الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعا الجامعة العربية الى رفض وادانة وثيقة جنيف * الملتقى الوطني للاحزاب والنقابات يدعو الى تبني وثيقة شرف لعائلات الشتات لعدم التنازل عن حق العودة

تم نشره في الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
دعا الجامعة العربية الى رفض وادانة وثيقة جنيف * الملتقى الوطني للاحزاب والنقابات يدعو الى تبني وثيقة شرف لعائلات الشتات لعدم التنازل عن حق العودة

 

 
عمان ـ الدستور ـ دعا الملتقى الوطني للنقابات المهنية واحزاب المعارضة والشخصيات الوطنية الذي عقد مساء امس الاول في مجمع النقابات المهنية الدول العربية والجامعة العربية الى رفض وادانة وثيقة جنيف التي وقعتها بعض الشخصيات الفلسطينية والاسرائيلية مؤخرا، وتم التأكيد على ضرورة العمل في كافة الاوساط الشعبية الفلسطينية لمحاصرة هذه الوثيقة واسقاطها كونها تسعى لتصفية القضية الفلسطينية وثوابتها الاساسية وعلى رأسها حق عودة اللاجئين الفلسطينيين والقدس.
كما دعا الملتقى الذي شارك فيه عدد كبير من النقباء وامناء الاحزاب ومجالس النقابات المهنية وممثلون عن المخيمات ولجان العودة الفصائل الفلسطينية الى وقف حوارها مع السلطة الفلسطينية التي تجري في القاهرة الى حين اعلان السلطة موقفا واضحا ورافضا لهذه الوثيقة التي وقعتها بعض الشخصيات المحسوبة على السلطة وتتلقى التعليمات منها.
وانتقد المشاركون في الملتقى موقف الحكومة غير الواضح من الوثيقة، مؤكدين ان تأثيراتها السلبية على الاردن ستكون كبيرة وخاصة في موضوع اللاجئين والمستوطنين، داعين اياها لاتخاذ موقف يدين هذه الوثيقة ويعمل على افشالها، كما ناشدوا مجلس النواب للضغط على الحكومة في هذا الموضوع واتخاذ كافة الاجراءات لاسقاط الوثيقة.
كما اكد الملتقى ان خيار المقاومة والكفاح المسلح والوحدة الوطنية هو الخيار المناسب الذي يؤدي الى تحقيق الحقوق الشرعية للشعب العربي الفلسطيني ومنها حق العودة وتقرير المصير داعيا الاحزاب العربية والمؤتمرات الشعبية لتبني هذا الموقف وعزل القائمين على الوثيقة ومحاصرة المواقف الرسمية الداعمة لها.
وايد الملتقى عقد مؤتمر شعبي في مخيم البقعة وفي كافة المخيمات والتجمعات الفلسطينية في الاردن وفي الدول العربية، داعيا الى تبني وثيقة شرف لعائلات الشتات تؤكد على عدم التنازل عن حق العودة للفلسطينيين الى بيوتهم وقراهم ومدنهم وان لا يقبلوا اي تعويض مهما كان مقابل حقهم الفردي والجماعي ـ القانوني والسياسي والتاريخي والانساني في العودة الى فلسطين وتشدد على رفضهم للتوطين او الدمج او اعادة التأهيل كبدائل عن حق العودة او تفويض اي كان بالتنازل باسمهم عن حقوقهم الوطنية.
وكان رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين وائل السقا قد تحدث في بداية الملتقى حيث اكد ضرورة تطوير آليات العمل والارتقاء بمستوى ونوعية الخطاب الموجه الى جماهير الوطن والامة ورفع مستوى الوعي الجماهيري من خلال تقديم رؤية علمية لتوصيف واقع الامة والتحديات التي تعيشها في داخلها وفي مجالها الدولي مشددا على أهمية تطوير العلاقات بين مؤسسات المجتمع المدني لتحقيق اقصى فاعلية في مواجهة التحديات والتفاعل مع الظروف والمتغيرات العامة لتتجاوز من خلالها العمل في اطار ردات الفعل الى العمل الخلاق المبادر نحو خدمة الاردن والامة العربية والاسلامية.
كما تحدث رئيس لجنة التنسيق العليا لاحزاب المعارضة فؤاد دبور حيث اكد ضرورة اسقاط اية محاولات لاسقاط حق العودة والعمل على افشال المساعي التي تبذلها بعض الجهات والشخصيات لاضفاء الشرعية على وثيقة جنيف.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش