافع الجسرية القديمة بالتكنولوجيا الحديثة لرفع مستوى الانتاجية.
وشدد مدير عام مؤسسة الموانىء على ان الازمة الحالية للحاويات تمت معالجتها بثلاث مراحل هي : اتمام ساحات تخزين جديدة .. والتي ستكون جاهزة من منتصف شهر تشرين الاول المقبل، والمرحلة الثانية عند استكمال واستلام حاملات الحاويات الجديدة بحلول شهر شباط من عام 2004م والمرحلة الثالثة عند استكمال واستلام الرافعة الجسرية الرابعة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش