الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بخاصة قانوني الانتخاب والاحزاب * احزاب تربط نجاح الحكومة في تنفيذ الرغبة الملكية بالتنمية السياسية بقدرتها على اصدار قوانين عصرية

تم نشره في الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2003. 02:00 مـساءً
بخاصة قانوني الانتخاب والاحزاب * احزاب تربط نجاح الحكومة في تنفيذ الرغبة الملكية بالتنمية السياسية بقدرتها على اصدار قوانين عصرية

 

 
عمان - بترا - ربطت احزاب نجاح الحكومة في تنفيذ ما نص عليه كتاب التكليف السامي بشأن التنمية السياسية بمدى قدرتها على اصدار قوانين عصرية تسهم في دفع العجلة الديمقراطية الى الامام كتعديل قانوني الاحزاب والانتخابات النيابية0
وأكدت قياداتها في تصريحات لوكالة الانباء الاردنية الى ان حساسية المرحلة التي تمر بها المنطقة تتطلب من الجميع العمل على ترجمة رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني بما يحقق الرخاء والعيش الكرىم للشعب الاردني.
وشدد نائب الامين العام لحزب البعث العربي التقدمي الناطق الرسمي بالانابة باسم لجنة التنسيق العليا لاحزاب المعارضة التي تضم 12 حزبا شريف حلاوة على ان التنمية السياسية الحقيقية لن تتحقق ما لم يكن هناك حوار وتشاور بين الحكومة ومختلف أطراف مؤسسات المجتمع المدني بما فيها الاحزاب.
وقال أن اللجنة وضعت ستة محاور على أجندتها لطرحها في الحوار المرتقب مع الحكومة تشتمل على رؤى حول تطوير الحياة السياسية والاقتصادية واقتراحات لتعديل قانون الانتخابات النيابية والاحزاب والنقابات المهنية ومؤسسات المجتمع المدني الاخرى.
وتابع موضحا أن الحزب واللجنة يطالبان بتعديل قانون الانتخابات النيابية بشكل يتيح للناخب حق الادلاء بصوت لمرشحه في دائرته الانتخابية وصوت اخر للوطن0
ورأى حلاوة أن قانون الاحزاب الحالي »جيد ويفي بالغرض« ولكن يجب العمل على تعديل بعض المواد المتعلقة بتنمية الحياة السياسية خاصة تلك المرتبطة بعدد المؤسسين ودمج الاحزاب بشكل قسري ونشر ميزانياتها التي يتم تدقيقها من قبل وزارة الداخلية في الصحف وأحالة النزاعات الحزبية الداخلية الى المؤتمر العام للحزب وليس الى محكمة العدل العليا.
من جهته قال أمين عام حزب تجمع لجان الشعب الاردني خالد الشوبكي أن الحزب سينظم اجتماعا خلال اليومين المقبلين لوضع تصوراته حول القضايا المطروحة في الحوار مع الحكومة للوصول الى قواسم مشتركة بين الجانبين تعمل على ترسيخ التنمية السياسية.
وأشاد في هذا المقام بخطوة تأسيس وزارة مختصة للتنمية السياسية التي يرى بانها مؤشر عن جدية الحكومة في هذا المجال مشيرا الى أن الاحزاب ستكون على علاقة مباشرة مع وزارة مختصة بالعمل السياسي وليس مع وزارة الداخلية كما كان معمولا به سابقا.
وشدد أمين عام حزب الشغيلة الشيوعي الاردني الدكتور مازن حنا على اهمية أن يكون الحوار بين الاحزاب والحكومة جديدا ومعمقا وفي أطار توجيهات وتوجهات جلالة الملك ورغبته الحقيقية بالتنمية السياسية.
وقال أن الحوار بين الحكومة والاحزاب شابه في الحوارات السابقة بعض الخلل من جانب السلطة التنفيذية لعدم اتسامه بالروح الديمقراطية المطلوبة0
وطالب في هذا الصدد بتعديل القوانين التي تساعد على تحسين المسلك الديمقراطي في الاردن وفي مقدمتها قوانين الاجتماعات العامة والانتخابات النيابية والاحزاب مؤكدا أن التنمية السياسية هي جزء من التنمية المتكاملة اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش