الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المــرفـــوض

محمود الزيودي

الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2016.
عدد المقالات: 709
حتى لحظة كتابة هذه السطور ( ولأول مرّة في التاريخ ) تتوالى احتجاجات الأمريكيين على فوز رئيسهم ترامب ليحكمهم خلال الأربع سنوات القادمة . ويقرر علاقة أمريكا مع القطب الآخر روسيا . يتبعها الصين وإيران ثم أوروبا ... ثبت على مر العصور أن الاقتصاد هو محرك سياسة المقاطعة والانحياز ثم الحروب هنا وهناك ... الشعارات التي أطلقها ترامب في حملته الانتخابيّة أثارت غضب الكثيرين في الولايات المتحدة بما في ذلك الجمهوريون الذين قدموا الرجل لخوض المعركة الانتخابيّة وأتاحت لمنافستة هيلاري كلينتون فرصة ذهبية في مهاجمة السياسات التي طرحها في حملته . ولكنها ( مع فريقها ) لم تستخدمها بشكل يقنع الناخب الأمريكي الذي تلقّى حزمة من الأفكار والشعارات خاطبت عقله الباطن مذكّرة بحركة التغيير التي يحتاجها الشارع الأمريكي بعد ثماني سنوات من رئاسة أوباما الذي قتل أسامة بن لادن وأوجد حلا لمعضلة إيران . وزاد حدة الصراع في سوريا بالتوازن مع القطب الآخر روسيا . أما في شرق آسيا فحاويات البضائع الصينية استمرت بالتدفق على أسواق العالم . توازيها صادرات اليابان . ولم تتعدَّ العلاقة مع كوريا الشمالية نغمة التهديد مقابل التهديد ... منذ ثمانية أعوام لم تتحرك كتلة التدمير الأمريكيّة ( أساطيل وحاملات طائرات ) بحركة طارئة كما فعل كندي وجونسون وبوش ... الذين تظاهروا ( ما بين آلاف وعشرات ) في شوارع أمريكا محتجين على فوز ترامب أغلبهم من الأقليات التي لم تحصل على الإقامة أو الجنسية في بلد الفرص التي تفاجئ بعض المهاجرين بالثراء الفاحش عبر اليانصيب وتدعم الآخرين في تيّار الحياة لاهثين يوميّا بالعمل نصف اليوم والليلة لتوفير مائة دولار يحولونها للأسر المنتظرة في بلاد الفقر والمعاناة في العالم الثالث ...
على الجانب الآخر من الأمريكان المستقرين بالجنسيّة والإقامة الشرعيّة . لم تصل إليهم رسالة جيمس كارفيل مدير حملة كلينتون الزوج ضد المخضرم جورج بوش الأب عام 1992 حيث فاز المحامي الشاب على صانع حرب الخليج والمدير السابق لأقوى عين وأذن ترقب العالم ( الاستخبارات الأمريكية ) بالإضافة لسنوات خبرة طويلة في السياسة الأمريكية ... انه الاقتصاد يا غبي ... جملة كارفيل التي وصلت إلى عقل الناخب الأمريكي مقابل تفاخر بوش بانجازاته من خلال المدافع والصواريخ وأولاد الأسر الأمريكية الذين ضحّى بهم ... عبر التاريخ كانت شعارات وبرامج المرشحين للرئاسة تدبّج من قبل خبراء وأكاديميين للاستهلاك خلال مرحلة الانتخابات ... حينما يفوز الرئيس يجد أمامه فريقا من العسكريين والسياسيين لديهم برامج مسبقة الإعداد والمراجعة منذ ثلاث أو أربع رئاسات سابقة تشكل سياسة ثابتة للبيت الأبيض . لا يستطيع الرئيس تجاهلها فقط بل يتلقى الاعتراض الحاد أحياناً إذا خرج عليها ... على سبيل المثال صرح كلينتون ذات يوم أنه سيسمح للمثليين بدخول الجيش ... جاء الرد صادماً من الجيش نفسه ... لن يدخل مثلي واحد للخدمة إلاّ على جثتي ... تراجع كلينتون وأولم للعسكر وليمة أنفق عليها ببذخ لم يعتاده البيت الأبيض ...
سيجد الرئيس الجديد ترامب فريق السياسات الرئيسية أمامه في البيت الأبيض . وعلى مقربة منه سيجد الكونغرس الذي يشكم أي انفلات غير مقبول للرئاسة الأمريكيّة . فهو المانح والمانع للإنفاق على أية مشاريع يتقدم بها الرئيس ... في الشرق الأوسط وعد ترامب برعاية التفاوض من جديد بين إسرائيل والسلطة الفلسطينيّة . أما حروب اليمن وسوريا فهي شائكة بالأمن والاقتصاد وأولا حماية إسرائيل ... لعله يساعد في تنظيف العراق من الجماعات الإرهابية وعلى رأسها داعش في السنة القادمة وهي الأولى له على قمة العالم .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش