الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال اجتماع حضره نواب المحافظة: استشاري عجلون يبحث الواقع السياحي والمشروعات التي يمكن تنفيذها في المحافظة

تم نشره في الخميس 25 أيلول / سبتمبر 2003. 03:00 مـساءً
خلال اجتماع حضره نواب المحافظة: استشاري عجلون يبحث الواقع السياحي والمشروعات التي يمكن تنفيذها في المحافظة

 

 
عجلون - من علي القضاه: ناقش المجلس الاستشاري لمحافظة عجلون خلال اجتماع برئاسة المحافظ علي الفايز وحضور نواب المحافظة الواقع السياحي في المحافظة والمشروعات التي يمكن تنفيذها في اطار التوجه الحكومي لتطوير المنطقة وتأهيلها سياحيا لخدمة المواطن.
واكد المحافظ اهمية هذا اللقاء الذي يركز على جانب حيوي وهام ومن خلاله تتم المساهمة بأحداث نقلة نوعية في الواقع السياحي بالتعاون ما بين المجلس والنواب والاعيان مع الحكومة والمؤسسات والجمعيات الاخرى التي تعنى بقضايا الاستثمار، لافتا الى ان القطاع الخاص هو الاقدر على تطوير هذا اللقاء وادارة مشروعات ذات فائدة في المحافظة التي تتمتع بمعوقات كبيرة وما زالت بكراً مشيراً الى عدد من الوفود الاستثمارية التي زارت المحافظة واعجبت بطبيعتها وواقعها ولكن حتى الان لم نر ترجمة على ارض الواقع غير ان جهود الحكومة وبالذات وزارة السياحة والاثار ناشطة في هذا الاطار من خلال الدراسات والمسوحات التي قامت بها.
وقال المحافظ ان اية مشاريع سياحية تنفذ في المحافظة يجب ان تساهم في تشغيل الايدي العاملة وتكون جاذبة للسياحة العربية والداخلية وان تكون مولدة للدخل للمجتمعات المحلية لافتا في هذا السياق الى اهمية الوعي السياحي والترويج للمحافظة من خلال طرائق واساليب متعددة.
واشار الفايز الى مشروع البيوت التراثية لغايات خدمة السياحة العربي في منطقتي عبين عبلين وصخرة والذي تنفذه جمعية الفنادق الاردنية بدعم من وزارة التخطيط بكلفة (250) الف دينار لافتا الى انه تم توقيع عقود مع 45 مواطنا لاعادة تأهيل منازلهم واستثمارها من قبل الجمعية ابتداء من صيف العام المقبل اضافة للمشروعات الترويحية الاخرى التي ستبدأ مع مطلع الشهر المقبل في مجال انتاج الصابون البلدي.
واكد اعضاء المجلس خلال نقاشهم ومداخلاتهم على عدة موضوعات ابرزها ادراج مسجد عجلون الكبير في مشاريع وزارة الاوقاف لترميم مقامات واضرحة الصحابة لقيمته التاريخية وموقعه الهام اضافة الى معالجة وضع المحال التجارية المحيطة بالمسجد واعادة تأهيل مناطق الاكشاك والاهتمام بوسط المدينة من الناحية التراثية والجمالية فيما دعا اخرون الى استثمار الحراج والغابات لانشاء واقامة شاليهات سياحية، واعادة تأهيل طواحين المياه في اودية عجلون وعرجان وراجب واستغلال شلالات مياه راجب والتوسع في اعمال التنقيب عن الاثار واستثمارها بشكل افضل في القطاع السياحي.
وشدد الحضور على اهمية انارة مداخل مركز المحافظة من جهة مثلث اشتفينا والقاعدة واهمية الترويج السياحي والتسويق للمحافظة بصورة حضارية من خلال الجهات ذات العلاقة حيث لا يعقل ان توزع الفنادق والاستراحات الموجودة نشرات لمواقع سياحية اخرى.
واكد النائب وديع الزوايدة مقرر لجنة السياحة في مجلس النواب اهمية المواقع السياحية والاثرية في المحافظة وهي ذات خصوصية على مستوى الوطن مشيراً الى ان هيئة تنشيط السياحة وجدت لخدمة الوطن بعامة وعليها مسؤوليات تجاه هذه المحافظة.
ولفت النائب الزوايدة الى ان هناك مطالب ستقدم الى الحكومة لزيادة مخصصات وزارة السياحة في الموازنة العامة الى (15) مليون دينار لتتمكن من القيام بدورها خير قيام مشيراً الى ان هناك دعوة لوزير السياحة للاهتمام وانجاز البوابات السياحية لمداخل المحافظة.
واشار النائب عرب الصمادي الى ان الدولة ومن خلال تشجيعها للسياحة في هذه المحافظة قدمت تسهيلات واعفاءات ضريبية لأي مستثمر لمدة عشرين عاما وهناك توجه لخدمة اي مواطن يرغب باقامة اي مشروع سياحي خدمي لمساعدته باختيار المكان من اراضي الدولة دون اية عقود ايجار مشيراً الى ان هناك مشروعا سياحيا يمكن ان يؤدي الغرض في منطقة عين القنطرة وهو عبارة عن بركة صناعية وربط ما بين الطواحين وقلعة عجلون.
وثمن اعضاء المجلس والنواب اهتمام وزارة السياحة بانارة قلعة عجلون واستمرار اعمال الصيانة والتنقيب لمناطق مارالياس والبلدية وقلعة عجلون.
وقدم النائب فلاح القضاه ورقة عمل الى محافظ عجلون ركزت على الاستغلال الأمثل للمواقع الحرجية في مناطق الصفصافة وراسون واشتفينا اضافة الى الاهتمام بالحرف التقليدية اليدوية من خلال تشجيع اصحابها وفتح المجال امامهم لعملية التسويق في القلعة وتخصيص مواقع اخرى، لافتاً متابعة امر مشروع التلفريك والذي يعتبر من المشروعات الرائدة اذا نفذ حيث يساهم في تنشيط السياحة وتوفير فرص العمل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش