الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حفل توقيع اتفاقية`الخربة السمراء`*الفايز: بتصميمنا نتغلب على الصعوبات

تم نشره في الخميس 11 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
في حفل توقيع اتفاقية`الخربة السمراء`*الفايز: بتصميمنا نتغلب على الصعوبات

 

عمان - الدستور - كمال زكارنة
وقعت في وزارة المياه والري امس بحضور رئيس الوزراء فيصل الفايز وفي اطار سعي الحكومة لرفع مستوى الخدمات البيئية وتقديم الافضل تم امس في مبنى وزارة المياه والري التوقيع على اتفاقية انشاء وتشغيل محطة الخربة السمراء لمعالجة المياه العادمة والمنفذة على نظام" بي او تي "والتي شملت ثماني عشرة اتفاقية ما بين وزارة المياه والري وائتلاف الشركات المنفذة بقيادة شركة سويز انفيرومنت، وتجمع البنوك المقرضة، وقد اشاد الدكتور حازم الناصر بدور البنوك المحلية بقيادة البنك العربي على الجهود الكبيرة والدور الذي قامت به من اجل وضع هذا المشروع حيز التنفيذ.
وقال وزير المياه والري ووزير الزراعة د. حازم الناصر ان تنفيذ هذا المشروع وفي اطار تطوير البنية التحتية المتعلقة بقطاع الصرف الصحي هو الاول من نوعه في منطقة الشرق الاوسط الذي ينفذ على نظام الـ " بي او تي " ويشارك القطاع الخاص القطاع العام في تنفيذه وتشغيله. وقال ان فترة التحضير لهذا المشروع لم تتجاوز 36 شهرا وهي فترة قياسية لمثل هذه المشاريع الحيوية الهامة، مشيرا الى انه تم تأسيس شركة وحسب القوانين الاردنية تقوم بتمويل وبناء وتشغيل محطة ميكانيكية في الخربة السمراء لمعالجة المياه العادمة وذلك حسب المواصفات الاردنية التي تعتبر من اشد المواصفات العالمية.
وبين الدكتور الناصر ان الشركة ستكون مسؤولة ايضا عن تشغيل وصيانة محطات الرفع والخطوط الرئيسية الناقلة للمياه العادمة الى الخربة السمراء ولمدة 25 سنة شاملا فترة البناء البالغ 3 سنوات.
وقال الدكتور الناصر ان تنفيذ هذا المشروع، الذي حضر اتفاقيته عدد من الوزراءوالسفراء سيؤدي الى تحسين المستوى البيئي لمنطقة الخربة السمراء للحد من الروائح، وسينتج مياها معالجة صالحة للري، اضافة الى تحسين نوعية المياه المخزنة في سد الملك طلال وتقليل الآثار البيئية لنوعية مياه الري في وادي الاردن، اضافة لاستخدام مخلفات التنقية وتحويلها الى سماد زراعي.
واضاف: ان قيمة الاتفاقية بلغت 169 مليون دولار منها (78) مليون دولار قدمت كمنحة من الوكالة الامريكية للانماء الدولي حيث ساهمت هذه المنحة بتخفيض كلفة المشروع مما سينعكس على تخفيض كلفة المتر المكعب الواحد من المياه المعالجة بالاضافة الى 14 مليون دولار من خزينة الدولة وكذلك سيقدم ائتلاف الشركات 17 مليون دولار من كلفة المشروع من مصادرها الذاتية في حين يقوم هذا الائتلاف باستدانة ما قيمته 60 مليون دولار من قيمة المشروع من التجمع البنكي والمكون من بنوك (العربي، الاسكان للتجارة والتمويل، الاردني الكويتي، المؤسسة العربية المصرفية، اتش اس بي سي ، الصادرات والتمويل، الانماءالصناعي، الاردن للاستثمار والتمويل، الاستثمار العربي اضافة لمؤسسة الضمان الاجتماعي.
واشار وزير المياه والري ووزير الزراعة ان الحكومة السويدية قدمت خمسة ملايين دولار منحة لتغطية تكاليف الاستشاريين والاشراف.
واوضح الدكتور الناصر ان فترة المشروع التي تم الاتفاق عليها مع ائتلاف الشركات هي (25) عاما منها 3 سنوات لاعمال الانشاء مشيرا الى ان المشروع يشتمل على انشاء محطة تنقية ميكانيكية في الخربة السمراء بطاقة استيعابية مقدارها 268 الف متر مكعب يوميا من المحطة بدلا من المحطة الحالية التي طاقتها (68) الف متر مكعب يوميا وذلك لخدمة ما يزيد عن 2.5 مليون نسمة اضافة لتوسعة وتطوير محطة تنقية عين غزال للمياه العادمة، وادارة وتشغيل المشروع كاملا بما فيها محطتا رفع المياه العادمة في محافظة الزرقاء.
وبين الدكتور الناصر ان المشروع الذي حضر حفل توقيع اتفاقيته المهندس سعد البكري امين عام وزارة المياه والري رئيس اللجنة التحضيرية للمشروع والمهندس منذر خليفات امين عام سلطة المياه ومدير عام دائرة العطاءآت الحكومية يعتبر من المشاريع الاستراتيجية في الاردن حيث تم طرحه عام 2000، وتم تأهيل خمسة ائتلافات دولية، في حين تقدم للمشروع ائتلافان وتم اختيار ائتلاف الشركات الفائزة والتوقيع معها بتاريخ 28/7/2002 حيث باشر ائتلاف الشركات مفاوضة البنوك المحلية للحصول على القروض المطلوبة لتمويل جزء من المشروع الذي سيتم تسديده على مدار 15 سنة.
وحضر حفل التوقيع عدد من المسؤولين والمعنيين.
وقال نائب رئيس مجلس ادارة البنك العربي السيد عبدالحميد شومان ان اهمية القرض الذي قدمه قطاع البنوك لتمويل هذا المشروع تأتي كونه المشروع الاول الذي يمول في الاردن بأسلوب البناءوالتشغيل ونقل الملكية والذي ينتظر ان يكون المحطة الاولى للانطلاق نحو مشاريع اخرى مثل الديسي وقطاع الكهرباء والطاقة يشارك في تمويلها القطاع الخاص وخاصة قطاع البنوك.
وقال ان هذا مؤشر واضح على قدرة ورغبة القطاع المصرفي في المملكة في المساهمة في تنفيذ مثل هذه المشاريع والتي لها الاثر المباشر في تحسين النمو الاقتصادي ورفع مستوى معيشة المواطن الاردني.
واضاف ان اهتمام الشركات العالمية في الاستثمارطويل الامد في الاردن هو خير دليل على نجاح الحكومة في تهيئة الظروف والمناخ الاستثماري في الاردن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش