الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

افتتح ورشة العمل الاولى لمشروع تنقية المياه العادمة في `آل البيت`*البكري: 70 مليون متر مكعب كمية المياه المعالجة في المملكة

تم نشره في الثلاثاء 16 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
افتتح ورشة العمل الاولى لمشروع تنقية المياه العادمة في `آل البيت`*البكري: 70 مليون متر مكعب كمية المياه المعالجة في المملكة

 

 
المفرق ـ الدستور ـ علي العرقان
مندوبا عن وزير المياه والري والزراعة الدكتور حازم الناصر، رعى المهندس سعد البكري امين عام وزارة المياه والري، افتتاح ورشة العمل الاولى لمشروع تنقية المياه العادمة، واعادة استخدامها لدول البحر الابيض المتوسط، والتي عقدت في جامعة آل البيت وتستمر مدة ثلاثة ايام.
وقد اشار المهندس البكري الى ان الاردن يواجه تحديات كبيرة في نقص المياه، ليس بسبب سنوات الجفاف ولكن بسبب ازدياد عدد السكان والهجرات المتتالية.
وبما ان مصادر المياه في الاردن محدودة، فان الحكومة الاردنية تعمل، من اجل ايجاد توازن ما بين توفر المياه واحتياجاتها، سواء في مجالات الشرب او السقاية، وتنتهج بذلك اسلوبين لتوفير المياه، اما بالطريقة التقليدية من خلال التوسع في بناء السدود والحفاير، او بالطريقة غير التقليدية، مثل محطات تنقية المياه العادمة، حيث ان حوالي 90% من المياه المعالجة، تستغل لري المزروعات.
وقال ان كمية المياه المعالجة في الاردن تقدر بحوالي 70 مليون متر مكعب يستعمل منها ما نسبته 12% في ري المزروعات واننا نتوقع ان تصل كمية المياه المعالجة في عام 2020 حوالي 232 مليون متر مكعب.
وقال رئيس جامعة آل البيت الدكتور سلمان البدور، ان الاردن ومعظم دول الشرق الاوسط، تعتبر عالميا مناطق جافة وشبه جافة وان سكانها يشعرون بنقص المياه، خاصة في فصل الصيف، وان الاردن خال من المياه السطحية والانهار، ولكون منطقة المفرق تعاني من عدم وجود مياه سطحية، تساعدنا في تنفيذ مشاريعنا الزراعية، فان جامعة آل البيت توجهت الى تطوير مشاريع الحصاد المائي.
واكد الدكتور البدور أهمية توفير المياه بالطرق غير التقليدية، لاستخدامها في عدد من المجالات ومن هذه الطرق تنقية المياه العادمة واعادة استخدامها.
واشاد رئىس قسم البيئة في مؤسسة »أنونت« الالمانية، هانز فايفر بالجهود التي بذلت خلال الستة الاشهر الماضية، من تنفيذ المشروع، مشيرا الى ان نجاح المشروع يتطلب جهدا كبيرا، ويجب العمل على تطوير القدرات والكفاءات للقائمين عليه وذلك بواسطة اللقاءات والاتصالات المحلية والاقليمية والدولية، وبرامج الاستشارات والتدريب وبناء شبكة عالمية للتعليم ونقل الخبرات.
وقال: ان من اولويات المشروع، تطوير القطاع المائي والسياسة المائية، وتطوير الموارد المائية والصحية وتنقية المياه العادمة، بشكل سليم وصحيح، واستخدامها في مجالات الزراعة.
وبعد ذلك جرت مناقشة ورقة العمل التي قدمتها كل مجموعة عن نشاطاتها ودراساتها المسحية لموضوع المياه وخلال الستة الاشهر الماضية، وما وصل اليه المشروع من نجاحات، والاهداف التي تحققت كما تم استعراض المشاكل والمعوقات التي اعترضت خطة عمل المشروع، كما سيتم في اليوم الثاني من الورشة، تحديد مسؤولية كل قطاع ومدة انهاء هذه المهام، وخطط العمل للاشهر الستة المقبلة كما سيقوم المشاركون برحلة في اليوم الثالث، الى محطة تنقية الخربة السمراء وسد الملك طلال ومدينة جرش.
هذا وتشارك في الورشة دول فلسطين ولبنان وتركيا والمانيا وايطاليا بالاضافة الى الاردن.
ومما يذكر ان مدة المشروع حوالي اربعة اعوام، وقد تم رصد مبلغ اربعة ملايين يورو لتنفيذ المشروع، كمنحة مقدمة من السوق الاوروبية المشتركة، كما تساهم الحكومة الالمانية بجزء من التكلفة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش