الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في حديث لرئيس بلدية الكرك الكبرى * اكمال طريق الكرك- القطرانة وانشاء موقف للسيارات والصرف الصحي والانارة ابرز احتياجات المدينة

تم نشره في الاثنين 29 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
في حديث لرئيس بلدية الكرك الكبرى * اكمال طريق الكرك- القطرانة وانشاء موقف للسيارات والصرف الصحي والانارة ابرز احتياجات المدينة

 

 
الكرك - الدستور - منصور الطراونة:اكد رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد المعايطة ان قرار رئيس الوزراء فيصل الفايز وتصريحاته الأخيرة حول أهمية توزيع مكتسبات التنمية على المحافظات بعدالة ووفقا لمعايير السكان ونسبة الفقر والبطالة وبعد المحافظة عند العاصمة هو قرار جريء ويشكل نقلة نوعية في التوجه الحكومي نحو الحد من تفاوت الخدمات.
وأوضح المهندس المعايطة في حديثه للدستور ان هذه القرارات نابعة عن صدق التوجه لرئيس الوزراء وحكومته في خدمة الوطن والمواطن وتلمس المشاكل التي يعاني منها المواطن والتصرف عليها على أرض الواقع وايجاد الحلول الملائمة لها وفقا لتخطيط سليم ودراسات واقعية مشيرا الى الزيارات التي يقوم السيد الفايز الى المحافظات والاستماع عن قرب الى أهم القضايا التي يعاني منها المواطن.
وأوضح ان توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الى الحكومة في كتاب التكليف السامي يلاقي الترجمة الحقيقية في كافة جوانب الحياة التي تهم المواطن من قبل رئيس الوزراء وحكومته وصولا الى التنمية الشاملة من خلال اعطاء المحافظات الأقل حظا نصيبها الأوفر من المشاريع التنموية الكبيرة والصغيرة التي تساهم في خلق فرص العمل وتساعد على معالجته.

وحول حاجة المحافظة من المشروعات المختلفة التي يطمح ابناء المحافظة الى تحقيقها في منطقتهم وأن تلاقي الاستجابة والقبول من قبل رئيس الوزراء السيد فيصل الفايز المتوقعة لمحافظة الكرك اشار المعايطة الى ان الزيادة السكانية المطردة واتساع الرقعة الجغرافية وزيادة رقعة الفقر والبطالة في محافظة الكرك جعلت الحاجة ماسة جدا الى تنفيذ العديد من المشروعات التي تساعد على مواجهة العوامل الآنفة الذكر.
واضاف ان من اهم المشروعات التي يطلبها ابناء المحافظة تكملة طريق الكرك القطرانة من مثلث الثنية حتى مدينة الكرك واعتبار هذا الجزء من بين مراحل تنفيذ طريق الكرك القطرانه باعتباره المدخل الوحيد لمدينة الكرك من الجهة الشرقية ويربط المحافظة بالعاصمة والمحافظات الأخرى.
وبين ان الازمة المرورية داخل مدينة الكرك تشكل الهاجس والهم اليومي لابناء المحافظة وان انشاء موقف السيارات الذي تقدمت البلدية بدراساته الى أمانة عمان وتبلغ كلفته نصف مليون دينار ويشتمل على قاعة ومخازن تجارية ومركز ثقافي مصغر وموقف للسيارات يتسع لـ (051) سيارة يساهم في حل هذه الأزمة ويوفر دخلا شهريا للبلدية يمكنها من انفاقه في أوجه تطوير خدماتها.
وأوضح ان عددا من ضواحي مدينة الكرك مثل ابو حمور والمنطقة الحرفية والمرج تفتقر الى شبكة الصرف الصحي وأن المطالبات بانجاز هذا المشروع الى حيز الوجود منذ عام 1999 لم تر النور وأصبحت هذه المشكلة تؤرق كل المواطنين في هذه الضواحي التي تشهد زيادة سكانية متنامية.
وناشد الحكومة ضرورة البدء فعليا بانشاء المدينة الرياضية لمحافظة الكرك لتحقيق حلم ابناء الكرك الذي طال انتظاره مشيرا الى ان المرافق الموجودة حاليا سواء الملعب او المنشآت المختلفة لا تغني عن انشاء هذه المدينة خاصة وان المحافظة تضم أندية في الممتاز والأولى.
وبين رئيس البلدية أن محافظة الكرك لم تأخذ حقها من الدعم الكافي من حيث الترويج السياحي وأن عملية تطوير المشاريع السياحية تمر ببطء شديد ورغم تنفيذ عدد من المشاريع الا ان عملية الربط بينها وبين المفاصل التي تهم السياحة غير موجودة.
وطالب بحماية محيط القلعة من خلال استملاك القطع الموجودة حول القلعة وعدم استخدامها من قبل المواطنين في البناء لأن ذلك يحد من جمالية القلعة والمدينة في نفس الوقت خاصة وأن القلعة رمز تاريخي هام في المدينة بشكل خاص والوطن بشكل عام.
واشار الى أن اطفال المحافظة يفتقرون الى وجود المدن الترويحية والمواقع الترفيهية وعدم وجود ما ينمي مواهبهم خاصة وأن نظراءهم في المناطق الأخرى يحظون بالدعم الكبير من قبل الحكومة في هذا المجال.
وطالب الحكومة بأهمية اعطاء محافظة الكرك والمحافظات الأقل حظا امتيازات وتسهيلات اكثر لجذب المستثمرين مثل تخفيف الضرائب وغير ذلك في اشارة الى مدينة الحسين بن عبدالله الثاني الصناعية في الكرك التي لم يزد عدد مصانعها على مصنعين حتى الآن.
وبين ان انارة مداخل مدينة الكرك من الجسر حتى المدينة الحرفية ومن المدينة الصناعية حتى مثلت الثنية ومن مثلث الثنية حتى المستشفى العسكري ومن اشارة الجامعة حتى مدخل بوابة جامعة مؤتة من المشاريع الهامة التي يأمل ابناء الكرك تنفيذها.


صور
منظر عام من الكرك
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش