الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الصناعة يؤكد للسفير ياسين: لا قيود على التصدير الى العراق * السفير العراقي: ما حصل بين بلدينا سحابة صيف وسيتم استبدال الدبلوماسيين الثلاثة بآخرين

تم نشره في الخميس 27 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
وزير الصناعة يؤكد للسفير ياسين: لا قيود على التصدير الى العراق * السفير العراقي: ما حصل بين بلدينا سحابة صيف وسيتم استبدال الدبلوماسيين الثلاثة بآخرين

 

عمان - الدستور - عمر الربايعة وبترا: قال السفير العراقي في عمان الدكتور صباح ياسين ان العلاقات العراقية الاردنية نهر دائم من الود والعمق التاريخي وان القيادتين في البلدين الشقيقين يملكان نفس المستوى من الحرص على استمرارها وما حصل ليس سوى سحابة صيف عابرة.
واضاف عقب لقائه امس وزير الصناعة والتجارة الدكتور صلاح الدين البشير انه سيتم استبدال الدبلوماسيين العراقيين الثلاثة الذين تم ابعادهم بدبلوماسيين اخرين جدد في اقرب فرصة ممكنة، مؤكدا استمرار العمل للمحافظة على تواتر وتواصل هذه العلاقات بافضل صورها.
وقال انه سيتم العمل على تجاوز ما حدث بين الاخوة الاشقاء ارتكازا الى روح التضامن والمسؤولية القومية في هذه الظروف.
الى ذلك، أكد الدكتور صلاح الدين البشير وزير الصناعة والتجارة ان الاردن سيستمر في توريد الغذاء والدواء للشعب العراقي الشقيق.
واضاف الدكتور البشير في تصريح لـ >الدستور< عقب لقائه مدراء شركات الادوية الاردنية بحضور السفير العراقي في عمان الدكتور صباح الياسين ان الشاحنات المحملة بالبضائع لم تنقطع بين الاردن والعراق وان الحدود مفتوحة لانسياب السلع.
وبين د.البشير انه يتم حالياً بحث الآليات المناسبة لاستئناف عملية التصدير عبر مذكرة التفاهم >النفط مقابل الغذاء< في حين ان التصدير عبر البروتوكول التجاري ما زال مستمراً.
من جانبه أكد السفير العراقي في عمان على عمق العلاقات التي تربط الاردن والعراق، مشيراً الى أن ما حدث لن يؤثر على هذه العلاقات التاريخية.
وأوضح الدكتور البشير أنه اجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره العراقي محمد مهدي صالح حيث تم التأكيد على أن الحدود بين البلدين مفتوحة امام انسياب السلع والبضائع وان الاردن لم يضع اية قيود امام المصدرين سواء من الاردن او من غيره وعلى العكس من ذلك فان وزارة الصناعة والتجارة تقدم كل التسهيلات للمصدرين.
وأكد رئيس الاتحاد الاردني لمنتجي الادوية السيد محمد الفتياني ان شركات الادوية الاردنية على الاستعداد التام للقيام بتسليم اية طلبات من الادوية للاخوة العراقيين.
وقال ان شركات الادوية ونظراً للظروف الصعبة التي يمر بها الشعب العراقي قامت بتسليم اكبر كمية ممكنة من المحالة عليها قبل اندلاع الحرب وان الشركات ستعمل بالتنسيق مع وزير الصناعة والتجارة والسفير العراقي في عمان لتسليم ما تبقى لديها من طلبيات او اية كميات اضافية يحتاجها الشعب العراقي بما يشمل الادوية والاغذية وحليب الاطفال وذلك التزاما من جميع الشركات الدوائية الاردنية بواجبها على اكمل وجه نحو الأخوة في العراق الشقيق.
وكان الاردن قد صدّر ومنذ اليوم الاول من الحرب العديد من السلع والمواد الغذائية، حيث غادر الحدود الاردنية الى العراق عن طريق حدود الكرامة 122 شاحنة تم تحميلها بالمواد الغذائية والصوابين ومساحيق الغسيل والادوية والادوية البيطرية ومستلزمات طبية وأنابيب ومنظومات ري ومواد كهربائية وملح طعام وأنابيب بلاستيكية وكوابل.
وكان عدد من الصناعيين قد اعربوا عن مخاوفهم من استمرار عملية التصدير في ظل الحرب، مؤكدين أنه يتم البحث عن السبل الملائمة لاستئناف عملية التصدير الى العراق الشقيق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش