الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

185 مليون دينار لمشاريع زراعية خلال 3 سنوات * وزير الزراعة يلتقي أعضاء لجنة الزراعة النيابية * »النواب« يطالبون بإلغاء ضريبة المبيعات على مدخلات الإنتاج

تم نشره في الأحد 21 أيلول / سبتمبر 2003. 03:00 مـساءً
185 مليون دينار لمشاريع زراعية خلال 3 سنوات * وزير الزراعة يلتقي أعضاء لجنة الزراعة النيابية * »النواب« يطالبون بإلغاء ضريبة المبيعات على مدخلات الإنتاج

 

 
عمان- الدستور: بحث وزير الزراعة مع رئيس وأعضاء اللجنة الزراعية في مجلس النواب أمس في مشاكل وهموم القطاع الزراعي بشكل عام واستعراض مرتكزات واسس واهداف الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية وما تم من انجازات واجراءات بشأن تنفيذها.
وبين الوزير ان الهدف من وضع الاستراتيجية هو تحقيق التنمية الزراعية المستدامة والاستغلال الامثل للموارد الزراعية المحدودة والتغلب على التحديات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي تواجه القطاع الزراعي. وقال ان هذه الاستراتيجية تستهدف احداث نقلة نوعية في اداء القطاع والاخذ بيد المزارع وتحسين المستوى المعيشي لسكان الريف.
ولفت الى انه بدئ العمل بـ 5 مشاريع خلال العام الحالي بعد ان وفرت وزارة التخطيط التمويل اللازم لهذه المشاريع مشيرا الى ان مشاريع الخطة المتكاملة موزعة على مختلف مناطق المملكة تأكيدا لتحقيق عدالة توزيع مكاسب التنمية.
وقدم الدكتور عوني طعيمة امين عام الوزارة عرضا حول متابعة وزارة الزراعة لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية منذ اقرارها في تموز العام الماضي.
واستعرض آلية تنفيذ الاستراتيجية وما تم اعداده من وثائق المشاريع بواقع 27 مشروعا في مجال تطوير الزراعة البعلية و37 مشروعا في مجال تطوير الثروة الحيوانية والمراعي و25 مشروعا في مجال تطوير الزراعة المروية و25 مشروعا في مجال تطوير الزراعة المروية في المرتفعات و8 مشاريع في مجال تسويق المنتجات الزراعية بالاضافة الى اعادة هيكلة وزارة الزراعة وخطة تنفيذ المشاريع.
وبين الدكتور طعيمة انه تم الانتهاء من اعداد خطة العمل المقترحة للقطاع الزراعي للسنوات الثلاث حتى عام 2006 والتي تتضمن 65 مشروعا بقيمة 185 مليون دينار موضحا انه تم اعداد برنامجين لتطوير قطاع الزيتون وتنمية وتطوير قطاع الابل في المملكة.
وقال: تم الانتهاء من اعداد دراسة الجدوى الاقتصادية لتأسيس شركة للتسويق الزراعي والاعداد لاعادة هيكلة وزارة الزراعة ومؤسسة الاقراض الزراعي والبحث العلمي والارشاد الزراعي وكذلك متابعة الاجراءات الواردة في الاستراتيجية من حيث توفير البيئة المناسبة لوضع برامج الاستراتيجية حيز التنفيذ.
وقدم خلال اللقاء الدكتور سامي الصناع الذي شارك في اعداد الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية عرضا موجزا حول الاهداف والمبررات ومنهجية العمل والمرجعية التي اعتمدت في اعداد الاستراتيجية مستعرضا المشكلات والتحديات التي تواجه القطاع الزراعي ومستقبله في ضوء التوجهات الحالية وملامح القطاع الزراعي حتى عام 2010.
وقد الصناع شرحا حول القطاعات الخمسة التي استهدفتها الاستراتيجية والتي تمحورت حول قطاعات الزراعة البعلية والزراعة المروية في وادي الاردن والزراعة المروية في المرتفعات والثروة الحيوانية والمراعي والتسويق واستعرض الاهداف واستراتيجيات المحاور والبيئة المساندة للتنفيذ وخاصة اعادة النظر في الاطار التنظيمي لوزارة الزراعة والمؤسسات المعنية بالقطاع الزراعي لتفعيل تعاونها وتشكيل لجنة خبراء دائمة للاحصاءات الزراعية وتعديل قانون اتحاد المزارعين وانظمة اسواق الجملة للخضار والفواكه واعادة النظر في الاطار التشريعي المتعلق بتنظيم استعمالات الاراضي وتطوير برامج التعليم والتدريب العملي في كليات الزراعة وانشاء مراكز لتدريب المزارعين وتعزيز امكانات مؤسسة المواصفات والمقاييس لاقرار القواعد الفنية ومطابقتها واصدار شهادات الجودة واعتماد المختبرات وانشاء غرفة زراعة بالاضافة الى تأسيس شركات لتوظيف العمالة الزراعية المؤهلة.
من جهته اشاد الدكتور مصطفى شنيكات رئيس لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب بمضمون وتوجهات الخطة مبديا استعداد اعضاء اللجنة للتعاون المستمر مع وزارة الزراعة وجميع المعنيين بالقطاع الزراعي للوصول الى حلول للمشاكل والقضايا التي تواجه الزراعة.
وقال ان هموم ومشاكل القطاع الزراعي كثيرة ومتشعبة وهي قديمة جديدة الامر الذي يتطلب تنسيق الجهود لتوفير اقصى متطلبات الرعاية للقطاع الزراعي.
واستعرض النواب مختلف القضايا التي تهم القطاع الزراعي والمزارعين مركزين على مشاكل التسويق والتمويل وضرورة مواجهة الزحف العمراني الذي يتهدد الرقعة الزراعية المحدودة وتفعيل الارشاد الزراعي وتسهيل القروض والعناية بقطاع الزيتون والتركيز على زراعته في المناطق الملائمة وتشجيع زراعة الحبوب.
واكد النواب ضرورة الاخذ بتوصية الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية بالغاء ضريبة المبيعات على مدخلات الانتاج الزراعي واشاروا الى معاناة المزارعين من انخفاض اسعار المنتوجات الزراعية مطالبين بتطبيق النمط الزراعي وتوفير الاعلاف باسعار مناسبة وتخفيض كلفة مياه الري وتوفيرها بكميات ونوعية مناسبة ليواصل المزارعون في المناطق الغورية تطوير زراعاتهم، كما طالبوا بضرورة تمثيل وزارة الزراعة في المجلس الاعلى للتنظيم والاهتمام بالغابات وضرورة مراعاة تعيين العاملين في المشاريع من ابناء المناطق المستهدفة من هذه المشاريع بالاضافة الى ضرورة تفعيل دور الاتحاد العام للمزارعين واشراكه بمختلف مراحل العملية الزراعية تخطيطا وتنفيذا.
وحضر اللقاء الدكتور مصطفى شنيكات رئيس اللجنة والنواب المهندس عبد يوسف الثوابية والدكتور علي العتوم وعلي الشطي وابراهيم المشوقي والدكتور علي الشرعة ومجحم الصقور ومحمد بني هاني.
ودعا وزير الزراعة السيد طراد الفايز اعضاء اللجنة لعقد اجتماعاتها دوريا لتفعيل التنسيق والتحاور وتعزيز تعاونها مع وزارة الزراعة ومناقشة المستجدات بالشأن الزراعي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش