الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس وحدة التغيير المناخي بوزارة البيئة لـ »الدستور«.. بدارين: الاردن من اوائل الدول العربية التي تولي البيئة اهتماماً خاصاً

تم نشره في السبت 24 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
رئيس وحدة التغيير المناخي بوزارة البيئة لـ »الدستور«.. بدارين: الاردن من اوائل الدول العربية التي تولي البيئة اهتماماً خاصاً

 

 
عمان - الدستور - اكرم الخطيب: أكد المهندس حسين بدارين رئيس وحدة التغير المناخي بوزارة البيئة أن الأردن يعتبر من اوائل الدول العربية السباقة التي تولي مواضيع البيئة والحفاظ عليها ومواكبة احدث التطورات العالمية بشأنها اهتماماً خاصاً.
واضا في لقاء لـ»الدستور« حول المستجدات البيئية على الساحة المحلية والاقليمية والعالمية وخاصة حول ظاهرة الدفيئة وغازات الدفئية والاجراءات الاردنية في مجال الاتفاقية الاطارية للتغير المناخي.
ان مناخ الارض يحصل على تدفق مستمر للطاقة الشمسية وتصل هذه الطاقة اساساً على هيئة ضوء مرئي ويعاد على الفور بث نحو 30 بالمئة من هذه الطاقة الى الفضاء، غير أن معظم الطاقة المتبقية التي تبلغ نسبتها 70 بالمئة تخترق الغلاف الجوي لتصل الى سطح الارض فترتفع من درجة حرارته والارض تكون ابرد كثيراً من الشمس فلا تبث الطاقة على هيئة ضوء مرئي ولكنها تبث اشعاعات تحت الحمراء او اشعاعات حرارية.
اما فيما يتعلق بغازات الدفيئة فأضاف ان هذه الغازات المتواجدة في الغلاف الجوي تمنع الاشعاعات تحت الحمراء من الانطلاق مباشرة من سطح الارض الى الفضاء وبذلك لا تستطيع الاشعة تحت الحمراء المرور مباشرة من الهواء على نحو ما يحدث في حالة الضوء المرئي، ولكن يتم حمل معظم الطاقة المنطلقة بعيداً عن سطح الارض عن طريق التيارات الهوائية لتصل في النهاية الى الفضاء. وأشار الى أن غازات الدفيئة تنقسم الى ثلاثة اقسام رئيسية هي غازات الدفيئة الطبيعية مثل بخار الماء، الميثان، اكسيد النيتروز، والاوزون، وغازات الدفيئة الصناعية وهي الغازات التي قام الانسان بتصنيعها ولها نفس خصائص الغازات الطبيعية مثل الكلوروفلوركربون، والفلوركربون المهجنة جزئياً، والغازات الدفيئة وظيفياً وهي الغازات التي لها دور كبير وبطريقة غير مباشرة في عمل غازات الدفيئة الطبيعية من امتصاص للطاقة والمحافظة على درجة حرارة الارض مثل الضوء كيميائية والمركبات المتطايرة من غير غاز الميثان.
وذكر أن كل هذه الغازات تظهر بصورة طبيعية، وتشكل مجتمعة اقل من نسبة واحدة بالمئة من الغلاف الجوي وهي نسبة تكفي لتكوين ظاهرة الدفيئة الطبيعية التي تجعل الكوكب ادفأ بنحو 30 درجة مئوية مما كان سيؤول اليه الحال دون هذه الظاهرة وهو امر اساسي للحياة بشكلها المعروف لدينا.
وكنتيجة مباشرة فان مستويات جميع غازات الدفيئة باستثناء بخار الماء آخذة في الارتفاع بسبب النشاط البشري. ولا بد للنظام المناخي ان يتكيف مع المستويات المرتفعة من غازات الدفيئة للحفاظ على توازن الطاقة ولا بد للأرض ان تتخلص على المدى البعيد من الطاقة بنفس المعدل الذي تستقبل فيه الطاقة من الشمس.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش