الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بهدف مواكبة العصر وتطوير العملية التعليمية وزيادة التواصل بين المعلمين وذوي الطلبة*ايجاد المدرسة الالكترونية الشاملة المزودة بالحواسيب والبر

تم نشره في الأحد 12 تشرين الأول / أكتوبر 2003. 03:00 مـساءً
بهدف مواكبة العصر وتطوير العملية التعليمية وزيادة التواصل بين المعلمين وذوي الطلبة*ايجاد المدرسة الالكترونية الشاملة المزودة بالحواسيب والبر

 

 
عمان - بترا - من احمد زيدان
تسابق وزارة التربية والتعليم الزمن في تنفيذ البرامج والخطط المنبثقة عن الاستراتيجية الوطنية لتطوير العملية التعليمية وتحديث برامجها والياتها متجاوبة في ذلك مع رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني لاحداث نقلة نوعية متطورة في النظام التربوي بكل مكوناته ومواكبة كل جديد ومستجد وتلبية متطلبات العصر من خلال حوسبة التعليم وتوظيف تكنولوجيا المعلومات لخدمة العملية التعليمية وتعزيز التدريب التكنولوجي للولوج بالاردن الى مواقع متقدمة في مجال المعلوماتية والاتصالات في المنطقة0
وفي هذا السباق تعمل الوزارة حاليا على تحقيق المدرسة الالكترونية الشاملة المزودة بصفوف الكترونية فيها اجهزة حواسيب وبرمجيات تمكن الطلبة من التواصل الكترونيا مع المعلمين والمواد المقررة كما يمكن نظام هذه المدارس من ادارة نشاطاتها الكترونيا ابتداء من انظمة الحضور والانصراف وانتهاء بوضع الامتحانات وتصحيحها0
ومن حيث التواصل بين المدارس التي تتبع هذا النظام فان بامكانها ان تتواصل مع بعضها البعض وفي الوقت نفسه التواصل مع اولياء امور الطلبة ومع العالم الواسع ايضا0
ويقول خبراء تربويون في الوزارة عن الاسباب التي دفعتهم للتفكير بانشاء هذه المدارس انها جاءت لمواكبة التطور العلمي المذهل الذي حققه الانسان وتأثير ذلك على اسلوب الحياة للمجتمعات المعاصرة كافة وان هناك ضرورة لمختلف المؤسسات الاردنية لتوفيق اوضاعها مع الحياة العصرية التي تتطلبها تكنولوجيا المعلومات وبالتالي ايجاد مجتمع متكامل ومتجانس من الطلبة واولياء الامور والمعلمين والمدرسة وتحديث العملية التعليمية ووسائل الشرح والتربية وتخريج اجيال اكثر مهارة واحتراف0
ويضيف الخبراء ان هذه المدرسة لها مزايا كثيرة.. فهي تقدم وسائل تعليم افضل وطرق تدريس اكثر تقدما من خلال قيام الطالب بالبحث عن المعلومة واستدعائها باستخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات والانترنت في اي مجال او مادة تعليمية وفي الوقت نفسه تسمح لأولياء الامور بالاتصال مع المدرسين والحصول على التقارير والدرجات والتقديرات والشهادات العائدة لابنائهم من خلال شبكة الانترنت او من خلال اجهزة حاسوب يتم تخصيصها في المدرسة لهذا الغرض مع امكانية اقامة اتصال دائم بين المدارس لتبادل المعلومات والابحاث ودعم روح المنافسة العلمية والثقافية لدى الطلبة واقامة مسابقات باستخدام الانترنت مما يدعم سهولة وسرعة تدفق المعلومات بين كافة اطراف العملية التعليمية التعلمية ودعم التفاعل فيما بينهم وفي ذات الوقت اقامة اتصال دائم مع العالم من خلال شبكة الانترنت في المدارس مما يتيح سهولة وسرعة الاطلاع واستقطاب المعلومات والابحاث والاخبار الجديدة المتاحة0
ولا تلغي هذه المدارس دور المعلم في ظل استخدام التقنية الحديثة بما في ذلك الصفوف والمناهج الالكترونية بل سيكون دوره المستقبلي اكبر واكثر فاعلية وسوف يزيد هذا الدور ولن تقلل المدرسة الالكترونية الحاجة الى معلمين جيدين واساليب تدريسية بارعة ومن ثم زيادة الاستثمارات في الموارد البشرية وفي التنمية المهنية للتربويين0
اما المنظومة الالكترونية لهذه المدارس فلها شقان اداري وتعليمي والجانب الاداري يشتمل على تصاميم لانظمة الكترونية تتعلق بادارة شؤون الطلبة ومتابعة الدرجات والنتائج ومتابعة الانتقال والجداول المدرسية والادارة المالية والحسابات والموارد البشرية والحضور والانصراف وادارة الاصول الثابتة والمخازن والمشتريات والمكتبات وتقارير خاصة بدعم القرار للادارة المدرسية0
اما الجانب التعليمي فيشتمل على نظام المحاضرات الالكترونية والاختبارات الالكترونية للطلبة ووسائط متعددة للمناهج التعليمية الممنهجة0
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش